أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مصطفى عنترة - أوزين أحرضان، الناشط الأمازيغي المغربي، يشرح دوافع تأسيس منظمة التحالف الدولي من أجل تامزغا














المزيد.....

أوزين أحرضان، الناشط الأمازيغي المغربي، يشرح دوافع تأسيس منظمة التحالف الدولي من أجل تامزغا


مصطفى عنترة

الحوار المتمدن-العدد: 1725 - 2006 / 11 / 5 - 10:49
المحور: مقابلات و حوارات
    


كيف جاءت فكرة تأسيس منظمة التحالف الـدولي من أجل تامـزغا؟ وهل التحالف الدولي بديلا عن الكونغرس العالمي الأمازيغي؟ وما هي الإضافة التي يمكن أن تأتي بها منظمة "التحالف الدولي من أجل تامزغا" بالنسبة للمسألة الأمازيغية بشمال إفريقيا والدياسبورا؟ هذه الأسئلة وغيرها يجيب عنها أوزين أحرضــان، رئيس التحالف الدولي من أجل تامزغا وأحد أبرز الوجوه الأمازيغية النشيطة داخل الساحة الدولية، في الحوار التالي:

ـ كيف جاءت فكرة تأسيس منظمة التحالف الـدولي من أجل تامـزغا؟
فكرة التحالف كانت تراودنا منذ إنشاء الكونغرس العالمي الأمازيغي، عندما أصر البعض على كون الكونغرس إطارا مفتوحا فقط أمام الجمعيات الأمازيغية، رغم وجود المئات من الشخصيات والفعاليات الأمـازيغية خارج الإطار الجمعوي، والتي بإمكانها خدمة الأمازيغية. كنت داخل الكونغرس أحاول تدارك هذا النقص من خلال الدعوة إلى إضافة بند يسمح لهذه الشخصيات بالعمل من خلال الكونغرس إلى جانب الفعاليات الجمعوية، لكن لا حياة لم تنادي..
هناك عدد من البلدان في تمازغا لا تسمح بإنشاء جمعيات أمازيغية كليبيا مثلا فكيف سيتم تمثيلها في الكونغرس؟ فأغلب الجمعيات الأمازيغية الليبية تعمل في الخارج أو سرية نظرا لطبيعة الشروط السياسية التي تميز نظام القذافي.
الكـونغرس يشترط لانخراط جمعية ما الاعتراف بها محليا. لقد كانت هناك حاجة لجمعية دولية تضم الفعاليات الأمازيغية والتي بإمكانها خدمة الأمازيغية داخل بلدها وفي الخارج، و"التحالف الدول من أجل تامازغا" هو مكمل لعمل الكونغرس العالمي الأمازيغي.

ـ إذن نفهم من جوابكم أن التحالف الدولي ليس بديلا للكونغرس أو منافسا له مع العلم بأن السيد أوزين أحرضان ابتعد عن الكونغرس العالمي الأمازيغي بعد مؤتمر بروكسيل الذي أسقطت العدالة الفرنسية شرعيته القانونية؟
كما قلت لك "التحالف الدولي من أجل تمازغا" ليس بديلا للكونغرس بل مكملا له، ونحن بصدد عقد لقاء معه قريبا من أجل العمل التكاملي. من هذا المنطلق ندعو كافة المنظمات والجمعيات الأمازيغية إلى العمل المشترك مادمت الأهداف والغايات واحدة.
انسحابي من الكونغرس العالمي، جاء قبل مؤتمر بروكسيل، وكان البعض ـ كما تعلمون ـ يعتبر بأن أوزين هو المشكل الوحيد الذي يعرقل الكونغرس، أتمنى فعل،ا أن يكونوا قد غيروا من نظريتهم تلك وحققوا ما كانوا يصبون إليه…

ـ ما هي الإضافة التي يمكن أن تأتي بها منظمة "التحالف الدولي من أجل تامزغا" بالنسبة للمسألة الأمازيغية بشمال إفريقيا والدياسبورا؟

يتوفر "التحالف الدولي من أجل تامزغا" على كل المقومات البشرية اللازمة والرؤية الواضحة للمساهمة في أي فعل من شأنه النهوض بالقضية الأمازيغية في شمال إفريقيا والدياسبورا. فمؤسسو التحالف الدولي يتميزون بكونهم يعرفون جيدا دقائق هذه القضية نظرا لما راكموه من خبرة طويلة في العمل المدني وكذا النضال الأمازيغي الديمقراطي.
ومن هذا المنطلق يسعى "التحالف الدولي من أجل تامزغا" وفق الاستراتيجية التي رسمها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، نسوق منها ما يلي:
ـ التعريف البعد الدولي لمسألة الأمازيغية؛
ـ خلق فضاء للفعاليات الأمازيغية الأكثر حضورا للعمل البناء من أجل الأمازيغية؛
ـ العمل من أجل الإدماج السوسيو اقتصادي والإنساني لتمازغا والوحدة السياسية لمكوناتها؛
ـ الدفاع عن الهوية الأمازيغية والرقي بها والعمل على الاعتراف بها في الداخل وخارج تمازغا؛
ـ رد الاعتبار والرقي باللغة والثقافة والتراث والتاريخ وقيم الأمازيغ؛
ـ إشاعة قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان وتطوير التبادل بين الأمازيغ في إطار الحرية والتعددية والتنوع الذي يميزهم؛
ـ مساءلة الحكومات والمنظمات المؤهلة حول وضعية إيمازيغن لإيجاد أجوبة ذات الصلة بمشاكلهم...

