أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلطان الرفاعي - سؤال راود التاريخ---لماذا يستمر هذا الوباء طويلا---سيف يقطع كل لسان-















المزيد.....

سؤال راود التاريخ---لماذا يستمر هذا الوباء طويلا---سيف يقطع كل لسان-


سلطان الرفاعي

الحوار المتمدن-العدد: 1676 - 2006 / 9 / 17 - 07:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في حدود الساعة الثامنة صباحا دخل شاب من الباب الخارجي للكنيسة ممسكا سكينا كبيرا بيده اليمنى وسكينا آخر بيده اليسرى وهو ينادي "يا كفرة يا كفرة" وشتم "يا أولاد دين الـــ..." ثم يقول "الا رسول الله".

وأول من صادفه بعد صعوده السلم المؤدي الى الكنيسة فتاة التفتت خلفها لترى مصدر الصوت فلاحظته ممسكا بسكينتين وبادرها بقوله بأن الاسلام يأمر بعدم قتل النساء والأطفال (لا تقتل نساؤهم).

وواكب ذلك دخول رجل معه ابنه الصغير فطعنه في جنبه بالسكين وبدأ ينزف دما فاضطر المصاب أن يصعد للدور العلوي بالكنيسة هربا منه حيث خارت قواه من شدة النزف حتى ارتمى على كومة من الرمل والنزف مستمر من جنبه. ثم لاحقه المعتدي الى أعلى ولكن المعتدي ترك المصاب اذ رآه مغمى عليه وابنه الطفل يصرخ بجواره وعند نزوله صادف صعود أحد العمال فأعمل فيه بسكينه وأحدث به جرحا طعنيا بالناحية اليسرى من الجزء السفلي من البطن وقطعا وتهتكا بالوريد الرئيسي للفخذ مما أدى الى نزيف حاد وذلك بعد أن طارده المعتدي الى بدروم الكنيسة وظل يسدد له الطعنات وبركة الدماء الموجودة بالبدروم مازالت تشهد على بشاعة الاعتداء.


وصف حادث الاعتداء على كنيسة مار جرجس

يوم الجمعة 14/4/2006

-------------

لم يُطالب أحد باعتذار رسمي، ولم يعتذر أحد. فالأمر طبيعي ، انتهاك حرمة الكنائس لم يكن المرة الأولى، ومن ثم انتهاك حرمة السيدات والبنات عن طريق خطفهن واجبارهن على اعتناق دين الرحمة والتسامح. وأيضا لم يُطال أحد بالاعتذار ولم يعتذر أحد. وتعض هذه الأمة على جرحها ، تشكي همها لربها بعد أن وقعت في براثن ذئاب ، لا تعرف الرحمة ولا الانسانية .واذا كان ملجأها الوحيد هو ربها ، فعليها أن تُحسن اختياره ، لأن هناك نوعية من الأرباب يجب تجنبها خوفا من أذاها وشرها :



الاله الجبار عليكم أن لا تقتربوا منه أبدا:هُوَ اللهُ الَّذِي لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ -------الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ . هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (الحشر: 22، 24،

وهناك اله آخر احذروا أن تقتربوا منه ، فهو لن يرحمكم أبدا بل سيقهركم ويُذلكم ويلعن أبو اللي خلفوكم أيضا:

قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ} (الآية: 16). سورة الرعد.

قُلِ اللهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ} (الآية: 16). سورة يوسف.

قُلْ إِنَّمَا أَنَا مُنْذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ اللهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ} (الآية: 65سورة (ص)

أما أخطرهم والذي يجب أن تبتعدوا عنه كثيرا ، فهو لن يترُككم على غيكم أبدا بل سينتقم منكم شر انتقام اذا استمريتم في طلب اعتذار أو بيان ادانة أو أي شيء يدل على أن لكم حق:

: {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ اللهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَاللهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ} (الآية: 4).سورة آل عمران.

