أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - ذات جنون أحببتك














المزيد.....

ذات جنون أحببتك


أماني محمد ناصر
الحوار المتمدن-العدد: 1742 - 2006 / 11 / 22 - 11:41
المحور: الادب والفن
    


ذات جنون، تماوجت نبضات قلبي، تحت وقع البرد، فاحترقتُ بدفئك وسحرك!!!
ذات جنونٍ بأحلامي... اقترفتُ بك الشوق، العشق، الحب، والجنون!!!
وانسللتَ انسلالاً إليّ، تغلغل صمت جنونك بآهات جنوني...
صنعت لي من صباحاتك الوردية أمسيات دافئة...
أعترف أنّ ظمئي لمائك يتغلغل حتى العظم، حتى النخاع!!!
ستسافر إليّ؟ سأسافر إليك؟ سيان عندي...
ذات جنون سألملم أشيائي المبعثرة وأهاجر إلى صدرك...
أرتمي مواجعاً، أنسكب قبلات، أكتمل أنوثة، أدنو دمعاً...

هل نمتَ حبيبي؟
نامت العصافير لأجلك، نام المطر لأجلك، نامت الشمس الدافئة لأجلك... يا بردي واحتراقي!!!

هل استيقظت حبيبي؟؟؟
صباح المطر يا قمري، صباح الدفء، صباح العشق، صباح القبلات، صباح دنوك مني واحتراقي...
أيا آهاتي من بعدك، يا جنوني!!!

يعذبني افتقادي إليك، ترهقني أيام أحسبها دهراً في بعدك...
يعذبني جرحٌ زرعته بأعماقك...
يعذبني قلبك المسامح لهفواة جنوني...
فدعني...
دعني أهيم جنوناً في غابات عينيك...
دعني ألملم ما تبقى من جنوني وأنثره جنون قبلات على شفتيك...
دعني أسرح في حدائق صدرك، أقطف منه أصص الورد...
دعني أنثر الورد مطراً بين يديك...
خمرتي أنت... جنوني أنت... مساءاتي، صباحاتي، مرسى لشطآن جنوني...
دعني أعود لصوابي، لا... لا أريد... بلى... لا... بل بلى...
بل لا وألف لا...
لا تلم مجنوناً يهذي جنون عشقه... فذات جنون أحببتك، فاعذر لثغة أحرفي وكلماتي...
فارتحل صوبي أيها المطر، كالطوفان... الطوفان... الطوفان!!!
أغرِق سفني كلّها... وأغرقني...
رياح شوقي لن تقاوم إعصار عشقك...
فارتحل إليّ أيها الإعصار، وكن كالطوفان... الطوفان... الطوفان!!!
فذات جنون، سأغمض عينيّ ولن أقاوم!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,737,630
- أنا بعرضك يا هيفا
- يا عباءته
- بقدر ما أحترق... أحبك
- بشار الأسد، أنت إرهابيٌّ أباً عن جد
- دعوة للسيد جورج بوش لزيارة سورية
- عرب نحن، أبانا الأرنب وأمنا النعامة
- رواية سطوة الألم
- شيء ما في داخلي يهمس لك
- دم العذارى ليس لك
- نبض الأماني
- سودٌ عيناك كأحزاني
- خبر عاجل
- يا لبحركَ
- بتوصي شي؟؟
- تقبرني... تقبشني
- كل عامٍ وأنا أفتقدك
- سأسرق... ولتقطعوا يدي
- كل لحظة وقلبك بخير
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 2
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 1


المزيد.....




- العدالة والتنمية تكشف حقيقة الاستقالات من الحزب بالرحامنة
- مصدر من القناة الأولى: كنا أول من حضر إلى موقع حادث القطار
- المنتدى الأول للكتاب العلمي بقطر.. سلاح العلم وقت الحرب
- -قيامة أرطغرل- في موسم جديد و95% وجوه جديدة
- الممثل الأمريكي للشأن السوري يؤكد انسحاب إرهابيين من إدلب
- رؤية جديدة لـ-الفنان العالمي- ترامب للحرب في سوريا
- بعد ان قطعت شرايينها..شاهدوا الظهور الاول للفنانة الشهيرة من ...
- مجموعة عمل المساواة و المناصفة تجتمع بمجلس النواب
- كلمة لابد منها: تلفزيون لا يحس بآلام الناس !
- قانون المالية والنصوص المصاحبة له على طاولة المجلس الحكومي


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - ذات جنون أحببتك