أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ابوذر ياسر - هل تحت بانتظار حكومة انقاذ وطني














المزيد.....

هل تحت بانتظار حكومة انقاذ وطني


ابوذر ياسر
الحوار المتمدن-العدد: 1701 - 2006 / 10 / 12 - 09:49
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


اتعاطف مع ماطرحه السيد عبد الخالق حسين حول تأجيل الديمقراطيه في العراق! و هذا الطرح ليس جديدا" فلقد رأى السيد عادل حسن الملا في مقال نشره في هذا الموقع قبل اكثر من عامين ان العراق يحتاج الى فتره انتقاليه طويله نسبيا"وفي مقال للسيد انيس الامير قبل اكثر من عام في هذا الموقع ايضا" قال ان العراقيين بحاجه الى الامان وليسوا بحاجه الى الديمقراطيه.
فالديمقراطيه هي ارقى نظام سياسي توصلت اليه البشريه عبر مسيرتها الطويله وهي بدون شك نتاج مستوى رفيع من التقدم الاقتصادي والاجتماعي وعمليه بناء تدريجحي تراكمي يتكامل تدريجيا" مع توافر جمله من الشروط الموضوعيه.ويرتكز النظام الديمقراطي على نشوء ارقى التشكيلات الاجتماعيه وهي الاحزاب السياسيه التي تحل كاطار تنظيمي لقوى المجتمع الفاعله بديلا" عن العشيره والطائفه والاحزاب السياسيه بالطبع هي تعبير عن وجود طبقات اجتماعيه ذات مصالح مختلفه ومتناقضه احيانا" والديمقراطيه هي الاطار المتحضر لحل هذه الخلافات والتناقضات عن طريق الحوار وعن طريق الاحتكام الى صناديق الاقتراع. لذا فان الديمقراطيه لاتنسجم مع التخلف ولاتتلاءم مع العشائريه ولاتعيش مع الطائفيه.
ولايخفى على احد ان العراق اليوم هو من اكثر بلدان العالم تخلفا" في المجالين الاقتصادي والاجتماعي بل هو اليوم اكثر تخلفا" من عراق الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي.
وعلى هذا الاساس فان العراق بحاجه الى حكومه انتقاليه قويه مدعومه من المجتمع الدولي والمحيط الاقليمي تستطيع النهوض بالاقتصاد الوطني وازالة اثار الحقبه الصداميه في كافة المجالات والتمهيد لنشوء شكل من اشكال النظام الديمقراطي بما يتناسب مع ظروف البلاد الملموسه.
لذا فان ماطرحة السيد عبد الخالق حسين يبدو مقبولا" بشكل عام الاانه يجب الاخذ بالحسبان ردود الفعل المحليه والاقليميه والدوليه على مثل هذا المشروع:
- فعلى المستوى المحلى يمكن التأكيد ان الغالبيه الساحقه من العراقيين ترحب بأي حل يوفر لها الامان وينقذ البلاد من دوامة العنف الاحمق ويوفر مستلزمات العيش الانساني .لكن هذه الاغلبيه الساحقه مع الاسف سلبيه ومسالمه ومسلوبة الارادة. وعلى الضد من ذلك سيجد هذا المشروع مقاومة عنيفة من القوى الفاعله في المجتمع ( ميليشيات وعصابات مسلحه ونخب سياسيه مستفيدة من الوضع الراهن ).
- وعلى المستوى الاقليمي اتوقع ترحيبا" كبيرا" من حكومات بلدان الجوارلان المهم عند هذه الحكومات هو الاقرار بفشل التجربه الديمقراطيه واسدال الستار بشكل نهائي على فصولها.
- اما على المستوى الدولي فلااتوقع اية ردود فعل سلبيه فلا موسكو ولا ياريس ولا يكين ولا برلين كانت متحمسه للتغيير الديمقراطي في العراق سوى من اللاعب الكبير في الساحه العراقيه وهو الولايات المتحدة الامريكيه الذي لن يكون من السهل عليها الاقرار بفشل مشروعها السياسي في العراق.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اقناة الشرقيه تعرض مسلسلا- تلفزيونيا- يحمل اشارات تمجد الاره ...
- هل بالامكان ان يكون القاضي العراقي محايدا- في قضيه تخص صدام ...
- العلم العراقي .................مرة اخرى
- لماذا يتهم البعض (امريكا) بتدبير الاعمال الارهابيه في العراق ...


المزيد.....




- -نظيرة فولفو- الصينية تعود بنسخة جديدة
- العراق.. ارتفاع ضحايا تفجير طوزخرماتو إلى 25 قتيلا
- لماذا تجاهل صدام معلومات البشير عن غزو قادم للعراق جرى الإعد ...
- مندوب روسيا: 10 ألف -داعشي- يحاربون في أفغانستان
- الإفراج عن 248 سجينا مصريا بعفو رئاسي
- السفير المصري في تل أبيب يلقي خطابا أمام الكنيست
- أخطر وسيلة نقل على حياة الإنسان
- تونس.. الشاهد يتعهد بإصلاحات مؤلمة رغم المعارضة
- البنتاغون: مقتل أكثر من 100 من مسلحي -الشباب- جراء غارة أمري ...
- روبرت موغابي من المعتقل الى الرئاسة فالإنقلاب عليه


المزيد.....

- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان
- من تاريخ الكفاح المسلح لانصار الحزب الشيوعي العراقي (١ ... / فيصل الفوادي
- عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي - الجزء الاول / عزيز سباهي
- الأمن والدين ونوع الجنس في محافظة نينوى، العراق / ئالا علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ابوذر ياسر - هل تحت بانتظار حكومة انقاذ وطني