أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مصطفي النجار - مكافأة للعرب














المزيد.....

مكافأة للعرب


مصطفي النجار

الحوار المتمدن-العدد: 1641 - 2006 / 8 / 13 - 03:42
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


مكافأة للعرب :
اسرائيل .. تدمر مظاهر الطبيعة


أعلن مسئولون إسرائيليون في مجال البيئة عن نفوق قرابة 200 طائر مهاجر بين أفريقيا وأوروبا في يوم واحد، خلال توقفها قرب مفاعل ديمونا النووي. وأوضح المسئولون أن الطيور تسممت من المياه عند مصنع روتم الكيميائي القريب من بلدة ديمونا في صحراء النقب. وقال المسئولون إن الطيور المهاجرة من اللقالق نفقت في يوم واحد بعد شربها مياهاً عادمةً في المنطقة الصناعية.
وكان الخبير النووي الاسرائيلي السابق موردخاي فعنونو حذر من مخاطر وقوع كارثة أشبه بتلك التي شهدتها مدينة تشرنوبل الأوكرانية في الشرق الأوسط بسبب حالة مفاعل ديمونا ما يهدد الملايين من سكان البلدان المجاورة.
وقال فعنونو في مقابلة مع قناة "الجزيرة" الفضائية قبل يومين، "إن مفاعل ديمونا قديم للغاية.. فعمره أكثر من أربعين عاماً وأعمار المفاعلات هي ثلاثون عاماً من العمل، لهذا يجب أن يتم إغلاقه".
وكانت إسرائيل قد بدأت في 27 من الشهر الماضي بتوزيع أقراص اليود على المقيمين قرب المفاعل لحمايتهم من الإشعاع.

وأكد دبلوماسي في فيينا حيث مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه لا يوجد أي دليل على وجود تلوث "فبكل الأحوال لا يستطيع احد الاقتراب من ديمونا".
وتشير الدلائل والنشرات الأجنبية على الخصوص إلى أن مفاعل ديمونا، أهم منشأة نووية إسرائيلية ، قد بنيت هذه المحطة النووية في أواخر الخمسينات في صحراء النقب بمساعدة فرنسا ، دخل في مرحلة الخطر الإستراتيجي، بسبب انتهاء عمره الافتراضي والذي يظهر واضحاً للعيان من خلال تصدعه وتحوله إلى مصدر محتمل لكارثة إنسانية تحصد أرواح مئات الآلاف من الضحايا إن لم يكن الملايين، من بينهم الإسرائيليين أنفسهم.
ويذكر بأن أول سلاح من ألا سلحه النووية فجر عام 1945 م في هيروشيما ونجازاكي في اليابان , ثم توالت تجارب ألا سلحه النووية بعد ذلك على نطاق واسع حتى عام 1963 , حيث أجريت عدة تجارب نووية في الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي والمملكة المتحدة .
ولقد اتفقت القوى الثلاث في عام 1963 على منع إجراء التجارب النووية فوق سطح الأرض , إلا أن هذه التجارب لم تتوقف على المستوى العالمي حيث أجريت في فرنسا والصين تجارب محدودة بعد هذه الفترة .
ولقد استمرت التجارب النووية بعد الاتفاقية التي عقدت بين الدول الكبرى الثلاث , وذلك بأجرائها تحت الأرض بهدف حماية البيئة من التلوث , وبالرغم من هذه الاحتياطات , إلا أن التجارب التي أجريت تحت الأرض أضافت قليلا من الغبار الذري المحمل بالمواد المشعة للبيئة .
من النظائر التي مثلت خطورة على الإنسان على اثر الانفجارات النووية استونشيوم 89 واسترونشيوم 90 وزوركونيوم 95 وروثينيوم 106 وروثينيوم 193 وسيزيوم 134 وسيزيوم 141 وسيزيوم 144 .

وحسب التقارير العلمية وصور الأقمار الصناعية لديمونا المنشورة بمجلة "جينز إنتلجنس ريفيو" المتخصصة في المسائل الدفاعية الصادرة في لندن عام 1999 والتي استندت في معلوماتها إلى صور التقطتها الأقمار الصناعية التجارية الفرنسية والروسية، فإن المفاعل النووي يعاني من أضرار جسيمة بسبب الإشعاع النيتروني. ويحدث هذا الإشعاع أضراراً بمبنى المفاعل، فالنيترونات تنتج فقاعات غازية صغيرة داخل الدعامات الخرسانية للمبنى مما يجعله هشًّا وقابلاً للتصدع.
ورغم كل هذه الحقائق العملية والعلمية التي تثبت تلوث المنطقة المحيطة بالمفاعل إلا أن رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون قد أكد في اجتماع للجنة الدفاع والخارجية في البرلمان الكنيست ردا على سؤال ان محطة ديمونا صغيرة الحجم وآمنة ومحطة ديمونا النووية في جنوب اسرائيل التي تعمل منذ اربعين سنة آمنة.

