أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - وليد حكمت - الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج














المزيد.....

الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1761 - 2006 / 12 / 11 - 09:35
المحور: ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن
    


بعد مرور خمسة أعوام كللت بالنجاح والتميز لهذا المنتدى الفكري الديمقراطي الحواري الذي يقدم كل ما يثري الفرد العربي علميا وسياسيا ومعرفيا … يشتد عود ذاك المنتدى التنويري .. ليقدم كل يوم ما هو جديد من أطروحات ورؤى وآراء ومناكفات وحملات دعم انسانية ومشاريع حوارية تقدمية وخطط استراتيجية تقرب وجهات النظر بين مختلف الآراء وتحليلات غزيرة قد تسهم في بناء مشروع عقلاني عربي مؤطر في قالب تقدمي حواري ديمقراطي ,, والحق يقال في أن أسرة المنتدى التي ما زالت تبذل المزيد والمزيد في سبيل صقل وتطوير تقنيات المنتدى واستراتيجياته وترفد طموحات القراء بما يجول في خواطرهم من حب للمعرفة والاطلاع على كل ما هو جديد .. فالشمولية والسعة واستيعاب الخلافيات العقدية والأيدلوجية لهو من اجمل ما يميز هذا البستان الجميل بأزهاره المتنوعة ,, هو موقع يستحق أن نثني عليه بما هو أهله وأخيرا وليس آخرا نكرر الشكر للقائمين على هذا الصرح الشامخ والذين يجهدون في تأطير هذا المشروع العقلاني المتمدن العظيم فإلى الأمام أيها الحوار المتمدن……





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سجاح العصر الاردنية تضلل الشعب بنبوءاتها فاحذروها يا أولي ال ...
- ومن سماتها - قبحها الله- نهب المال العام والإستئثار بثروات ا ...
- أيضا من سمات البرجوازية الأردنية تزوير الانتخابات البرلمانية
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية استغلالها الفاحش للطبقة الع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية القمع والاذلال للطبقات الشع ...
- أيضا من سمات البرجوازية الاردنية التضليل والديماغوجية الاعلا ...
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 4
- فلتنهض طليعة عمالية نضالية لكبح جماح البيروقراطية المتوحشة ف ...
- نهب الأرض أيضا من سمات البرجوازية والبيروقراطية الاردنية
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ... الحلقة 3
- الوهابية وازمة التعاطي مع النص ....الحلقة 2
- الوهابية وأزمة التعاطي مع النص ... الحلقة 1
- هكذا سيحاكمون رامسفيلد ....فتعلموا منهم أيها المحامون الاردن ...
- في الذكرى الرابعة لاجتياح مدينة معان ......مدينة منزوعة السل ...
- هل ستبقى قضية معان أزمة مفتوحة في ظل استبعاد الخيار الديمقرا ...
- زينغو ورينغو في معان ... يحيا الذكاء
- الكادحون في معان يحيون ذكرى ايام الجمر والرصاص
- .!!!!!أحداث ينسل بعضها من بعض
- عندما انتفض الكادحون في معان عام 1989
- التركيبة السكانية لمدينة معان


المزيد.....




- السيسي: لا يوجد أي معتقل سياسي في مصر
- مجلس الأمن يستعد لتمديد التحقيق في الهجمات الكيميائية بسورية ...
- أطباء يدعون لإنقاذ حياة توأم ملتصق في قطاع غزة
- رسالة الخارجية الأمريكية لحكومتي بغداد وكردستان
- مدير الـ (CIA) السابق ينصح ترامب
- المغرب.. نواب يستعطفون الملك للعفو عن معتقلي -احتجاجات الريف ...
- التربية الأخلاقية... منهاج مدرسي في الإمارات
- المدير في إسرائيل والموظفون في غزة
- كاميرا وقصة: مدمنات عربيات يحاولن الإقلاع
- تيلرسون: المعركة ضد داعش مستمرة والخلاف بين أربيل وبغداد سيح ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - وليد حكمت - الحوار المتمدن يؤطر لمشروع عقلاني بناء ومنتج