أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان دغش - مُفتَتَح النخيل...














المزيد.....

مُفتَتَح النخيل...


سليمان دغش

الحوار المتمدن-العدد: 1666 - 2006 / 9 / 7 - 03:41
المحور: الادب والفن
    


على هامشِ البحرِ
مَرَّ قراصنةُ الليلِ
كانَ المكانُ نوافِذَ تُفضي
إلى شرفةِ اللهِ في زرقةِ المنتهى
كَسروا نِصفَ ظهري
وألقوا على شاطىءِ الروحِ ذيلَ خريفِ الخرافةِ
خطّوا على صفحةِ الرملِ أسماءَهُمْ
واستراحوا قليلاً
على شرفةِ البحرِ قالوا :
لنا البحرُ
والبرُّ
والنهرُ
جِئنا منَ الماءِ للماءِ فوقَ حِمارِ الأساطيرِ..
كُنتُ وحيداً
أُهيىءُ في ساعةِ الجَزْرِ مَدّي
فلي موجةٌ في أعالي البحارِ
ولي حجّةٌ في مرايا النهارِ
دَمٌ حاضرٌ في السلالاتِ يملأُ سِفرَ زمانِ المكانِ
ونجمٌ عصيٌّ على جاذِبيّةِ كلِّ المداراتِ
يَحرسُ حولَ الثريّا
مدارَ انتظاري

على هامشِ البحرِ
مرَّ قراصِنَةُ الليلِ
كانَ الزمانُ يَعُدُّ أصابِعَهُ العشرِ
حولَ مرايا الأصيلِ
ويومىءُ للشمسِ تخلَعُ سِروالَها الداخِليَّ
على شَبَقٍ واقفٍ في انتصابِ النخيلِ
رَمى البحرُ خلْخالَهُ ذاتَ يومٍ

على ساحِلِ العمرِ
لمْ نلتَقِطْ أنفاسَنا في زحامِ المرايا
ولمْ نكشف السرَّ في هَودَجِ الليلِ
كَيفَ نُصَدّقُ أنَّ على هودَجِ الليلِ
نعش النهارِ ؟!

لَنا شُرفَةٌ تَشتَهيها العَصافيرُ حينَ يَضُبُّ الظلامُ
فكيفَ نُطَمْئِنُ زَوجاتنا الغافياتِ
على قَمَرٍ في سريرِ الغمامِ
بأنَّا نُلَقِّطُ عنْ بيدَرِ الريحِ أحلامَهُنَّ
ونحرسُ في عابَةِ الروحِ أعشاشَهُنَّ
على توتَةِ القَلبِ نأوي إليها
ونؤوي إليهِنَّ في آخِرِ الليلِ
سِربَ الكَناري..

على هامشِ البحرِ
مرَّ قراصنةٌ عابرونَ على صفحَةِ الرملِ
مرَّ التتارُ هُنا
كَسَروا نِصفَ ظَهري
وكُنّا نَظُنُّ انكِسارَ التتارِ

هُنا هامِشُ البحرِ مُرّوا على زَبَدِ التيهِ
مثل فقاعاتِ ماءِ الخرافةِ
لا شيءَ إلاّ الهوامش في سيرةِ الرملِ
مُرّوا
فلي مَوجَةٌ في أعالي البحارِ ولي حُجّةٌ في مرايا النهارِ
ولي أنتَ يا بَحرُ
مُفتَتَحٌ للنّخيلِِ
وفاتِحَةٌ لانتشاري...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,323,593
- ساعة الريح
- آخر الماء / سليمان دغش
- ظلّ الشمس / سليمان دغش
- كأنَّكِ فيَّ ... / سليمان دغش
- نهاريّة سليمان دغش
- مقدّمة لانعتاق الجسد
- ظلّ الماء
- الإمام


المزيد.....




- بعد إثارتها جدلا في الافتتاح... كيف أطلت رانيا يوسف في أول أ ...
- باريس هيلتون تبدي إعجابها بفستان مي عمر في مهرجان الجونة الس ...
- فنان شهير برفقة الوليد بن طلال ما السبب... فيديو
- بوريطة..العلاقات المغربية- الغواتيمالية قائمة على الصداقة وا ...
- في كتاب مثير.. طارق رمضان يكشف لأول مرة تفاصيل السجن والتهم ...
- ليالي الورشة المسرحية تنطلق من 21 إلي 24 سبتمبر
- مثقفون تونسيون في انتخابات الرئاسة.. إشادة بالديمقراطية وتبا ...
- فيلم كارتوني روسي مرشح لنيل جائزة في مهرجان سينمائي أمريكي
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...
- رئيس بلدية فرنسية يصدر مرسوما لإجبار السكان على الفرح ومنع ا ...


المزيد.....

- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام
- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان دغش - مُفتَتَح النخيل...