أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - الكادحون في معان يحيون ذكرى ايام الجمر والرصاص














المزيد.....

الكادحون في معان يحيون ذكرى ايام الجمر والرصاص


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1683 - 2006 / 9 / 24 - 12:02
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    



في ظهيرة يوم الجمعة و بتاريخ22/9/2006 م وفي مدينة معان الأردنية وبالذات في ساحة مسجدها الكبير الذي ضم آلاف المصلين في صلاة الجمعة لذلك اليوم , خرجت مجموعة معدومي الأرض ومجموعات من الكادحين عن الصمت وذلك عندما أطلقت هذه الفئات هتافات وشعارات تندد بالظلم والإجحاف الذي يقاسونه ويعانونه من قبل البيروقراطية المستأسدة المستنسرة وأعوانها من رموز السلطة المحلية في مدينة معان, حيث قامت مجموعة من الشبان بتوزيع بيان من سبع صفحات معنون ب ( حول نهب الأرض في معان ) وكانت هذه الدراسة قد أعدها الكادحون و(معدومي الأرض) في معان منذ فترة وجيزة تبين هذه الدراسة حقيقة وجه البرجوازية البيروقراطية القبيح ودورها الخطير في سلب ملكيات أبناء معان المهمشين الخاصة والعامة وتدمير الأساسات الاقتصادية للمعدومين و تعمد سياسة العزل الاجتماعي والسياسي والتهميش لتلك المدينة القابعة في جسد الصحراء , وتطرق هذا البيان الذي وزع بالمئات وسط هتافات الكادحين المعزولين إلى دور الدولة المتواطىء مع نواطير وثعالب البرجوازية وملحقاتها وبين أيضا طبيعة وظيفتها بصفتها أداة للسيطرة الطبقية في البلد وأعرب البيان بلهجة صارخة خطورة الفرز الطبقي الحاد الذي أنتجته العمليات المشبوهة للقطاع الخاص المرتبط بمافيات الأرض وشبكة البيروقراطية القميئة المزمنة والمتعفنة كما نعتها الكادحون في ذلك البيان وتطرق البيان أيضا إلى تغولات الرأسمال الأجنبي في محافظة معان واستيلائه على عشرات الآلاف من الدونمات في إقليم معان الأمر الذي يهدد بتغيير الطبيعة الديمغرافية لإقليم معان ويهدد أيضا بتدمير البنى الاقتصادية الأساسية للمعدومين والفقراء ويبشر بعودة عصور العبودية والاستبداد عما قريب , وأشار البيان بمناسبة الذكرى الخامسة لاجتياح معان بلهجة صارخة إلى الانتهاكات المروعة التي ارتكبتها حكومة البرجوازي علي أبو الراغب قبل سنوات بحق أبناء الشعب في معان والتي تمثلت بقتل المدنيين العزل وحملة الاعتقالات واحكام الاعدام بحق شباب المدينة المظلومة ممارسات التعذيب التي طالت الكادحين من أبناء معان قبل خمسة أعوام -ولا زالت- وما رافق تلك الحملة المتعسكرة من قتل وإرهاب للمدنيين الآمنين وتفتيش للبيوت الآمنة وإرهاب للأطفال والنساء والشيوخ إضافة إلى حرق المنازل وتدمير بعضها تلك التي أطلق عليها الكادحون الأحرار ( أيام الجمر والرصاص) حينما كانت تعيش تلك الحكومة المشؤومة حالة من الهذيان والجنون السياسي و كانت تعاني من أزمة سياسية اقتصادية اجتماعية خانقة, وتطرق البيان إلى كشف الستار عن وجه الديمقراطية البرجوازية المزيف الذي يتردى باستمرار من خلال ازدياد وتيرة الممارسات العرفية ومصادرة الحريات وتكميم الأفواه وإلصاق التهم والدعايات المضللة بشأن الكادحين في معان كتهمة الغوغاء والتطرف وانتقد البيان بشدة قرارات رفع الأسعار التي لم تتوقف حتى الآن ضاربة بعرض الحائط إرادة الشعب الأردني تلك القرارات والسياسات التي أهلكت المعدومين والفقراء واتت على دخولهم وهم الأغلبية في حين تزداد البرجوازية البيروقراطية انتفاخا ,وانتقد البيان الانفلات الأمني الذي تعيشه المدينة هذه الأيام وشرح بإسهاب أسباب هذا الانفلات الذي أضحت الدولة عاجزة أمامه تمام العجز, وتطرق البيان بدراسة تفصيلية توضح أساليب البرجوازية والبيروقراطية والتي سلكتها عبر سنوات طويلة لتجريد الكادحين من ملكياتهم العامة والخاصة بشأن الأرض وهدد المناضلون من مجموعة معدومي الأرض بتصعيد غير محمود في حال عدم اتخاذ أي إجراء من شأنه أن يضع حدا لتغولات البرجوازية وطلائع الانتهازيين في البلد كما حذر البيان من أخطار صراع اجتماعي سياسي متوقع في حال بقي الوضع على ما هو عليه.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,799,241,219
- .!!!!!أحداث ينسل بعضها من بعض
- عندما انتفض الكادحون في معان عام 1989
- التركيبة السكانية لمدينة معان
- ساندوا وادعموا مجموعة معدومي الأرض في معان
- إمتاع السامعين بقصص الكادحين3
- امتاع السامعين بقصص الكادحين 2
- القلاع القديمة في مدينة معان
- امتاع السامعين بقصص الكادحين1
- القضاء العشائري في مدينة معان أداة لنهب أموال الكادحين فيها
- مؤسسة سكة حديد العقبة في معان.... بين مطرقة الإدارة المترهلة ...
- تدمير البنية التراثية المعمارية في مدينة معان مؤشر لتخلف الب ...
- الواقع الاقتصادي والاجتماعي لمدينة معان في الحقبة الماضية
- قضية الأرض في معان الى أين تسير؟؟؟؟


المزيد.....




- بعد اضراب سائقي الشاحنات... البرازيل تخفض سعر الديزل
- هل حدث تزوير في المرحلة الأولى للإنتخابات العمالية في مصر ؟! ...
- وزير قطاع الأعمال العام يعيد تشكيل مجلس إدارة شركة مصر القاب ...
- تونس: وقفة احتجاجية للمطالبة بحق الإفطار في شهر رمضان
- جهلة ومزوري إرادة عمال العراق يمثلون في المؤتمر 107 لمؤتمر ا ...
- النقابات المهنية تدعو منتسبيها للإضراب الأربعاء
- الحكومة تصدر عدداً من الاجراءات لمعالجة تكدس البضائع في مينا ...
- -المهندسين- تدعو منتسبيها للمشاركة في الاضراب الاربعاء
- وفد عمالي سوداني برئاسة -عبدالكريم- يشارك في مؤتمر العمل الد ...
- الأردن: نقابة الصحفيين تدعو منتسبيها للإضراب رفضا لقانون ضري ...


المزيد.....

- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي
- الإسلام / النقابة ... و تكريس المغالطة / محمد الحنفي
- عندما يتحول الظلام إلى وسيلة لتعبئة العمال نحو المجهول ...! ... / محمد الحنفي
- النقابة الوطنية للتعليم أي واقع … ؟ و أية آفاق … ؟ / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - الكادحون في معان يحيون ذكرى ايام الجمر والرصاص