أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - برهوم جرايسي - من 9 ديسمير إلى 9 ديسمبر














المزيد.....

من 9 ديسمير إلى 9 ديسمبر


برهوم جرايسي
الحوار المتمدن-العدد: 1760 - 2006 / 12 / 10 - 09:33
المحور: ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن
    


احتفلنا يوم أمس السبت بذكرى مناسبتين يساريتين عزيزتين، كل منهما أجرت تحولا من موقعها، ومن حيث القدم الزمني، كانت الذكرى الواحدة والثلاثين، لانتصار جبهة الناصرة الديمقراطية في العام 1975 بإدارة بلدية مدينة الناصرة، أكبر مدينة للفلسطينيين في إسرائيل، برئاسة القائد الشيوعي والشاعر الوطني الراحل توفيق زياد.
أما الذكرى الثانية، هي انطلاق موقع الحوار المتمدن، الذي فرض نفسه موقعا يساريا تقدميا، في غابة الإعلام العالمي الاحتكاري، فكان متنفسا لملايين اليساريين العرب وشعوب المنطقة.
في ذكرى جبهة الناصرة الديمقراطية التي في مركزها الحزب الشيوعي، نقول ان هذا الانتصار كان معلما هامة في تاريخ فلسطينيي 48، وتحولا نضاليا أعطى دفعة قوية لكافة النضالات الشعبية التي جاءت من بعده، وأولها كان يوم الأرض الخالد، في الثلاثين من آذار/ مارس 1976.
وكان هذا الانتصار آخر حواجز كسر الخوف من السلطة الإسرائيلية التي كانت ولا تزال تحاول استثمار نكبة الشعب الفلسطيني من اجل تحقيق ما لم تحققه منذ العام 1948 من أهداف استعمارية.
ولا يستطيع كل من يريد كتابة تاريخ الجماهير الفلسطينية في إسرائيل، تجاوز هذه المناسبة الوطنية، التي احتلت موقعا هاما سيطر عليه اتباع السلطة على مدى عشرات السنوات التي سبقت، لتتحول الناصرة منذ ذلك التاريخ، إلى "موسكو الشرق الأوسط" كما سماها السوفييت، والى عاصمة نضال الفلسطينيين في إسرائيل، وخارجها.
وعلى ما يبدو في زمن البؤس الذي نعيشه، سيكون من نصيبنا ان نسجل تاريخ 9 ديسمبر، تاريخا خاصا بنا، وفي عالم الفلك يقولون عنه، "رقم الحظ"، كيف لا وأنه في نفس التاريخ وبعد 25 عاما ينطلق الحوار المتمدن، "الولد العاق المتمرد" على غابة الإعلام الاحتكاري، ويخترق ساحات وميادين أراد لها البعض ان تكون مظلمة، فأنارها الحوار المتمدن باسلوبه الحضاري.
إن الحوار المتمدن، "وجع رأس" لكثير من الأنظمة الرجعية التي أبت إلا أن تغلقه بين الحين والآخر، لأنه يفضح عوراتها.
فأهلا "بالولد العاق" و"الولد المتمرد"، والمشاغب دوما حيث يجب، فهذه أوصاف كان يطلقها عندنا اذناب السلطة على الشيوعيين الشباب، حتى تحولت أوصافا "محبوبة" على قلوبنا.
فكل عام والحوار المتمدن مزدهر أكثر وأكثر.







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- خطاب أولمرت: التكتيك والاستراتيجية
- بيرتس وأولمرت وسباق الخروج من الحضيض
- منطق المقاومة الفلسطينية
- لبنان والصمت الإسرائيلي المستغرب
- أزمة إسرائيل ونظام الحكم
- عناق الدببة والمجازر الإسرائيلية
- الضعف الإسرائيلي في الحلبة السياسية
- ليبرمان الدموي داعية الترانسفير
- أولمرت وليبرمان: حسابات الربح والخسارة
- حكومة أولمرت ليبرمان
- الحرب والأعياد كشفت الفجوات الاجتماعية في إسرائيل
- ليفني وبينيس وجهان جديدان في القيادة الإسرائيلية المقبلة
- فتح وحماس والشعب الضحية
- قراء في التقرير السنوي -لمعهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي-
- إسرائيل غارقة في فساد السلطة
- سيناريوهات توسيع ائتلاف الحكومة الإسرائيلية
- -خطة التجميع- تنفذ ميدانيا
- ارحمونا من -عرب إسرائيل-
- ليست -الهزيمة الإسرائيلية- الأولى
- صراع البقاء لعمير بيرتس أم لحزب -العمل- برمّته؟


المزيد.....




- مصدر: المشتبه به بتفجير نيويورك أعلن ولائه لداعش
- طهران: سنعامل زاغاري-راتكليف باعتبارها مواطنة إيرانية
- إطلاق تدريبات -الأمن الجوي الفضائي 2017- الروسية - الصينية ...
- بلجيكا تطالب إسرائيل بتعويضات عن عمليات هدم في الضفة
- أرودغان يشكر بوتين بالروسية
- الجيش الإسرائيلي: القبة الحديدية تصدت لصاروخ أطلق من غزة
- ترامب يدعو إلى تشديد إجراءات الهجرة بعد تفجير منهاتن
- شاهد بالفيديو.. القبة الحديدية تتصدى لصاروخ أطلق من غزة على ...
- القبض على رجل حاول التسلل إلى قصر بكنغهام
- بكين تحذر واشنطن وحلفاءها من إجراء مناورات في المنطقة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - برهوم جرايسي - من 9 ديسمير إلى 9 ديسمبر