أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - أبوبكر الأنصاري - الهلال السامي مشروع ملكي مغربي لحماية الطوارق واسترجاع الصحراء














المزيد.....

الهلال السامي مشروع ملكي مغربي لحماية الطوارق واسترجاع الصحراء


أبوبكر الأنصاري

الحوار المتمدن-العدد: 1755 - 2006 / 12 / 5 - 06:31
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


من الصعوبة بما كان أن تكون الوحيد في ميدان الكتابة عن قضية يجمع الجميع على عدالتها ويخاف الكثيرون من إعلان تضامنهم مع أهلها والأصعب من ذلك الجرأة في قول الحقيقة وكشف المتآمرين على شعب برئ لقد بدأنا عند الهجوم على كيدال وكنا أكثر 10 كتاب بعضهم بأسماء مستعارة وبدأ العدد يتقلص حتى كدت أصبح الوحيد في الميدان لأن كل واحد منهم تعرض للضغوط والتهديد أو حتى الأغراء المادي ليتوقف عن الكتابة .

أني منذ شهرين وأنا أعيش ما لا يوصف من الضغوط وأتلقى الرسائل والمكالمات تطلب مني التوقف عن الكتابة عن القضية وعدم سبر أغوارها لأن الكلام فيها لا يجلب لها الدعم بقدر ما يجلب المتاعب للكاتب ومع ذلك أحاول عدم التخلي عن قضية أهلي المساكين الذين تدبر مالي مقتلة جماعية تحت غطاء مكافحة الإرهاب بعدما أوغلت مالي في الكذب على الأمريكيين وقادة اللوبي الزنجي ليوغل الكره في صدور الأمريكيين وعندما سلطت الضوء على دور اللوبي الإسرائيلي في إفشال المؤامرة أصبحت أتلقى تهديدات من نوع أخر وهي التخوين والعمالة لإسرائيل ضد مصالح المسلمين ولم أعد أدري كم سأعيش لكي ويواصل الناس معرفة ما يحدث من فواجع لأهلي الطوارق لأن قلمي صار عقبة أمام إبادة أهلي حياتي باتت على كف عفريت فلا حماية حقيقية وأعداء قضيتي كثيرون.

كنا في مقال سابق تكلمنا عن الهلال السامي ودور إسرائيلي وعن دور هذا الهلال في قيام دولة الطوارق والحقيقة أن هذا النوع من العلاقات له من يقومون به فهو مبادرة من ملك المغرب محمد السادس لحماية شعبه الطوارق من مؤامرات مالي فملك المغرب لن يقف مكتوف الأيدي أمام اللعبة القذرة لرئيس مالي ولن يترك شعب الطوارق يباد تحت غطاء مكافحة.

ملك المغرب هو ملك لأكثر 6ملايين يهودي بعضهم يعيش في إسرائيل وبعضهم في أمريكا ضمن اللوبي الإسرائيلي وهو من سخر اليهود لحماية الطوارق وكان دورنا في التيار الوطني الحر هو الترويج لدور اللوبي الإسرائيلي في حماية الطوارق لكي يكبر ملك المغرب في عيون اليهود وينال جائزة نوبل للسلام لأنه أنقذ أمة بأكملها من مقتلة جماعية فأنا ابن لشيخ وعالم دين على المذهب المالكي ولا يمكنني أن أكون عميلا لليهود لكني أروج لإنقاذها الطوارق حتى يكبر مليكي في عيونهم.

نحن كطوارق لا نعرف دواليب سياسة القوى العظمى ولا نعرف أحد في البيت الأبيض أو القدس لكن ملكنا المغربي هو الذي يعرف صناع القرار في اللوبي الإسرائيلي لأنه ملك لأكثر 6ملايين يهودي مغربي يعيشون في إسرائيل وأمريكا وهو الذي فوضه شعب الطوارق للتحاور مع اليهود نيابة عن الطوارق وأن كلما يتخذه ملك المغرب من التزامات باسمنا نحن موافقين عليه وهو الذي يستطيع أن يتخذ الالتزامات والعهود نيابة عنا نحن رعيته واليهود رعيته وإنقاذ شعبنا من مؤامرة اللوبي الزنجي هو الهدف النهائي.