فَلاَ تَحْسَبَنَّ اللهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَامٍ} (الآية: 47).سورة ابراهيم

أَلَيْسَ اللهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُّضْلِلِ اللهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ . وَمَن يَهْدِ اللهُ فَمَا لَهُ مِن مُّضِلٍّ أَلَيْسَ اللهُ بِعَزِيزٍ ذِي انْتِقَامٍ} (الزمر: 36، 37).

{يَوْمَ نَبْطِشُ الْبَطْشَةَ الْكُبْرَى إِنَّا مُنتَقِمُونَ} (الآية: 16).سورة الدخان.

وبالتالي عليكم أن تبتعدوا عن هذه الألهة لأنها ستبطش بكم ، وتنتقم من رسالتكم ، وأخلاقكم، ومسلككم، وعقيدتكم.

أما اذا قررتم أن تتجهوا الى العلماء الأفاضل ، فطريقكم مسدود مسدود يا ولدي. يقول القرضاوي في تسامح ومحبة وشهامة :

رأيي والله تعالى أعلم، أن جميع من لم يؤمن برسالة محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر بالنظر لأحكام الدنيا، فلا يجوز للمسلمة أن تتزوجه ولا توارث بينه وبين مسلم..... إلخ، وإنما الكلام في أحكام الآخرة هل هو ناج عند الله تعالى أو معذب، هنا يأتي التقسيم الذي قال شيخنا حفظه الله ونفعً به..... ولي بحث مطول عن كفر اليهود والنصارى وأنه من المعلوم من الدين بالضرورة، نشرته في صحف قطر منذ أشهر قريبة.

وتزكية من عالم فاضل أيضا:
وقد اطلعنا على هذا البحث المفصل الذي نشر في تسع مقالات مطولة تبنى فيها الشيخ الرد على من شكك أو توقف في تكفير النصارى، فأجاد وأفاد جزاه الله خيراً.
والله أعلم.


واذا ما ارتأيتم أن ما يصدر عن هذا القرضاوي لا يُمثل الاسلام فما عليكم الا أن تتوجهوا الى لجنة الافتاء فهي قد تُنصفكم:




رقم الفتوى : 2924
عنوان الفتوى :حكم أهل الكتاب
ما حكم أهل الكتاب في الوقت الحاضر في الإسلام هل هم مؤمنون أم كافرون ؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

1- فقد دل القرآن والسنة والإجماع على أن من دان بغير الإسلام فهو كافر، ودينه مردود عليه وهو في الآخرة من الخاسرين قال تعالى (ومن يبتغ غير الإسلام ديناً فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين ) [آل عمران:85] وقال تعالى: ( إن الدين عند الله الإسلام )[آل عمران:19]
2- وجاء النص القاطع بأن أهل الكتاب الذين لم يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم، أو أشركوا مع الله غيره، أو جحدوا بنبوة نبي من الأنبياء أنهم كفرة ولا يدفع عنهم الكفر إيمانهم أو التزامهم بكتابتهم، فلو آمنوا حقاً بالنبي والكتاب لآمنوا بجميع الأنبياء والرسل. قال الله تعالى: ( إن الذين يكفرون بالله ورسله ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا * أولئك هم الكافرون حقاً واعتدنا للكافرين عذاباً مهيناً ) [النساء: 150، 151]

وقال تعالى : ( يأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله وأنتم تشهدون ) [آل عمران:70] وقال:(قل يأهل الكتاب لم تكفرون بآيات الله والله شهيد على ما تعلمون ) [آل عمران:98] وهو خطاب لأهل الكتاب المعاصرين للنبي صلى الله عليه وسلم وهم يؤمنون بعيسى والإنجيل، وبموسى والتوراة. وقال تعالى: ( لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم ) [المائدة: 73] وقال تعالى: ( اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحداً لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ) [التوبة:31]

