أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شهيد والشايب - بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي، من المعتقلين السياسيين المغربيين أحمد شهيد وأحمد الشايب














المزيد.....

بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي، من المعتقلين السياسيين المغربيين أحمد شهيد وأحمد الشايب


شهيد والشايب

الحوار المتمدن-العدد: 1755 - 2006 / 12 / 5 - 10:39
المحور: حقوق الانسان
    


إننا نحن المعتقلين السياسيين أحمد شهيد وأحمد الشايب، المتواجدين رهن الاعتقال السياسي بالسجون المغربية منذ صيف سنة 1983، والرازحين في عذابات ومهانات هذا الاعتقال السياسي منذ ما يقرب من 24 سنة، والمستثنيين ظلما من الإفراج الذي استفاد منه كل المعتقلين السياسيين المغاربة، بمقتضى العفو الملكي، ومنذ التسعينيات، مع بدء مسلسل إنهاء ظاهرة الاعتقال السياسي بالمغرب.
وفي الوقت الذي كنا ننتظر تحقيق الوعد الرسمي بتصفية ملف اعتقالنا السياسي، والإفراج عنا، استجابة للمطلب المشترك بين المحافل الحقوقية الوطنية والدولية، والتي تتبنى قضيتنا، وانسجاما مع متطلبات والتزامات إعلان الدولة المغربية القطيعة مع الماضي وطي صفحته، ونهجها تبعا لذلك، سياسة المصالحة والإنصاف، بسن التشريعات الملائمة، وتأسيس الهيئات المختصة، وتعويض ضحايا الاعتقالات التعسفية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
وفي غمرة الاستعداد للاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان بتاريخ 10 ديسمبر 2006.
في هذا الوقت بالذات، نفاجأ بالهجوم علينا - صبيحة يوم الاثنين 27 نوفمبر 2006، ونحن لا زلنا في زنازننا بمصحة السجن، وبملابس النوم – من طرف عناصر أجنبية عن السجن المحلي عكاشة بالدار البيضاء، والانقضاض علينا، وتعريضنا للشتم والضرب، وجرنا أمام السجناء والموظفين وزوار السجن، ومن بينهم عائلاتنا، في وضع مهين ولا إنساني، مصفدين ومكبلين، من أجل تنفيذ أوامر مفاجئة للإدارة العامة للسجون تقضي بترحيلنا إلى السجن المحلي بسلا، قسرا وتعسفيا وإرهابيا، وبدون سابق إعلام.
ونفاجأ أيضا، بتشتيت أمتعتنا وكتبنا وملابسنا وإتلافها، وتعريض بعضها للسرقة والانتشال، فيما يذكرنا بأساليب الأيام الخوالي لسنوات القمع والرصاص.
ونفاجأ كذلك، وبعد اختطافنا بهذه الطريقة الذليلة الشنيعة، بترحيلنا إلى سجن سلا ورمينا في زنزانة أشبه بـ "الكاشو"، ولا تتوفر على أدنى الشروط الحياتية للإنسان، وفرض العزل والحصار علينا، وحرماننا من كل حقوقنا وأوضاعنا التي عشناها مع المعتقلين السياسيين طيلة 23 سنة وما يزيد، واكتسبناها بعد خوضنا للعديد من الإضرابات اللامحدودة عن الطعام، وحرماننا أيضا من أمتعتنا وأدويتنا، ونحن اللذان نعاني من الأمراض المزمنة والمستفحلة التي ورثناها من الاعتقال المديد طيلة 23 سنة، ومنعنا أيضا من حقنا في زيارة عائلاتنا وأقاربنا وزوارنا.
إننا إذ نطلع الرأي العام الوطني والدولي على وقائع هذا التنكيل المفاجئ بنا، والمنافي لأبسط حقوق الإنسان والأخلاقيات والضمانات، وعلى هذا الترحيل التعسفي والإرهابي، وما صاحبه من انتهاكات، والذي يعد جريمة من جرائم التعذيب الجسدي والمعنوي، تضاف إلى سجل ما عشناه بعد أزيد من 23 سنة من الاعتقال السياسي.
نناشد الرأي العام وطنيا ودوليا، وهيئات حقوق الإنسان، ووسائل الإعلام، وقوى المجتمع المدني والهيئات السياسية، ومجموعات الاعتقال السياسي المفرج عنهم، وأولي الرأي والقرار، بالتدخل فورا، وإنقاذنا من التعذيب المعنوي والجسدي الذي فوجئنا به، ويمارس ضدنا الآن بوحشية، وبالعمل على إرجاعنا إلى مصحة السجن المحلي عكاشة بالدار البيضاء، حيث الوضع المناسب لأحوالنا الصحية المتدهورة، لمتابعة تداوينا وعلاجاتنا، والملائم لتقريبنا من أبنائنا وآبائنا العجزة المتجاوزة أعمارهم الثمانين سنة، وإرجاع كل أمتعتنا المسلوبة، وكل حقوقنا المشروعة وأوضاعنا المكتسبة، كحالة مؤقتة في انتظار إنهاء ملف اعتقالنا السياسي، والإفراج عنا.
ونطالب بالتحقيق وكشف الخلفيات الرامية إلى تعريضنا للتعذيب النفسي والجسدي والقرار التعسفي باختطافنا وترحيلنا إلى سجن سلا، والذي هو امتداد لسجن " لعلو" الذي سبق وأن قاسينا فيه ستة أشهر من التعذيب الفظيع معلقين على الجدران سنة 1987.
ونعلن أننا في حالة مأساوية من الجوع واشتداد المرض، منذ يوم الاثنين الأسود، وأننا بصدد الدخول في إضراب لا محدود عن الطعام، دفاعا عن حياتنا، ابتداء من يوم الاثنين 4 ديسمبر 2006، مناشدين التضامن معنا في محنتنا.


السجن المحلي بسلا بتاريخ الجمعة 01 ديسمبر 2006


المعتقل السياسي أحمد شهيد: رقم الاعتقال 40773
المعتقل السياسي أحمد الشايب: رقم الاعتقال 40764





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,673,412





- إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في تحقيقات الهجوم على النا ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع ضحايا التظاهرات إلى 155 ...
- الأمم المتحدة تحذر من انخفاض حاد لعدد سكان بعض الدول الأوروب ...
- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...
- ما مقومات المنطقة الآمنة في شمال سوريا وهل ستجبر تركيا اللاج ...
- تلوح بالخطوة الرابعة… تقرير إيراني للأمم المتحدة حول ناقلة ا ...
- الرئيس التونسي المنتخب يصرح بممتلكاته لهيئة مكافحة الفساد


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شهيد والشايب - بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي، من المعتقلين السياسيين المغربيين أحمد شهيد وأحمد الشايب