أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعيد الكحل - حتى لا يتحول المغرب إلى جزائر ثانية 1














المزيد.....

حتى لا يتحول المغرب إلى جزائر ثانية 1


سعيد الكحل

الحوار المتمدن-العدد: 1649 - 2006 / 8 / 21 - 10:54
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


لم تكد تمر أشهر قليلة حتى يتم الإعلان عن اكتشاف خلية إرهابية وتفكيك عناصرها . وهكذا وعلى توالي السنوات الثلاث الأخيرة التي أعقبت الأحداث الإرهابية التي هزت مدينة الدار البيضاء ليلة 16 مايو 2003 ، تسارعت وثيرة اكتشاف الخلايا الإرهابية وتفكيكها . الأمر الذي يفيد أن خطر الإرهاب في تزايد مضطرد ، مما يضعنا أمام السؤال المركزي : هل أصبح المغرب مرتعا للإرهاب ومحضنا لخلاياه ؟ لا شك أن البناء التنظيمي للخلايا الإرهابية التي تم تفكيكها ، ونوعية الأساليب المعتمدة لدى هذه الخلايا ، سواء في استقطاب الأتباع أو الحصول على تقنيات التخريب وأدوات التدمير ، تفرض على الدولة بكل أجهزتها الأمنية والاستخباراتية ، وعلى القطاعات الحكومية المشرفة على التعليم والدين والإعلام أن تتعامل بالجدية المطلوبة مع ظاهرة تفريخ الخلايا الإرهابية الآخذة في التوسع والتطور كمّا ونوعا . إذ ليس صدفة أن تتناسل خلايا الإرهاب وتنتشر على امتداد التراب الوطني دون أن تكون هناك أسباب مباشرة لهذا التناسل والانتشار . فقبل سنة ، وبالضبط في غشت 2005 أعلنت السلطات الأمنية عن تفكيك خلية إرهابية من 33 عنصرا قيد التشكل تحمل اسم " المسلمون الجدد" أو " الموحدون" ، وتنتمي فكريا وعقائديا إلى تيار " السلفية الجهادية" الذي يكفر المجتمع والدولة ويحرض أتباعه على سلب ممتلكات المواطنين والسطو على الأرصدة المالية من الوكالات البنكية بمبرر أن تلك المسروقات هي "فيء" و "غنيمة" يجيزه أمراء التيار لأتباعهم . وقبل هذا التاريخ بأسبوعين أعلنت المصالح الأمنية عن ضبط خلية من أتباع "السلفية الجهادية" في مدينة سلا التي كانت على علاقة تنسيق مع الجماعة الجزائرية للدعوة والقتال، والتي لا زالت تحمل السلاح في وجه النظام الجزائري . كما تم اكتشاف ، بعد هذا التاريخ ، خلايا إرهابية كثيرة أبرزها " الجماعة الإسلامية للتوحيد والجهاد بالمغرب الأقصى" التي اعتقلت السلطات الأمنية عناصرها في نونبر الماضي ، والجماعة المعلن عن اكتشافها مؤخرا تحت اسم " جماعة أنصار المهدي" والتي يتزعمها المدعو "حسن الحطاب". وما بين هاتين الجماعتين تتوزع خلايا إرهابية كثيرة بعضها يقتصر على العناصر المحلية وبعضها الآخر يضم إليه عناصر أجنبية إما عربية من ( تونس ، الأردن ، سوريا ، الجزائر الخ) أو غربية ( فرنسا ، بلجيكا ، إيطاليا ، إسبانيا الخ ) ورغم المجهودات المشكورة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية ، والتي بفضلها تم تجنيب المغرب كوارث وفواجع من فعل الإرهابيين ، ورغم الأعداد الكبيرة التي شملها التحقيق أو الاعتقال ، لازالت خلايا الإرهاب في تزايد ونشاط ، الأمر الذي يضعنا أمام سؤال محدد : ما السبب ؟ طبعا لا يوجد سبب واحد ووحيد لهذه الظاهرة ، بل أسباب ، منها ما أدى إلى نشوئها ومنها ما أدى إلى انتشارها . ويهمنا في هذا المقام التذكير بأهم الأسباب التي ، في اعتقادنا ، ساهمت وتساهم في توالد الخلايا الإرهابية واتساع رقعة أنشطتها ومجال استقطابها . أما ما يتعلق بعوامل النشأة الأولى فكانت كلها سياسية وإيديولوجية لم تعد إثارتها تفيد في التصدي للظاهرة تحليلا ومحاصرة . لذا يكون ضروريا الوقوف عند العوامل التي تنتج هذه الظاهرة وتساعد على انتشارها رغم المجهودات الأمنية التي تبذلها أجهزة الدولة والتي ينبغي التنويه بها . وهذه الأسباب يمكن تناولها وفق المستويات التالية : المستوى التعليمي ، المستوى الديني ، المستوى القانوني ، المستوى الإعلامي ، المستوى الاجتماعي . علما أن هذه الأسباب يتغذى بعضها من بعض ولا تشتغل في استقلال عن أي منها .
1ـ المستوى التعليمي : المقصود به مجموع ما يراكمه المتعلم ، خلال فترة تمدرسه ، من قيم أخلاقية وتوجهات فكرية وعناصر منهجية تؤسس لعملية التفكير وتوجهها . كل هذا يساهم في تشكيل شخصية المتعلم ويطبع نمط تفكيره . وإذا كانت الدولة مسئولة عن وضع البرامج وتحديد مضامينها وفق ما يتناسب مع الأهداف العامة للدولة ، فإليها ـ الدولة ـ تؤول مسئولية تهيئ ذهنية المتعلم لتقبل أفكار ومعتقدات تجعل منه شخصية مهزوزة وغير متزنة تتجاذبها الخرافة والوهم أكثر من اطمئنانها إلى العلم والمنطق السليم . بل نجد البرامج التعليمية هيأت التربة الفكرية لزرع بذور التكفير في ذهنية المتعلم وحمله ، من حيث لا يدري ، على اتخاذ مواقف العداء والرغبة في التخلص ممن جعلت تلك البرامج أعداء له وهم ليسوا كذلك . طبعا منطق العداء حينما يصبح منطقا عاما يشمل كل من ينطبق عليهم التعريف الذي تلقاه التلميذ في قاعة الدرس ، ستصبح الدولة وأجهزتها وكذا المجتمع وجزء واسع من مواطنيه ، هم الأعداء الواجب تدميرهم بعد استحلال أموالهم وأعراضهم . إذن كيف ينتهي التلميذ إلى هذا المستوى الخطير من الشحن الفكري والعاطفي ؟ موضوع تتناوله المقالة القادمة إن شاء الله .