وعليكم أن لا تحزنوا كثيرا ، فليس الألهة ولا العلماء فقط من يكرهونكم ، ويحقدون عليكم، ويتمنون فناءكم ، بل أيضا أئمة الجوامع بيوت الله ، فها هو كتاب وزير الأوقاف السعودي محمد بن إسحاق آل الشيخ يطلب منهم ، بعد أن احمرت عين الاله الجديد المسمى بوش ، أن يتقوا الله ، اذا كانوا يعرفون غير هؤلاء الالهة، ويتوقفوا عن بث الكراهية ، في عقول ، هذه الأجيال من الشباب ، ودفعها الى الحقد ، على أخوة لهم في الانسانية ، كل ذنبهم كان، أنهم اتجهوا الى اله انساني أكثر:

" نص الكتاب " (وزير الأوقاف السعودي) بناء على ما وردنا من ملاحظات عديدة حول خطب الجمعة وما تشتمل عليه من مواضيع ، يفترض فيها انها تهدف إلى المصلحة العامة ، من نصح وإرشاد ودعوة إلى التآلف والتآخي بين المسلمين والتشاور فيما بينهم على ما يصلح احوالهم الدينية والدنيوية وتبصير الشباب الطريق السوي ، وتجنيبهم مواقع الزلل والضلال ، وجميع ما يهم امور المجتمع .

وحيث لوحظ ان بعض الخطباء يضمنون خطبهم الدعاء بالهلاك وما شابه ذلك على اليهود والنصارى وطوائف دينية أخرى ، مع تسمية الدول بأسمائها ------

وعليكم أن لا تظنوا أنكم وحدكم ، من يطاله كل هذا الحقد والحب والرحمة والتسامح، فهاهو علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأسكنه فسيح جنانه، وبعد مقتله ، يرشقونه بسهام محبتهم شعرا رحيما تقيا:

يا ضربة من تقي ما أراد بها إلا ليبلغ من ذي العرش رضوانا

إني لأذكره يومـا فـأحسبه أوفـى البرية عند اللـه ميزانا



ولا يسلم الخميني من محبتهم وتسامحهم أيضا

فتوى الشيخ الالباني في الخميني

بسم الله الرحمن الرحيم،

فقد وقفت على الأقوال الخمسة التي نقلتموها عن كتب المسمى ( روح الله الخميني ) راغبين مني بيان حكمي فيها ، وفي قائلها ، فأقول وبالله تعالى وحده أستعين :

إن كل قول من تلك الأقوال الخمسة كفر بواح ، وشرك صراح ، لمخالفته للقرآن الكريم ، والسنة المطهرة وإجماع الأمة ، وما هو معلوم من الدين بالضرورة . ولذلك فكل من قال بها ، معتقداً ، ولو ببعض مافيها ، فهو مشرك كافر ، وإن صام وصلى وزعم أنه مسلم .

والله سبحانه وتعالى يقول في كتابه المحفوظ عن كل زيادة ونقص : ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيراً ) .

وبهذه المناسبة أقول :

إن عجبي لا يكاد ينتهي من أناس يدعون أنهم من أهل السنة والجماعة ، يتعاونون مع (الخمينيين ) في الدعوة إلى إقامة دولتهم ، والتمكين لها في أرض المسلمين ، جاهلين أو متجاهلين عما فيها من الكفر والضلال ، والفساد في الأرض : ( والله لا يحب الفساد ) .

فإن كان عذرهم جهلهم بعقائدهم ، وزعمهم أن الخلاف بيننا وبينهم إنما هو خلاف في الفروع وليس في الأصول ، فما هو عذرهم بعد أن نشروا كتيبهم : ( الحكومة الإسلامية ) وطبعوه عدة طبعات ، ونشروه في العالم الإسلامي ، وفيه من الكفريات ما جاء نقل بعضها عنه في السؤال الأول ، مما يكفي أن يتعلم الجاهل ويستيقظ الغافل ، هذا مع كون الكتيب كتاب دعاية وسياسة ، والمفروض في مثله أن لا يذكر فيه من العقائد ما هو كفر جلي عند المدعوين، ومع كون الشيعة يتدينون بالتقية التي تجيز لهم أن يقولوا ويكتبوا ما لا يعتقدونه ، كما قال عز وجل في بعض أسلافهم : ( يقولون بألسنتهم ماليس في قلوبهم ) ، حتى قرأت لبعض المعاصرين منهم قوله وهو يسرد المحرمات في الصلاة : ( والقبض فيها إلا تقية ) ، يعني وضع اليمين على الشمال في الصلاة .