بينما تقوم إسرائيل بعمل العديد من التجارب النووية، ففي عام 1979 اكتشف قمر تجسس أميركي وميضا قويا وغير عادي في مياه جنوب المحيط الهندي. وكان الخبراء الذين حللوا صور القمر على قناعة بان هذه تجربة نووية في إطار التعاون الإسرائيلي - الجنوب أفريقي، وتشير التقارير أن هذه هي التجربة الثالثة المشتركة للدولتين. في أواسط الستينيات فجرت إسرائيل قنبلة بقوة صغيرة جدا في نفق ارضي محاذ للحدود مع مصر. وحسب قوله فان التجربة هزت النقب وشبه جزيرة سيناء . وفي سبيل تنفيذ مخططاتها الاستيطانية والتوسعية تستطيع إسرائيل نشر ونقل أسلحتها النووية عن طريق سلاحها الجوي والذي يتمثل بطائرة F-16 . كما وتمتلك إسرائيل صواريخ متوسطة وبعيدة المدى بحيث يمكنها حمل ما يقارب 1000 كجم إلى مسافة 500 كم (يريحو1) و مسافة 1500 كم (يريحو 2). ومؤخرا تم تطوير صواريخ مدى يصل إلى 2500 كم. وهناك تقارير تفيد أن إسرائيل تمتلك صواريخ بمدى يصل إلى 4800 كم. وتنصب إسرائيل صواريخ يريحو في أماكن مختلفة من البلاد. وقد نشرت خرائط مع صواريخ منصوبة في كل زاوية. إلا أن الموقع الأكبر، حسب صور الأقمار الصناعية. يقع بجوار قرية زخاريا قرب بيت شيمش. وقد ذكر التقرير أن المهندسين قاموا بحفر شبكة أنفاق متطورة داخل الجبال الكلسية. وداخل هذه الأنفاق توجد الصواريخ نفسها التي تأتي من بئر يعقوب المجاورة، وفي قسم آخر توجد الرؤوس النووية التي تأتي من المصنع في حيفا. ويحاط باطن الأنفاق بفولاذ وضاغطات خاصة لمنع الاهتزازات الأرضية وعلى ما يبدو تربط سكة حديد بين الصواريخ والرؤوس النووية.
وجدير بالذكر أن إنتاج البلوتونيوم يشكل إحدى اخطر العمليات في العالم. إذ حسب التقديرات فان إنتاج كل كيلو غرام واحد من البلوتونيوم يخلق أيضا 11 ليترا من سائل سام ومشع لم يتمكن أحد حتى الآن من شل فاعليته. ومع ذلك ورغم مشاكل ديمونة وقيام قسم من الفنيين برفع دعاوى ضد الحكومة جراء أمراض لحقت بهم لم يتم تحسين الوضع في المفاعل.









كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,626,069
- قانون الشركات الموحد
- الحب .. والزواج .. والاستقرار
- الزعماء العرب بعد اللقاءات المستمرة:
- المدرسة.. واللي فيها.. واللي بيجري فيها!
- التسامح الديني... بين الواقعية والاستحالة
- الحلم الإيطالي ..الواقع والخيال
- الشخصية السيكوباتية


المزيد.....




- أعمال شغب وهتافات تطالب برحيل الحكومة في بيروت بعد خطاب الحر ...
- نيران وشغب في أعقاب خطاب الحريري بوسط بيروت
- دبلوماسيون بريطانيون يزورون مواطنهم المتهم بالتجسس في روسيا ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- "جول لابز" تقرر تعليق بيع سجائر إلكترونية بعد تسجي ...
- تواصل الاحتجاجات ببرشلونة وإلغاء رحلات وقطع طرق تؤدي لفرنسا ...
- -سامسونغ- تطلق تحديثا لعلاج ثغرة خطيرة في هواتف -غلاكسي-
- رفع العلم السوري عند نقطة التفتيش الحدودية مع تركيا في عين ا ...
- بعد إلغاء حفلها في المملكة... نيكي ميناج تتغزل في السعوديين ...
- البنتاغون: القوات الأمريكية لن تشارك في إقامة المنطقة الآمنة ...


المزيد.....

- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الفساد في الأرض والسماء: الأوضاع الطبقية لتدميرالبيئة / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - مصطفي النجار - مكافأة للعرب