أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - *في بيتنا رجل














المزيد.....

*في بيتنا رجل


هشام بن الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 1649 - 2006 / 8 / 21 - 06:12
المحور: الادب والفن
    


... يدخن سيجارة محشوة بمخدر، بغية أن ينسى أو يتناسى .. ينتابه شعور كاسح بارتياح وابتهاج عميقين.. يغرق في بحر أحلام وردية.. لعله كان في جولة سياحية مع ليلاه في المريخ، وربما عينه دخان الحشيش سفيرا لبلده في كوكب مجهول.. وإن كان ليس بإمكانه الحصول على " تكشيرة " ليقامر بحياته.. !
رأى أمامه رجلا أنيقا، ينظر إليه باسما، وهو يدخن سيجارا: من أنت ؟ ماذا تريد ؟ وكيف دخلت إلى هنا ؟ !
- أنا الذي رافق الإنس مذ أخرج آدم من الجنة ! !
- إبليس في بيتنا.. أهلا وسهلا بالرجل الطيب..
وشده من تلابيبه: سأقتلك الليلة وأريح البشر من شرورك .. ضرب الحائط بقبضة يده ، وصاح : ضقت ذرعا بكل شيء ، وسئمت هذه الحياة التي لا معنى لها ... لقد جعلتني من المعذبين في الدنيا والآخرة . لو لم نخرج من الجنة ، لكنت الآن .. ياه ! ! !
- هدىء من روعك .. أنت تثير زوبعة في فنجان ... بإمكان كـل واحد منا أن يؤسس جنته الخاصة .. بإرادته وطموحه !
- ولو أني لا ناقة لي ولا جمل في( ... ) فلم لا ... ؟ !
- أحتاج إلى أمثالك ، لكي أحكم العالم .. ! !
تصافحا بشدة ، تم تعانقا في حرارة ..
تناهى إلى أذنيه صدى طلقات نارية، وصوت جهوري يحكم عليه بالإعدام، بتهمة الخيانة العظمى.. للتو، قام من نومه فزعا على صوت المنبه: يا للهول، كـدت أتحالف مع الشيطان !.. فـتــح الـباب ، فـانخلع قلبه.. وجاءه صوت أمه دافئا: سلامتك.. ماذا حل بك، يا حبة قـلبي ؟ ! أجابها بصوت متهدج: قتلوني.. أعدموني.. قالت تخفـف عن وحيدها: إنه مجرد كابوس، والسبب هذه السموم التي ... قم وغير ثيابك.. في بيتنا رجل ينتظرك!..
يرقص قلبه فرحا.. يسرح شعره، وهو يغني.. يتمتم حقا، إن مع العسر يسرا.. يخرج لمقابلة من بيده عصا موسى ، الـتي ستكتب الـنهاية السعيدة،.. بيد أنه لم يصدق عيناه.. أخذ برنو إليه مشدوها ، وتمنى لو تنشق الأرض وتتبتلعه..
وهتف في دهشة: أنت ؟!؟ !




البريجة- 95

----------------------
عنوان احدى روايات احسان عبد القدوس*





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,908,390





- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان
- المغرب... من يفوز في صراع الثقافة والتطرف؟
- السودان... ثورة الفن والأدب والتكافل
- فيلم -الطفيلي- للمخرج الكوري الجنوبي يفوز بسعفة -كان- الذهبي ...
- الخوض في العرض ممنوع.. خالد يوسف يهدد -شيخ الحارة-
- إيقاف مقدمة -شيخ الحارة- بسمة وهبة لمخالفتها ميثاق الشرف وال ...
- المخرج خالد يوسف: سأقاضي ياسمين الخطيب والمذيعة التي استضافت ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - *في بيتنا رجل