إننا في التيار الوطني الذي أعلن في الرباط عن تأسيس " المؤتمر الوطني لتحرير أزواد " كنا نهدف للتعريف بعدالة قضيتنا ونسعى للإستقلال عن مالي ونرغب في رفع الوصاية الجزائرية والليبية عن قضية الطوارق حتى يتمكن المغرب من تدويلها وعرضها على الأمريكيين بصورة تجلب لنا الاستقلال وقمنا بكل ما يمكن القيام للتعريف بعدالة قضيتنا وبناء أحلاف لها وإصدار بيانات مع قوميات أخرى وتركنا ميدان العلاقات مع أمريكا وإسرائيل من إختصاص ملكنا ملك المغرب لتصرف في هذا الملف بما يخدم مصالح الطوارق فهو أدرى بالأمريكيين واليهود منا لكننا في المقابل قمنا بدعاية إعلامية لدور اللوبي الإسرائيلي لضرب اللوبي الزنجي المعادي للطوارق وتعرضنا للتخوين والاتهام بالعمالة لأعداء الأمة في حين أننا رعايا لملك يحكم 6 ملايين يهودي أراد حماية رعيته الطوارق من مقتلة جماعية بتسخير اللوبي الإسرائيلي لإنقاذ شعبه الطوارق من مذبحة فأي خيانة للأمة في ذلك.

نحن الآن على درب الاستقلال إقليميا لنا ملك حريص على سلامة رعيته الطوارق في شمال مالي فهو ليس كالجزائر أو غيرها، له مبادئه وقيمه الشريفة العلوية وفي أمريكا هناك لوبي إسرائيلي يتصدى للوبي الزنجي هذا اللوبي يقوده يهود مغاربة ينفذون توجيهات ملكهم الشريف العلوي وبالتالي اليهود مسؤولون أمام ملكهم ونحن نثق بملكنا الذي سيضعنا على سكة الاستقلال بحول الله وقوته.

وعليه فالهلال السامي مشروع ملكي مغربي يشارك فيه أمازيغ المغرب ويهود المغرب لحماية وضمان استقلال رعايا الملك الطوارق عن مالي وتحريرهم من الحلف غير المقدس للجزائر ومالي المدعوم من لوبي زنجي عنصري

ويقوم ملك المغرب باسترجاع الصحراء التي تحاول مالي والجزائر سلبها له عبر الدعم الأفريقي ودعم اللوبي الزنجي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,859,704
- هشاشة العلاقة المالية – الأمريكية بين مطرقة اللوبي الزنجي وس ...
- شهامة الموريتانيين ودعم الفلسطينيين واللبنانيين دين في عنق ا ...
- قضية الطوارق بين رفض الوصاية العربية والتدخل الغربي
- الهلال السامي لبناء دولة الطوارق ومؤامرة جزائرية - مالية لإس ...
- مافيا الاتفاقيات الطوارق بين نهب الجزائر نفطهم واستجداء مالي ...
- على ضوء حربهم غير المبررة مع السلفيين هل يزيح الطوارق لحودهم ...
- معاناة الطوارق من العرض في حدائق الحيوان إلى تحالف مالي وتنظ ...
- قضيتي الطوارق والصحراء الغربية وفن الحديث بالمحظور السياسي
- البولساريو مرشحة لدفع ضريبة معاداة الجزائر للطوارق
- الصحافة الجزائرية تعلن الحرب على الطوارق بإيعاز من الجنرلات ...
- الطوارق وسيلة الصحفيين الجزائريين للأكل على موائد العسكر وقا ...
- لماذا يافرنسا إنصاف الأرمن وتجاهل الطوارق؟
- الطوارق بين أمازيغية المغرب الكبير وعروبية حكامه
- جمعية الصداقة اليهودية-الأماويغية ومنسقية عرب مالي جدلان في ...
- قمع الطوارق وفشل الديمقراطية في مالي يفقد رئيسها مكانته الدو ...
- قضية الطوارق في معادلة التنافس الفرنسي – الأمريكي بإفريقيا
- هل يؤدي فشل اتفاق بين مالي والطوارق إلى التعددية الجبهوية وا ...
- الطوارق في معمعمة البحث عن حلفاء غير الأنظمة العربية
- الطوارق الرقم الأصعب في المعادلة المغاربية
- الانقلاب الصحفي


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي: ملتزمون بحماية الأكراد.. والانسحاب من ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب عن مظاهرات لبنان: 20 سنتاً فجرت ...
- فوائد وأضرار غير متوقعة لـ -السجال اللفظي- مع الآخرين
- كيف أصبحت فتاة ملتحية نموذجا للنجاح؟
- فيديو: شاحنة تصطدم بمجموعة سيارات في فنزويلا ووقوع 14 جريحاً ...
- زارت عمان وكابل.. بيلوسي تبحث إستراتيجية ترامب بسوريا وأفغان ...
- بالفيديو.. مصير مجهول ينتظر عراقيين يسكنون عشوائيات مهددة با ...
- حاضنات الأعمال.. مؤسسة تساعد الشباب الجزائريين على تحقيق مشا ...
- غالبا نخلط بين الحزن والاكتئاب.. فما الفرق بينهما؟
- تركيا تملأ الفراغ.. إيران ليست سعيدة بانسحاب أميركا من سوريا ...


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - أبوبكر الأنصاري - الهلال السامي مشروع ملكي مغربي لحماية الطوارق واسترجاع الصحراء