أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى الخامسة لاحداث 11 سبتمبر 2001 - فخر الدين فياض - 11 أيلول.. حرب اللامبادىء














المزيد.....

11 أيلول.. حرب اللامبادىء


فخر الدين فياض
الحوار المتمدن-العدد: 1678 - 2006 / 9 / 19 - 11:12
المحور: ملف مفتوح بمناسبة الذكرى الخامسة لاحداث 11 سبتمبر 2001
    


ومرّت سنوات خمس على الحادي عشر من أيلول!!
خمس سنوات حفلت بتاريخ قرن من القتل.. والدم المسفوح..
تغيرت خلالها كل معادلات الشرق الأوسط.. وربما معادلات العالم.. بحيث أصبحنا ننظر إلى المنطقة وكأنها تسكن كف عفريت نائم.. لا يعلم إلا الله متى يطوّح بها في الهواء.. في فراغ مفتوح على كافة الاحتمالات..
الولايات المتحدة أعلنتها حرباً على الإرهاب.. حتى يخيل للمرء أنها ستعيد تشكيل العالم من جديد.. من أقصاه إلى أقصاه ضمن أفران ماكدونالد العملاقة بحيث تتحول الحياة بمجملها إلى همبرغر وكوكا كولا..وصالة عملاقة من صالات هوليوود..
الإدارة الأميركية التي أعلنتها حرباً صليبية ذات يوم.. عادت لتعلنها حرباً قومية أميركية بامتياز (دفاعاً عن أمنها القومي).. ثم حرباً أممية على الإرهاب أينما وجد!!..
بدأت في أفغانستان.. ولم تنته في العراق!!..
الأفغان الذين يعتبرون بلادهم (قمامة) السماء.. كناية عن فقرهم الجغرافي والتاريخي وعن أرضهم الجدباء الممتدة بلا خصب ولا ماء.. ازدادوا فقراً وخوفاً..وقتلاً واتسعت رقعة (القمامة) لتصبح قمامة الأرض والسماء معاً..
العراقيون الذين يعتبرون بلادهم قطعة خصب من السماء.. كناية عن غناهم الجغرافي والتاريخي.. ثروة وخصباً.. وحضارة أيضاً..
قلبت الحرب الأميركية كلها معايير الأرض والسماء بالنسبة لهم.. وحولتهم إلى شعب افتقد أبسط مقومات الحياة الإنسانية فلا النخيل نخيل ولا النفط نفط.. ولا الوطن وطن..بحيث تحولت مفردات الحياة إلى غربة وتشرد وضرب في المجهول..
مفردات دموية ملأت أرصفة البلاد دماً وجثثاً مجهولة الهوية وذبحاً مذهبياً وطائفياً.. وميليشيات لا أحد يعرف كيف تشكّلت ومن أين أتت.. نبتت في أرض السواد مثل المسوخ، وأعملت السيف برقاب العباد..
مفردات العراق اليوم ملأت أرصفة دول الجوار والمهجر البعيد بالعراقيين الغرباء عن رافديهم ونعمة ظلال السماء التي عاملتهم بكبرياء طيلة تاريخهم البعيد..
إنها الحرب الأميركية على الإرهاب!!..
الإرهابيون الأشباح تكاثروا في بقاعنا.. حتى أصبحنا نخالهم الرديف اللازم لهذه الحرب الكافرة.. والنقيض الضروري لوجود جحافل المارينز في بلادنا..
ففي ظل هذا القتل والقتل المضاد لا يمكننا إلا أن نرى الإرهاب وأميركا وجهين لعملة واحدة..
قتل يبيع ويشتري في تاريخ الأمم وحاضر الشعوب لتصبح البلدان مساحات خاوية تمتد أشواكاً ورمالاً على مستقبل مجهول..
أميركا لم تخض حرباً ضد الإرهاب.. قد نقول عنها حرباً صليبية.. وقد نقول حرباً استعمارية أعادت قوانين السوق الاقتصادية في العالم إلى أوائل القرن التاسع عشر.. بحيث تجمع ثرواتها من سياسة الأرض المفتوحة.. والمحروقة معاً..
وربما نقول إنها حرب الثأر الأميركية..
أميركا في حربها تلك تحولت إلى بدوي يضرب في صحرائه بحثاً عن الانتقام.. وربما عن دم لم يعرف قاتله!!..
لكنها في كل المعايير لم تكن حرباً على... الإرهاب!..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفتاوى الدينية .. بين نزاهة الدين وتكتيكات الطائفة
- الأمم المتحدة.. (كبش فداء) للسياسات الأميركية الخاطئة!!
- أمطار الشرق الأوسط الجديد..
- حرب .. كسر العظم
- بيروت ..أنا يا صديقة متعب بعروبتي
- حزب الله.. وهشاشة النظام العربي الرسمي
- الشرق الأوسط الجديد .. وإيقاعات الهولوكوست الأميركي الاسرائي ...
- آخر حروب العرب ..وهزائمهم
- من عين الرمانة.. إلى حي الجهاد
- بين عبير.. وبغداد
- نعيق الغربان.. ومشروع المصالحة والحوار الوطني
- نحو أممية .. كرة القدم
- نبوءة فوكوياما .. على شواطىء غزة وفي بلاد الرافدين
- هل تسقط الأقنعة.. مع سقوط الزرقاوي؟!!
- رؤوف عبد الرحمن ..وفصام الشخصية الوطنية
- نلتحف حلم الجسد
- الفخ الإيراني ..العراق ساحة معركة.. والعراقيون وقودها!!
- محنة العلمانيين العرب هل نرحل إلى المريخ يا سادة؟
- الجغرافيا السياسية في العراق متاهة رعب ..وتشاؤم
- قنبلة نجاد النووية والأمن القومي العربي


المزيد.....




- مسؤول أمريكي: لا يمكننا تخيل سلام دون تبعية الحائط الغربي لإ ...
- في روسيا يخشون -الذئاب المنفردة-
- مقتل ملياردير وزوجته في ظروف غامضة في كندا
- البنتاغون ينوي التحقيق في حادث تقارب مقاتلات أمريكية وروسية ...
- اليابان تسعى لأن تصبح عضوا دائما في مجلس الأمن
- ماتيس: صواريخ كوريا الشمالية لا تشكل خطرا علينا حتى الآن
- مقتل 3 من قادة -مهاجري سنة إيران- في ريف حماة السورية
- تجدد الاشتباكات في القدس
- الإنتربول المصري يلاحق الهاربين
- مظاهرات مستمرة حول العالم نصرة للقدس


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح بمناسبة الذكرى الخامسة لاحداث 11 سبتمبر 2001 - فخر الدين فياض - 11 أيلول.. حرب اللامبادىء