أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - عماد الشمري - الفكر المستحدث والحوارالمتمدن في العالم العربي














المزيد.....

الفكر المستحدث والحوارالمتمدن في العالم العربي


عماد الشمري

الحوار المتمدن-العدد: 1759 - 2006 / 12 / 9 - 10:35
المحور: ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن
    


- المجتمعات العربية الخاضعة لسلطات دكتاتورية مستبدة وقامعة منذ عقود طويلة والخاضعة كذلك لسلطات غير محدودة للمؤسسات الدينية والقبلية التي تعمل على نشر قيمها وأعرافها بكل الوسائل المتاحة امامها، كيف ترى أمكانيات نشر ثقافة الحوار والاختلاف السياسي والفكري والثقافي والديني وثقافة أحترام الاخر ووجهات نظر المختلفة في هذه المجتمعات؟
- تطوير هذه المجتمعات من خلال تنمية الافكار المستحدثه داخل هذه المجتمعات اي استخدام الاساليب والافكارالحديثه وخاصة في القرى والارياف كاستخدام الالات الزراعية الحديثة واستخدام السماد والمحاصيل الزراعية الجديده بناء المرافق الصحية واستخدام وسائل الاتصال الحديثه كمقاهي الانترنيت والقنوات الفضائية ودفع المجتمع من خلال هذه القنوات للمشاركة في تطوير المجتمع وصنع حياتهم اليومية حيث تطرح اراء جديده داخل النظام الاجتماعي يفرض الوصول الى متوسط دخل اعلى للفرد ومستوى معيشي افضل من خلال وسائل انتاج حديثه وتنظيم اجتماعي حديث فالتنمية هي التحضر على مستوى النظام الاجتماعي الاطلاع على تجارب الشعوب والحضارات المجاورة تحسين ظروف الحياة كالماء النقي والكهرباء والتعليم والصحة وكل تغير يستند الى قاعدة اقتصادية ويجب ان يكون هنالك توزان مادي في العالم ويكون التوازن محسوب لاستقرار الحياة في كل العالم الاطلاع على عادات وتقاليد الشعوب وفتح السفر والقضاء على روتين الفيزه ان عملية الاختلاط والتحاور الحضاري يدفع الى انشاء مجتمع حضاري جديد مبني على احترام حقوق الانسان بخصوص وسائل الاعلام يجب ان تقيد وتسير في القضايا الاخلاقية التي من خلالها تسير عجلة تقدم الانسانية وتكون وسائل الاعلام حرة في قضايا محاربة الفساد الاداري وقضايا حقوق الانسان والابتعاد عن تناول قضايا التطرف التي تؤدي الى تمزيق المجتمع والاهتمام بقضايا المرأة في المحافظة على بيت الزوجية وبناء الاواصر القوية بين الرجل والمرأة لغرض بناء العائلة في المجتمع العالمي على اساس الحب والاحترام والتوازن وبناء مجتمع مدني حر مستقل والوصول للمرحلة الامانة في المبادئ والضمير والابتعاد عن الانانية وحب النفس وجعل من الحكومة موظف لدى الشعب يغيره متى مايشاء وربط الحكومات بدستور عالمي يضمن حقوق الانسان وبناء جهاز مراقبة على القضاء وعدم جعله مستقل تسيره الاحزاب ان الانفراد بسلطة القضاء دون وجود جهة من الشعب تراجع قرارات المحكمة تجعل من القضاء سلطة دكتاتورية ان احترام الاديان والتواصل في مابينها بالقضايا التي تخدم الانسانية لبناء المجتمع العالمي الجديد

عماد الشمري








الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,190,521
- رؤيا خاصة للمجتمع المدني في العراق
- صراع القوى حول القطبية في العالم
- العلمانية
- حبي للحرية كبير
- التجارة وحرية المرأة والفجوة الناتجة
- العمل والمرأة
- المرأة الأمريكية مرفوعة الرأس فوق الأرض الخضراء...
- الدستور العراقي الجديد يجب أن يكون علمانيا


المزيد.....




- موسكو ضمن أكثر عواصم العالم تزودا بكاميرات الرصد
- العراق.. فقدان ما يقارب 60 مليون دولار من ميزانية محافظة نين ...
- من هي "جماعة التوحيد" المشتبه بتنفيذها تفجيرات سري ...
- من هي "جماعة التوحيد" المشتبه بتنفيذها تفجيرات سري ...
- الملوثات الكيميائية خطر على الحيوانات المنوية
- حملة -مي تو- في غزة.. محاربة التحرش أم إساءة لسمعة الرجل؟
- إخفاقات على جبهات -الشرعية- باليمن.. ما أسبابها؟
- لوبوان: السيسي المشير الذي يحلم أن يصبح فرعونا
- عربية تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما... تركت خلفها أطفالا لا ي ...
- بعد فشل الحوار... انتخابات موريتانيا تشعل أزمة بين الحكومة و ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ثقافة الحوار والاختلاف - ملف 9-12- 2006 بمناسبة الذكرى الخامسة لانطلاق الحوار المتمدن - عماد الشمري - الفكر المستحدث والحوارالمتمدن في العالم العربي