أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد حكمت - شيء من ذاكرة المكان في معان..4...معان الشامية














المزيد.....

شيء من ذاكرة المكان في معان..4...معان الشامية


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1779 - 2006 / 12 / 29 - 11:55
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


كانت معان القديمة قسمين .. القسم الجنوبي وهو الأكبر والرئيس والمهم وهو معان الحجازية .. والقسم الشمالي وهو الأصغر وهو معان الشامية...
فلماذا سميت هذه بالشامية وتلك بالحجازية ؟؟ عند بحثنا نجد ان معان الجنوبية بجهة الحجاز ولذا سميت الحجازية واما معان الشمالية بجهة الشام وهي الشامية ..
ويفصل بين المعانين سهل واسع يدعى المنزلة والمنزلة هو مكان نزول الحجيج واستراحتهم وهو ميدان واسع فسيح كان الأهالي قديما يمارسون فيه رياضاتهم وهواياتهم المختلفة من الضرب بالنار على النيشان او المسابقة بالخيل .... والمنزلة موقع خال من البيوت السكنية واول منزل بني فيه في الثلاثينيات تقريبا هو منزل الشيخ فارس كريشان ثم مبنى الاستخبارات البريطاني الذي تم انشاؤه أثناء فترة الانتداب البريطاني وقد استخدمه الملك عبدالله المؤسس كمقر إقامة له في الاربعينيات وما قبلها وهو بناء حجري ممتد لا زال قائما الى الآن وهو يختلف عن قصر الملك عبدالله المؤسس والكائن في جنوب شرق معان وفي منطقة المحطة.

معان الشامية اسست قبل اربعة قرون تقريبا ويذكر ان اول من استصلح قلعتها هو عبدالله باشا النمر من امراء الاقطاع النابلسيين ويوسف النمر ايضا... وهذا لا يعني باي حال من الأحوال انها لم تسكن قبل ذلك فالدلائل التاريخية تؤكد انها كانت مأهولة نظرا لخصوبة تربتها وجودة ثمارها وروعة مناخها, فالشامية هواؤها عليل وتربتها خصبة وماؤها غزير وثمارها أطيب من ثمار معان الحجازية فهي تشتهر بزراعة الرمان والقراصية اللذيذة والتين والعنب والمشمش واللوز والزيتون ومختلف الخضروات , وأهلها لينو الطباع دمثو الحديث طيبو المعشر ونساؤها يمتزن بالرقي فسكان الشامية عموما ينحدرون من اسر شامية ونابلسية عريقة ...أما النمط المعماري لها فهو يماثل البيوت الدمشقية القديمة من حيث التصميم والعناية بزراعة الورود والأزهار الجميلة.

كان أهل الشامية في القرون الماضية ولحد العشرينيات من القرن العشرين يقطنون في قلعة الشامية وهي بناء حجري ضخم به عشرات المنازل تسكنها جميع الأسر في معان الشامية يلاصقها حارات صغيرة ملتفة حول القلعة تسمى الحارة الفوقا ... اما مع بدايات القرن العشرين فاتسعت ونمت حركة البناء التوسعية لتمتد الى الجهة الجنوبية تجاه معان الحجازية ثم اشتبكت معها فيما بعد .....
النمط المعماري في الشامية اعتمد أيضا على نظام القناطر في غير القلعة ثم تطور إلى البناء الطيني العادي بدون قناطر في بدايات القرن العشرين ونظام الطابقين كان موجودا في غالبية منازل الشامية وهي العلالي كما ذكرنا فيما مضى ....
بساتين الشامية أجمل ومناخها معتدل يريح الإنسان وماؤها عذب وغزير وغديرها يضفي جماليات الواحة الصحراوية الجميلة وأهل الشامية متحضرون اكثر من سكان معان الحجازية الذين يقاربون في أحايين كثيرة طباع البدو.... وتختلف طباع أهالي الشامية عن طباع أهالي معان الحجازية في علاقاتهم الاجتماعية .. فمنازعاتهم اقل وتكافلهم الاجتماعي أقوى وامتن وهذا يعود الى طبيعة تشكيلتهم الاجتماعية المختلفة نوعا ما عن غيرهم ...كما ان لهجة اهل الشامية تختلف نوعا ما عن لهجة أهالي الحجازية
كان اهالي معان قديما يسمون الشامية المغارة فيقولون سنقصد المغارة أي نريد الذهاب الى الشامية وسبب التسمية يعود الى وجود مغارات عديدة باطراف الشامية
اقدم العشائر التي سكنت الشامية قبل قرون هي عشيرة الخورة ومفردها خوري ,, ويعتقد بأنها من بقايا المسيحيين الذين أقاموا في منطقة جنوب الأردن قديما ثم دخلوا في الإسلام وفي رواية أخرى أنهم قدموا من مصر قبل قرون ,, والخصائص العرقية لأولئك تنبئ عن صحة هذه المقولة ... ولعشيرة الخورة عين ماء غزيرة تدعي عين الخورة أو الشروي وكان نصيب هذه العشيرة من الري بمياه الينابيع والبرك في الشامية يستمر لمدة خمسة أيام بلياليهن ريا متواصلا من الماء المتجمع والمتدفق من الينابيع ولعشيرة الخورة أيضا بركة قديمة هي بركة الخورة إلى الأعلى من غدير الشامية
وقد لاحظت من خلال بحثي في المخطوطات القديمة والسجلات العثمانية وجود اراض لعشائر قديمة سكنت الشامية ثم نزحت الى الحجازية ومنها الخوالدة والصوالحة
ونخوة اهل الشامية عيال محمود كما ان نخوة الحجازية هي عيال احمد والجميع ينتخون بنخوة أهل الجردا ... وحصلت بعض الحروب في أواخر القرن التاسع عشر بين الشامية والحجازية كما أن الحجازية كانت مع حلف الكرك قديما والحجازية على نقيضها إذ أنها كانت مع حلف الحويطات...
ومن اشهر عشائر الشامية آل الحصان وعشيرة المحاميد والخورة والقرامصة .....

