أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فخر الدين فياض - بيروت وبغداد.. ثانية..














المزيد.....

بيروت وبغداد.. ثانية..


فخر الدين فياض
الحوار المتمدن-العدد: 1769 - 2006 / 12 / 19 - 10:35
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كثيراً ما تشبه المدن.. النساء!!..
فتنة المدن ومتاهاتها.. أسرارها البعيدة، ذاكرتها الغنية المفعمة بالعشاق والحكايات والفرسان..
قلب المدينة الكبير.. أحزانه وأفراحه.. رغباته الدفينة ورسائله الزرقاء..
بيروت وبغداد.. أجمل نساء الشرق، بكل غموضه وتناقضاته وانفعالاته التي تجافي حماقات المنطق التكتيكي وحسابات الغرف المقفلة.. والمصالح العابرة..ومشاريع الأمم والدول الكبرى القائمة على احتمالات البورصة وأسعار الذهب والنفط والدولار..
المدينة مثل المرأة.. تركع تحت أقدام فارسها عشقاً.. تراه في أحلامها وتهبه تضاريسها الفاتنة.. ليفترش مساحاتها فتزهو معه نضارةً وأنوثة.. وإبحاراً نحو عالم من الحلم..

بيروت وبغداد.. وتاريخ من ألق الكون.. ومجده .
أينما وليت وجهك، وعبر أزمان لا تنتهي، تمثل هاتان العاصمتان بحكمة شهرزاد وسحر ألف ليلة وليلة..
لزمن قريب كنا نرى في بيروت عاصمة للكون.. بكل انفتاحها على حضارات العالم.. وعلى شواطئها تستقبل المراكب البعيدة الآتية لتلمس هذه (الخلطة) العجائبية من رائحة جبال الأرز والصنوبر العتيق والزعتر البري.. ورائحة الشعر والتنوع وحرية التمدد على رمل شواطئها..
لزمن قريب كانت بيروت امرأة فاتنة.. جمعت بين أصالة العروبة وحداثة الثقافات على إيقاعات أجنحة طائر الفينيق الممتدة على شواطئ صيدا وصور.. وصولاً إلى بنت جبيل وأوغاريت.. وباقي مدن الساحل السوري..
ولزمن قريب كانت بغداد تحاكي القارات الخمس.. بأساطيرها الموغلة في عمق التاريخ.. منذ ما قبل حمورابي وسندبادها البحري مروراً بحدائق بابل العظيمة.. وعاصمة الشعر والخلافة.. وصولاً إلى عيون بلقيس..
لزمن قريب كانت بغداد بوابة العروبة وحامية أسرارها.. تحلق مثل (العقاب) في سماء العرب..
بغداد الثقل الإقليمي.. المال والرجال.. النفط والحلم العربي بمجد يليق بأمة قطنت أكثر بقاع الكون ثراءً وتعاقب حضارات وتواريخ..
بيروت وبغداد.. اليوم مثل كل النساء الثكالى.. يمتلئ قلباهما بجراح هزيمة.. وجراح تفرقة ورعب..
وتعيث غربان الخراب في فضاء كل منهما..
بيروت وبغداد ترتديان ثياب الحداد.. وتتهيئان لأحزان كثيرة.. جلبها الطغاة والغلاة والغزاة..
والعرب.. كل العرب.. ليسوا أكثر من جوقة من المعزين يتباكون على إيقاعات محمود درويش،
(سبايا نحن في هذا الزمن الرخو)!!..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,826,860
- بيروت تنسى صور شهدائها
- الحوار المتمدن ومحنة الكلمة ..ثانيةً
- المحرقة الطائفية.. بين جورج بوش وعبد العزيز الحكيم
- غيوم رمادية .. على أعتاب زمن قبيح
- بغداد الذبح الظلامي .. ونهاية التاريخ
- مهزلة العدالة .. إن لم تصدقوا اسألوا داليما
- النخبة العراقية الحاكمة.. وغياب القانون والوطن
- كل عام وأنت بخير.. يا بغداد..
- الأخوة (كارامازوف) في مؤتمر مكة
- الوطن.. والشطرنج
- التغيير الوطني الديمقراطي.. بين مشروع الدولة ومشروع المقاومة
- سنوات المحنة الطائفية .. والكفر المذهبي
- 11 أيلول.. حرب اللامبادىء
- الفتاوى الدينية .. بين نزاهة الدين وتكتيكات الطائفة
- الأمم المتحدة.. (كبش فداء) للسياسات الأميركية الخاطئة!!
- أمطار الشرق الأوسط الجديد..
- حرب .. كسر العظم
- بيروت ..أنا يا صديقة متعب بعروبتي
- حزب الله.. وهشاشة النظام العربي الرسمي
- الشرق الأوسط الجديد .. وإيقاعات الهولوكوست الأميركي الاسرائي ...


المزيد.....




- لن تصدق ما تراه.. سمكة تغير شكلها في وسط الماء
- فيديو صادم.. أب وابنه يقتلان جارهما بسبب مرتبة فراش
- تنديد قطري كويتي وعماني بهجوم الأهواز الإيرانية
- تحقيق في شهادات مزورة تمنحها جامعة إسبانية لمئات الطلبة الإي ...
- قراءة في الهجوم على العرض العسكري في إيران
- هايلي: لا نسعى لتغيير النظام الإيراني
- تحقيق في شهادات مزورة تمنحها جامعة إسبانية لمئات الطلبة الإي ...
- تشلسي يتنازل عن الصدارة
- ماذا دار بين وفد المخابرات المصرية وقيادة حماس بغزة؟
- إسرائيل تطالب سكان الخان الأحمر بهدم منازلهم بأيديهم


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - فخر الدين فياض - بيروت وبغداد.. ثانية..