أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد العلوي - سيدتي الكلمات














المزيد.....

سيدتي الكلمات


خالد العلوي
الحوار المتمدن-العدد: 1732 - 2006 / 11 / 12 - 09:32
المحور: الادب والفن
    


سيدتي الكلمات حين تخرج الكلمات من تحت أصابع تعرف كيف تعمل عمل المخرج والمهندس والمنتج تخرج جميلة ، رائعة ، مثالية ، والكثير الكثير يزعم بأني نعم المخرج ونعم المهندس ونعم المنتج ونعم المصمم لها ، والكثير أيضا يزعم أني أصل بلغة الجمال إلى حد الإجرام أحيانا ً وعليه اسمحي لي بأن ألقي بكلمي بدءا ً من ذلك الزعم .

سيدتي الكلمات لوقت طويل ٍ مضى كانت الكلمة لا تخرج من أطر الفكر الإقطاعي الديكتاتوري الذي يريد أن يحمل الكلمة الصواب وهي خاطئة أو يحمّلها الخطأ وهي صحيحة ليس من أجل شيء سوى أن بعض الفكر يظن أنه الجوزاء .

سيدتي الكلمات ، بعض الأبجدية تظن نفسها غير مشوشة وغير مليئة بالتناقضات وبعضها الآخر يلبس جسدا ً لفتاة ٍ لم تبلغ الحلم بعد لكنها تريد أن تنكح قصدا ً هو بالأساس ليس لها وليست له .

سيدتي الكلمات ، بعض الأبجدية الأخرى أقابلها هنا بين ممرات وأرصفة ِ المكان تتبختر وتتمشى بكل زهو ٍ وفخر وتنظر إلى الآخرين من علٍ وهي بالأساس تعاني من قصور ٍ ذهني وكتابي واضح في الطرح وفي المعنى وما ارتفاع قامتها في شيء ٍ علا في عقلها أو قلبها وإنما بسبب الكعب العالي الذي ترتديه بعض الأبجدية

سيدتي الكلمات ، بعض الأبجدية أيضا أزالت كل شيء ٍ واكتفت بنفسها وبعلمها وعقرت " فوق كل ذي علم ٍ عليم " وقتلت " اطلبوا العلم " لهذا يا سيدتي الكلمات تجدين بعض الأبجدية هذه ترتدي عقل أوربا البارد الذي يحلو لعقلي الساخن أن يشبهه بمن ترك دم الحسين وراح يطالب بدم بعوضة .

سيدتي الكلمات ، للأسف الشديد أن البعض يعاملك وكأنك ناقصة وبحاجة ٍ إلى إعادة ِ تأهيل ٍ وإلى أجندات عمل وإلى برامج تقوية والصحيح أن البعض هذا هو من يحتاج التأهيل والأجندات وبرامج العمل ، الصحيح أنك يا سيدتي مثقفة جدا ومنصفة جدا وأستاذة جدا ً فأنت ِ لا تعطين جاهلا علما ما لم يكن عقلاني ومنطقي ومبدع ومؤثر أستطاع أن يبعد عنك أسلوب التضاد والتناقض من فوق الأسطر و الفواصل وأستطاع أن يخرجك من مأزق ما ليس موجود إلى ما هو موجود وما هو مفقود إلى ما هو مولود .

سيدتي الكلمات ، بعض الأبجدية الأخرى تخرج على طريقة إعلانات التلفاز ومقدمات أغاني الفيديو كليب , وبعضها الآخر يخرج على طريقة لعبة الجولف وبعضها الآخر يخرج ضد شيء مرتبط بضد ٍ آخر في عقلها ربما كان سببه شعار ، مبدأ ، عقيدة ، جريدة لا يهم سيدتي ما يهم أن بعض الأبجدية هذه تظل نائمة مهما أعلنت عن نفسها ومهما كتبت وتظل مقدمة مهما قالت ومهما ختمت وتظل أغنية لا تتجاوز الخمس دقائق حتى يأكلها النسيان بأسنان ٍ استعارها من ثعلب .


سيدتي الكلمات ، بعض الأبجدية أخال أنها لا تقبل بصراع الفواصل ولا بقتال الأسطر ولا ترضى بعراك الهمزات ، بعضها يريد أن يصل إلى قيم ٍ مطلقة وقيم ٍ مثالية وقيم ٍ منطقية وقيم عقلائية وقيم ٍ تخرج بحق ٍ يصل إلى درجة ِ الخطر ، بعض الأبجدية لا تتعامل معك يا سيدتي كما يعاملك البعض على أساس معاملة الحدائق العامة التي تصادر عاميتها من قبل أبجدية ٍ أنانية كلا ، البعض يعاملك بخصوصيته دون أن يزعج عموميتك ويعاملك بعوميته دون أن يزعج خصوصيتك ، البعض قد يخرق قانون الحرية الشخصية العامة للأفراد والممتلكات إذا ما رأى خطأ ً يوشك أن يضل صواب .

سيدتي الكلمات ، النجار الذي يمضى في صنع ِ طاولة ٍ خشبية ٍ يمضي في صنعها بثبات ٍ ومهارة ٍ واضعا القطع فوق بعضها البعض دون تناقض ٍ أو شذوذ لأنه خلق قطعا متسقة ومتوافقة توضع بوضعية ٍ متسقة ومتوافقة تعطيه في الأخير ِ ناتجا ً اسمه " طاولة " هكذا أنت ِ سيدتي حين يمسك بأدواتك أديبا ً يمضي بثبات ٍ ومهارة ٍ في خلق ِ أبجدية ٍ متسقة ومتوافقة توضع ركائزها بوضعية ٍ متسقة ومتوافقة بعيدة ً كل البعد ِ عن التناقض والشذوذ لتعطيه في الأخير ِ ناتجا ً اسمه " الإبداع ، البناء ، المنطق ، الحكمة ، الابتكار ، ... الخ" من مفردات ِ الإيجابية .

أخيرة :
سيدتي الكلمات ، أنا آسف بشأن الكثير من الأبجديات التي تمارس صنعة زائفة والتي تحاول أن تحترف حرفة زائفة والتي تحاول أن تصنع طاولة فتصنع إزميل والتي تحاول أن تخلق بحيرة فتخلق مستنقع .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,243,511
- القدس قضية حضارية
- لا لقائد الضرورة
- هل تتغير المبادئ
- هل الأنظمة العربية مؤهلة للتفاوض ؟
- كفاءة شرطي العالم


المزيد.....




- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...
- استذكرها بقصائد في عمّان.. الشاعر البرغوثي يدفئ رضوى عاشور م ...
- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟
- #ملحوظات_لغزيوي: مغرب يتألق ورسالة تلاميذية!
- إينيو موريكوني.. المسافر إلى كواكب الألحان في الكرملين


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خالد العلوي - سيدتي الكلمات