ـ لماذا اخترتم جزر الكناري كفضاء لتأسيس منظمتكم؟
تيكنارين بلد أمازيغي له في هذا الصدد رصيدا مهما. والحضور الأمازيغي بهذا الفضاء في ازدياد بفضل فعاليات لها قناعة راسخة بالمطالب الأمازيغية.
تيكنارين تقع بين أوربا وإفريقيا والقارة الأمريكية، تاريخيا الفعاليات الأمازيغية كان لها دور في إنشاء بعض المراكز الحضارية في أمريكا الشمالية والجنوبية، كما أن هناك أساتذة كناريين في عدد من الجامعات الأمريكية لهم نفس الأهداف التي نعمل من أجلها وتربطنا بهم علاقات وطيدة. أما على المستوى الأوربي فتيكنارين تقع ضمن فضاء الاتحاد الأوربي وهو فضاء تجمعه بشمال إفريقية علاقات مهمة على جميع المستويات السياسية والاقتصادية و…
الأكيد أننا في تيكنارين، التي تعتبر جزء من تمازغا، سنتحرر من بعض العراقيل التي قد تكون عقبة في طريق تحقيق أهدافنا كتحالف دولي.

ـ هل تعتقدون أنكم ستنجحون في خلق تحالف دولي من أجل تامازغا؟ ومن هي الجهات المحلية الدولية التي من المتوقع أن تقف ضد مشروعكم؟
نظام التحالف شبيه بنظام القبيلة الأمازيغية، لكل فرد فيها مهمة يجب أن يقوم بها على أحسن وجه، وعندما يقوم كل فرد بواجبه سنحقق أهدافنا، المكتب الدولي يتكون من أولئك الذين اقترحوا أنفسهم للقيام بمهمات تدخل في استراتيجية التحالف خلال السنتين القادمتين.
وبالنسبة للشطر الثاني من السؤال، نتوقع أن يقف ضد مشروعنا كل أولئك الذين لم يفهموه، أولئك الذين اعتادوا تحريف نوايانا وغياتنا…!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,523,090,166
- عبد الحميد أمين رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان يتحدث في ...
- الناشط الأمازيغي أحمد الدغرني، يروي تفاصيل محاولة اغتياله
- مراد حنبلي، ناشط سياسي يتحدث عن قضية متابعة برلمانيين متورطي ...
- تبادل الإشارات بين الشبيبة الإسلامية والسلطات المغربية حول ق ...
- هل سينصف الملك محمد السادس الجالية المغربية في الخارج بعد إق ...
- فرحات مهني، الناطق الرسمي باسم حركة المطالبة بإقامة -حكم ذات ...
- الحركة الحقوقية تتحرك من أجل تنفيذ توصية الاعتذار الرسمي لضح ...
- إقصاء المغاربة المقيمين بالخارج من المشاركة في انتخابات2007
- قضية محجوبي أحرضان تعيد فتح النقاش حول الجهات المستفيدة من أ ...
- في أول حوار لإدريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، بعد استدعائ ...
- مبدأ التصريح بالممتلكات بين هشاشة النص القانوني وغياب إرادة ...
- جماعة العدل والإحسان ولغة تبادل الإشارات السياسية مع الدولة
- المجلس الأعلى للجالية المغربية بالخارج وبداية الإنصاف والمصا ...
- خالد الجامعي، صحافي ومحلل سياسي، يتحدث عن الأمير مولاي هشام، ...
- جدلية السياسي والاقتصادي داخل الاتحاد العام لمقاولات المغرب
- إدريس البصري، وزير الداخلية الأسبق، يشرح مواقفه بخصوص البولي ...
- المبادرة الأمريكية لتمويل الصحافة المستقلة بين الرفض المعلن ...
- ما هي القيمة السياسية لإشراك حزب العدالة والتنمية في الحكومة ...
- الحرية الدينية بين تطور النص القانوني وتخلف الممارسة
- حاتيمي محمد، أستاذ التاريخ المعاصر و متخصص في تاريخ الجماعات ...


المزيد.....




- فرنسا تقول إن الحد من التوتر بين أمريكا وإيران على رأس أولوي ...
- نصر الله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة
- -رويترز-: السعودية ستقدم أدلة في نيويورك لاتخاذ إجراء منسق ل ...
- ترامب -يتمنى- نشر مضمون محادثته التي أثارت الجدل
- دورة جديدة لسباق سوب بوكس في الأردن
- مبالغ مالية كبيرة تعرض أثناء محاكمة البشير
- -شيء غريب- تسببه السيجارة الإلكترونية
- -الأناضول-: أردوغان وترامب يبحثان العلاقات الثنائية وقضايا إ ...
- تشويق ومفاجآت في ثالث يوم من منافسات جائزة طشقند الكبرى للجي ...
- -ما خفي أعظم- يكشف تفاصيل وموقع قرصنة -بي إن سبورتس-


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - مصطفى عنترة - أوزين أحرضان، الناشط الأمازيغي المغربي، يشرح دوافع تأسيس منظمة التحالف الدولي من أجل تامزغا