ومع ذلك كله فقد ( قالوا كلمة الكفر ) في كتيبهم ، مصداق قوله تعالى في أمثالهم : ( والله مخرج ما كنتم تكتمون ) ، ( وما تخفي صدورهم أكبر ) .

وختاماً أقول محذراً جميع المسلمين بقول رب العالمين : ( يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالاً ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء في أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ) .

وسبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك.

كتبه :

محمد ناصر الدين الألباني ،

أبو عبدالرحمن ،

عَمان 26 / 12 / 1407 هـ

ولكم في التاريخ عبرة أيضا:

موقعة أليس:

و كان خالد بن الوليد قد أقسم أن يجرى النهر بدمائهم اذا مكنه الله من النصر و قد كان، استمر القتل ثلاثة أيام حتى أن النهر ارتفع بالدم، و سمى بنهر الدم . في ذلك اليوم المبارك ، ذبح ابن ---- سبعين ألف مسيحي عراقي---



-----------------------------------------------------------------------------------------

سؤال

راود التاريخ---

لماذا يستمر ----

هذا الوباء-----

سيف --

يقطع كل لسان--

نرحل----

ونترك أوطاننا---

خراب---

ينعق فيها البوم--





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,918,863
- توما الأكويني-----وريادة العقل
- حكمة زعيم عربي----------
- من الداخل الى الخارج ---مع المحبة
- اهداء الى مولانا الملا عمر وأميرنا أسامة وشيخنا الظواهري--بم ...
- احمدي نجاد---معمر القذافي---لا عقي موائد جبهة الخلاص----المس ...
- دمشق وريثة انطاكيا--ثورة اصلاحية سريانية كاثوليكية سورية--اح ...
- لوين رايحين بالبلد يا شباب------
- السلام الديمقراطي1-المنظور الليبرالي -البنيوي
- النفاق------
- لقاء (الرئيس) الأمس ليته كان خطاب قبل الأمس
- آخر إحصائية تقول أن هناك في سوريا 18 مليون بربري
- العدالة الاجتماعية وارتباطها الوثيق بالخير العام.قراءة في ال ...
- -في أصل اللسان السرياني وفروعه-اللمعة الشهية في نحو اللغة ال ...
- اللغة السريانية وعامية أهل الشام اللمعة الشهية في نحو اللغة ...
- التيار العلماني الليبرالي السوري---والملاحقات الأمنية
- النفاق اليعربي---والشفافية والوطنية الليبرالية---
- قال: العميد فلان الفلاني من فرع أمن الدولة. سألته أين يقع (ط ...
- شهادة المازني --وشهادة وزراء الخارجية العرب
- شهادة المازني----وشهادة وزراء الخارجية العرب-----
- المرأة في المدينة المباركة ---أرباب الحضارة ج10


المزيد.....




- كأنها من عالم آخر..نظرة على مشاهد من كوكب -المريخ- في أذربيج ...
- البحرين: مؤتمر دولي بمشاركة إسرائيل لبحث أمن الخليج في ظل ال ...
- مراسلنا: المحتجون يطالبون الحريري بالرحيل
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- شاهد: المهرجان التاسع والأربعين للفن واليقطين في كاليفورنيا ...
- احتجاجات لبنان والعراق ضد -فساد السلطة- أم -أذرع إيران-؟
- انتخابات كندا 2019: خمسة أشياء يجب معرفتها
- نشرتها هيلاري كلينتون.. رسالة -متخيلة- تسخر من أسلوب ترامب م ...
- دينيس روس: تخلي ترامب عن التحالفات يجعل العالم مكانا أكثر خط ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلطان الرفاعي - سؤال راود التاريخ---لماذا يستمر هذا الوباء طويلا---سيف يقطع كل لسان-