أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايناس البدران - - حين اكلنا التفاحة - قصيدة نثرية






















المزيد.....

- حين اكلنا التفاحة - قصيدة نثرية



ايناس البدران
الحوار المتمدن-العدد: 1763 - 2006 / 12 / 13 - 11:24
المحور: الادب والفن
    



حين اكلنا التفاحة
سقطت اوراق التوت
صرنا نكفن اللحظات .. نواريها التراب
في سجن تناى جدرانه عن قرون استشعارنا
ذابت اجفان كانت تغنينا عن رؤية مزابل
تعلو من كل لون
شيدنا مدنا من صفيح بلا فم
فضلنا ذهب الصمت على فضة الكلام
تلكأتنا خواطر ارث موشوم بالفجيعة
فجيعة الخوف
فجيعة الانتظار .. انتظار معجزة ما
صرنا نتناسل ضجرا ، ننجب خنافس عمياء
تنخر ايامنا الصدئة
حين اكلنا التفاحة
هبطنا الى حيث ترتوي الرذيلة من ضمأ .. بالدماء
وتدهن شعرها الموبوء قملا ، بمشتقات البترول
وقفنا على حافة العدمية الفاغرة فاها الى الابد
حيث ترتدي النساء احزمة العهر ارضاء لشهريار
شهريار الملتاث بنرجسية تتلظى بها أناه
الذي يستحضر عواءه القبلي ، ووسواسه القهري
ليغسل يديه بدمائهن كلما رام التطهر من ذنوبه
الحريم يداهن غضبه المبثوث بتمشيط جدائلهن
بأهالة السواد على اجسادهن
يعشن انتظارات ازلية تلوكهن كلعنة
يخشين حد الكهره
يكرهنه حد الحب
يحببنه حد التغاضي
جدتهن لم ترتض لنفسها بأقل من اسد
الاسود اليوم تروض في السيرك
او تحبس في اقفاص عابقة بالروث
حيث السبايا تتناهب عفافاتهن الريح السوداء
تلقنهن اول درس …
…في الحرية
حين اكلنا التفاحة
صرنا نتنفس غبار الكلس
نكتب تاريخا بحبر الريح
والصمت ندم محفور على الجدران
تختمر الوان اليأس والتمرد فينا
تمتص الدروب خطانا
وابناء الحروب المنسية ، قطع غيار مستعملة
ينشون الذباب
الاشجار تعلو بعمق جذورها
وجذورنا اكلها النمل
نمل دب فوق صنم التمر - من قبل –
واشبعه التهاما
الفضل كل الفضل للجهل المعاقر لمائدة الجوع الازلية
في مدننا تتعاكس اضواء القباب
تماحكها اضوية الصالات المشبوهة
تعكس وجوها صفرا خلعت عنها براقع الحياة
الكذب نهر من نحاس مصهور
موغل في القدم
صببنا منه في آذاننا حتى صدقناه
وشربنا منه حد اشتعال الظمأ






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,561,572,605
- مقابلة صحفية مع القاصة ايناس البدران
- قصة - هذيان محموم-
- قصة قصيرة بعنوان - الحلزون -
- قصة قصيرة
- كلمة رئيسة منتدى نازك الملائكة الادبي في الاتحاد العام لادبا ...
- الاليات الداعمة لحركة المرأة المبدعة
- قصص قصيرة جدا
- انعكاسات امرأة
- مع أول خيوط الفجر
- مع أول خيوط الفجر
- نقد نظرية السرد / الحداثة ومابعدها في العمل الروائي
- تحت المطر
- تداعيات الاختزال في القصة القصيرة


المزيد.....


- من يوميات شجرة عارية / هويدا صالح
- دونكشوط آخر.. لطواحين الكلام / مصطفى بوعناني
- غرفة أورهان باموك / صبحي حديدي
- إنني إبنة ذاك التراب .. كتبت في كل اللغّات / مريم نجمه
- تزييف الوعي / هويدا صالح
- البيت الذي اسكنه الآن_ثرثرة / حسين عجيب
- أنشودة الحياة ج 8 ص 624 / صبري يوسف
- ° طريق أغمات / فراس عبد المجيد
- شرفة المآقي / محمد أسويق
- الغربة في الوطن وخواطر نقدية / مياده الاسدي


المزيد.....

- مؤيد نعمة وتجربته الفنية في كتاب
- تعرض عدد من السياسيين لتهديدات عن طريق فيلم
- أفلام سورية بمهرجان البندقية
- بداية قوية لمهرجان فينيسيا السينمائي
- فيلم كوري يحصد -الأسد الذهبي- بالبندقية
- الأردن: إطلاق معرض عمان الدولي للكتاب
- -مكتبة شاطئية-.. ابتكار مغربي لدعم القراءة
- قتلى انفجار باريس يصلون إلى سبعة
- -احلام الفراشة- فيلم يوثق ظاهرة ختان البنات ومعاناة الضحايا ...
- في رثاء الشاعر سميح القاسم


المزيد.....

- ما بعد الجنون / بشرى رسوان
- تياترو / ايفان الدراجي
- دفتر بغلاف معدني / ناصر مؤنس
- الجانب الآخر من الفردوس / نصيف الناصري
- بئر العالم / حسين علي يونس
- ترجيل الأنثى تسمويا....حزامة حبايب في رواية (قبل ان تنام الم ... / مقداد مسعود
- صرخة من شنكال / شينوار ابراهيم
- فصلان من رواية -ابنة سوسلوف- / حبيب عبدالرب سروري
- يوميات اللاجئين / أزدشير جلال أحمد
- الفن والايديولجيا / د. رمضان الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ايناس البدران - - حين اكلنا التفاحة - قصيدة نثرية