أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - ذات جنون أحببتك














المزيد.....

ذات جنون أحببتك


أماني محمد ناصر
الحوار المتمدن-العدد: 1742 - 2006 / 11 / 22 - 11:41
المحور: الادب والفن
    


ذات جنون، تماوجت نبضات قلبي، تحت وقع البرد، فاحترقتُ بدفئك وسحرك!!!
ذات جنونٍ بأحلامي... اقترفتُ بك الشوق، العشق، الحب، والجنون!!!
وانسللتَ انسلالاً إليّ، تغلغل صمت جنونك بآهات جنوني...
صنعت لي من صباحاتك الوردية أمسيات دافئة...
أعترف أنّ ظمئي لمائك يتغلغل حتى العظم، حتى النخاع!!!
ستسافر إليّ؟ سأسافر إليك؟ سيان عندي...
ذات جنون سألملم أشيائي المبعثرة وأهاجر إلى صدرك...
أرتمي مواجعاً، أنسكب قبلات، أكتمل أنوثة، أدنو دمعاً...

هل نمتَ حبيبي؟
نامت العصافير لأجلك، نام المطر لأجلك، نامت الشمس الدافئة لأجلك... يا بردي واحتراقي!!!

هل استيقظت حبيبي؟؟؟
صباح المطر يا قمري، صباح الدفء، صباح العشق، صباح القبلات، صباح دنوك مني واحتراقي...
أيا آهاتي من بعدك، يا جنوني!!!

يعذبني افتقادي إليك، ترهقني أيام أحسبها دهراً في بعدك...
يعذبني جرحٌ زرعته بأعماقك...
يعذبني قلبك المسامح لهفواة جنوني...
فدعني...
دعني أهيم جنوناً في غابات عينيك...
دعني ألملم ما تبقى من جنوني وأنثره جنون قبلات على شفتيك...
دعني أسرح في حدائق صدرك، أقطف منه أصص الورد...
دعني أنثر الورد مطراً بين يديك...
خمرتي أنت... جنوني أنت... مساءاتي، صباحاتي، مرسى لشطآن جنوني...
دعني أعود لصوابي، لا... لا أريد... بلى... لا... بل بلى...
بل لا وألف لا...
لا تلم مجنوناً يهذي جنون عشقه... فذات جنون أحببتك، فاعذر لثغة أحرفي وكلماتي...
فارتحل صوبي أيها المطر، كالطوفان... الطوفان... الطوفان!!!
أغرِق سفني كلّها... وأغرقني...
رياح شوقي لن تقاوم إعصار عشقك...
فارتحل إليّ أيها الإعصار، وكن كالطوفان... الطوفان... الطوفان!!!
فذات جنون، سأغمض عينيّ ولن أقاوم!!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,456,898
- أنا بعرضك يا هيفا
- يا عباءته
- بقدر ما أحترق... أحبك
- بشار الأسد، أنت إرهابيٌّ أباً عن جد
- دعوة للسيد جورج بوش لزيارة سورية
- عرب نحن، أبانا الأرنب وأمنا النعامة
- رواية سطوة الألم
- شيء ما في داخلي يهمس لك
- دم العذارى ليس لك
- نبض الأماني
- سودٌ عيناك كأحزاني
- خبر عاجل
- يا لبحركَ
- بتوصي شي؟؟
- تقبرني... تقبشني
- كل عامٍ وأنا أفتقدك
- سأسرق... ولتقطعوا يدي
- كل لحظة وقلبك بخير
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 2
- صفحاتٌ من رواية -سطوة الألم- 1


المزيد.....




- افتتاح الملتقى البرلماني الثالث للجهات بمجلس المستشارين
- بين الفن و-المحرمات-.. لماذا اختارت هذه الفنانة السورية نحت ...
- توضيح من عائلة الشاعر معين بسيسو الحوار المتمدن‎
- الإعاقة: شابة كفيفة من مصر تعشق تسلق الجبال
- (إذا جاء شخص ليقتلك، انهض اقتله أولاً) من تأليف رونين بيرغما ...
- مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح
- العربية في يومها العالمي.. لغة الحضارة والتنوع الثقافي
- الصحراء المغربية على طاولة لقاء وطني بورززات
- عاجل.. بسبب ميثاق مراكش.. استقالة رئيس وزراء بلجيكا
- إيميلي بلانت تتألق في أحدث أفلامها -ماري بوبينز تعود-


المزيد.....

- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني محمد ناصر - ذات جنون أحببتك