تنتشر الساحات بين بيوت الشامية القديمة فهناك ساحة المولد التي كانت تقام بها الاحتفالات والأفراح وغيرها أيضا هناك ساحات اصغر قليلا .. والشامية بها سوق لا بأس به موقعه في ساحة المولد كما يوجد مطاحن قديمة للقمح في الشامية تدعى الواحدة منها بابور .. منها بابور عساف وبابور ابن جازي ...

يقارب الشامية تلة مرتفعة تدعى الشعار وهي معسكر تركي قديم كما يحدها من جهة الشرق منطقة الحمام وهي منطقة رومانية قديمة بها اطلال وبركة كما يقاربه ايضا قصر اموي يدعى قصر البنت تم هدمه قبل سنوات من قبل بعض العابثين.....






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,054,037,955
- شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة
- شيء من ذاكرة المكان في معان ...2 شارع القناطر
- شيء من ذاكرة المكان في معان 1..... السوق القديم ...
- الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السك ...
- حول استغلال عمال البناء المهاجرين في دولة الإمارات العربية ا ...
- الوزير طوقان ينهب ويخرب وزارة التربية والدواجن الاردنية
- مأساة الحجيج المصري في الاردن ...من المسؤول؟؟؟
- الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج
- سجاح العصر الاردنية تضلل الشعب بنبوءاتها فاحذروها يا أولي ال ...
- ومن سماتها - قبحها الله- نهب المال العام والإستئثار بثروات ا ...
- أيضا من سمات البرجوازية الأردنية تزوير الانتخابات البرلمانية
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة الع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية القمع والاذلال للطبقات الشع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 1


المزيد.....




- اكتشاف مدينة أثرية كاملة أسسها أسرى طروادة
- مباشر: خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام البرلمان الأ ...
- #جمال_خاشقجي: صحيفة تركية تتهم -دحلان- بطمس الأدلة
- ما هو مصير محمد بن سلمان؟
- إغتيال مسؤول أمني في عدن وإصابة8مواطنين بينهم معلمة و5طالبات ...
- قصف جوي ومدفعي غربي مأرب بعد ساعات من قصف الإنقلابيين المدين ...
- واشنطن بوست: ترامب لا يريد تصديق أن محمد بن سلمان أمر بقتل خ ...
- غارديان: استنتاج المخابرات الأميركية ينطوي على ضرر بالغ لمحم ...
- في مسلسل الاغتيالات.. قتل ناشط بمظاهرات البصرة
- لليوم الـ24.. أسير فلسطيني يواصل إضرابه عن الطعام


المزيد.....

- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- كلمات في الدين والدولة / بير رستم
- خطاب السيرة الشعبية: صراع الأجناس والمناهج / محمد حسن عبد الحافظ
- النحو الحق - النحو على قواعد جديدة / محمد علي رستناوي
- القرامطة والعدالة الاجتماعية / ياسر جاسم قاسم
- مفهوم الهوية وتطورها في الحضارات القديمة / بوناب كمال
- الـــعـــرب عرض تاريخي موجز / بيرنارد لويس كليفيند ترجمة وديـع عـبد البـاقي زيـني
- الحركة القرمطية / كاظم حبيب
- لمحة عن رأس السنة الأمازيغية ودلالاتها الانتروبولوجية بالمغر ... / ادريس أقبوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - وليد حكمت - شيء من ذاكرة المكان في معان..4...معان الشامية