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,283,099
- بعد ست سنوات من الحكم ، الملك يبادر والحكومة تصادر 2
- لبنان مجال للحرب بالنيابة
- بعد سبع سنوات من الحكم ، الملك يبادر والحكومة تصادر -1
- هيئات حقوق الإنسان واختلال الموازين
- الإصلاح الشامل للدستور بحاجة إلى تأهيل بنيات المجتمع ثقافيا ...
- لهذه الأسباب سيتأجل الإصلاح الشامل للدستور
- الإصلاح الشامل والجذري للدستور مطلب لم تنضج بعد شروطه
- أية نكسة هذه لما توجه حماس صواريخها ضد الفلسطينيين؟
- موسم هرولة الإسلاميين لاسترضاء الأمريكيين 2
- موسم هرولة الإسلاميين لاسترضاء الأمريكيين - 1
- مواجهة الإرهاب مسئولية الجميع
- بعد ثلاث سنوات أين المغرب من خطر الإرهاب ؟
- هل يمكن تعميم المنهج السعودي في مواجهة الإرهاب الإسلاموي ؟
- الشيخ ياسين يجعل من الخرافة فُلك النبي نوح
- هل يفلح الحوار المتوسطي في تفعيل الحوار المغاربي ؟
- هؤلاء هم أعداؤك يا وطني
- رسالة إلى الدكتور شاكر النابلسي
- القرارات السياسية تتغذى على الأعراف وتوظفها لتهميش المرأة وإ ...
- الفقه شرعنة للعرف وتشريع للتمييز ضد المرأة
- عولمة الإرهاب وعولمة الحرب عليه 2


المزيد.....




- بناة الغد ينظم يوما دراسيا حول الألعاب الالكترونية بخان يونس
- قطر عن خلافات إيران ودول عربية: ليست طائفية بل للنفوذ
- سفير قطر في لندن يرد على سفير السعودية خالد بن بندر وما قاله ...
- تفاؤل أمريكي بصمود وقف إطلاق النار في شمال سوريا رغم وقوع اش ...
- ليبيا وتونس ترفضان اتهامات بحرينية لقطر
- من ثورات الربيع إلى -انتفاضة واتساب-.. 6 موجات احتجاجية عرفه ...
- فيديو... مقاتلة أوكرانية تزيل الناس من حولها
- عرض منصب رئيس دولة كائنة في مكان الاتحاد السوفيتي على كلينتو ...
- كوريا الجنوبية تعرض مدرعة جديدة...صور
- لماذا تنمو الثقوب السوداء بسرعة هائلة في الكون الفتي؟


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - سعيد الكحل - حتى لا يتحول المغرب إلى جزائر ثانية 1