أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جورج فايق - هل الأخوان المسلمين لديهم جيش مقاتل ؟














المزيد.....

هل الأخوان المسلمين لديهم جيش مقاتل ؟


جورج فايق

الحوار المتمدن-العدد: 1634 - 2006 / 8 / 6 - 07:59
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مازال الزمن يكشف لنا خفايا و أسرار جماعة الأخوان المسلمون المحظورة على الورق فقط و في تصريحات الحكومة فقط أما الجميع فيلمس وجودهم في كافة أوجه الحياة بداية من أقل الفئات إلى أعلاها حتى أنهم فازوا بـ88 مقعد و استطاعوا أن ينافسوا نواب الحكومة في كل شيء بدءاً من الإمكانيات العالية و المصاريف الباهظة إلى البلطجة في اللجان حتى أصبح الجميع يتساءل إلى أي مدى هي محظورة ؟ و كيف تكون محظورة و لها كل هذا الكيان و النشاط في جميع أوجه الحياة بما في ذلك الحياة البرلمانية ؟
و عندما أتت حرب إسرائيل على لبنان بسبب مغامرات حزب الله وتمادت إسرائيل في رد فعلها القوي لردع حزب الله و تدمير بنيته الأساسية و لكن لأن حزب الله ليس جيش نظامي و يتوارى في المباني المدنية و الأشخاص المدنيين فبالتالي أصبحت لبنان كلها في خطر
ووجدت الشعوب العربية بما في ذلك الشعب المصري أن ردود فعل الحكومات العربية ضعيفة و مخزية من وجهة نظرهم لأنهم لم يهبوا لنجدة إخوانهم في العروبة و الإسلام و مدهم بالسلاح و الجيوش و الأموال رغم أن هذه الشعوب تعلم أن بلادهم أولى بالأموال التي سوف تنفق على دعم مؤسسات جهادية أو إرهابية أي كان أسمها لأن هناك الكثيرين فقراء و عاطلين و بدون مساكن فهل نصرف ميزانيتنا على تنمية بلدنا أما لنصرة حماس أو حزب الله ؟
و لعل هناك أنظمة عربية واعية تدرك أن خطر حزب الله لا يقل عن خطر إسرائيل و لذلك جاءت الاستنكارات غير مرضية للشعوب المغيبة عن مشاكلها والمشغولة عن همومها بمشاكل القضايا الفلسطينية و اللبنانية و الكشميرية و الشيشانية
و لأن الأخوان المسلمون يعلمون مزاج الشعب المصري في ترديد الهتافات القومية و القتال من بعيد لبعيد عن طريق التصريحات نجد الأخوان يثرون مشاعرهم و يعصونهم على حكومتهم لأن حكومتهم لم تهب لنجدة حزب الله و ليس لبنان لأن حزب الله هو الذي قرر أن يحارب إسرائيل و ليس حكومة لبنان و شعبه
لم يسأل حسن نصر الله شعب لبنان و برلمانه عن جدوى عمليته التي جلبت الخراب للبنان؟ و جعلته يطالب الشعب بالصمود و هو مختبئ وجيشه مندس و يحتمي بالمدنيين مما زاد عدد الضحايا المدنيين
و قد خرج علينا المرشد العام للإخوان المسلمون ( أطال الله حياته و قلل من أتباعه ) بتصريح لجريدة نهضة مصر أن الإخوان المسلمون بمصر يطلبون إذناً بإرسال 10 آلاف مقاتل إلى لبنان لدعم حزب الله عسكريا و لا أدري أن كان الشيخ مهدي عاكف لديه جيش أم لا ليرسله لنصرة حزب الله و لا أعتقد أنه سوف يرسل أشخاص مدنيين عاديين سوف يجزعون من الدماء و الدمار و لكنه حدد هويتهم أنهم مقاتلين فهل تولى الشيخ عاكف و جماعته تدريبهم ؟ أما بعثهم لمعسكرات خارجية و هل لديه أسلحة لهم ؟ أما أنهم سوف يحاربوا بالسيوف المرسومة على علمهم ؟ وهل سيادة المرشد هو الذي يتولى إرسال الجيش ؟ و قبل أن تظهر حرب لبنان لأي شي كنت تعد هؤلاء العشرة ألاف أو الأكثر فبالتأكيد أنت تملك أكثر من عشرة ألاف مقاتل لأنك لن تضع كل مقاتليك في مكان واحد فالجهاد محتاج الكثير و في أماكن عديدة و أعتقد أن الجهاد المسلح
هو هدفكم سواء قصرت أو طالت فترات التمويه بنبذكم و ترككم للعنف و السلاح و يرجع و يقر الشيخ مهدي عاكف بان هذه النية قد لا تترجم أبدا على ارض الواقع بسبب معارضة الأنظمة العربية, مؤكدا انه لإرسال المقاتلين "يجب إن تسمح الحكومات بهذا أو تغض الطرف". وأضاف إن "المقاومة في الماضي كانت أسهل وإعدادها كان سهل. أسبوع كان كافيا لأعداد وتسليح الفدائيين لكن ألان الوضع مختلف". فلما كان التصريح من الأول أن كنت تدرك أن هذا خيال و كذب هل لزيادة ثورة الشعب على حكومته من أجل نصرة حزب الله أما لتوجيه رسالة للشعب أن الأخوان سوف يهدروا دماء الشعب المصري و التي لا يوجد ارخص منها لديهم من أجل نصرة الإسلام و العروبة إذا وصلوا إلى الحكم و لا أدري هل هناك من يريد أن يذهب هو أو أبنه أو أخيه إلى أراضي الحروب من أجل الحرب و نوال الشهادة ؟ أم أنهم يريدوا أن يضحوا بدماء غيرهم و إذا أفتر ضنا تكوين جيش إلزامي من أجل الحرب في لبنان أو فلسطين هل سوف لا نجد من يبحث لأبنه عن واسطة حتى يجنبه الذهاب للحرب فالكل يريد الجهاد بدماء غيره .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,397,862
- جماعة الأخوان المسلمين منظمة إرهابية
- لماذا تدفع الشعوب دائماً ضريبة الحروب ؟
- شيوخ الأرهاب تحاول الهرب كالفئران من لبنان
- فليمت حزب الله و تحيا لبنان
- الأعلام الهادف و الأعلام الهايف
- هل ترحب مصر بالنيران الشقيقة ؟
- مؤامرة على العرب في كأس العالم
- هل يقبل الأمريكان بحكم الأخوان
- المسيحية و طلاق الملوخية
- أنقذوا مسيحيين العراق من الأبادة الجماعية
- أعرضوا فيلم شفرة دافنشي في الميادين العامة
- ليت الزرقاوي يعود يوماً !!!
- زيارة القدس حرام .. حسب قانون طوارئ كنسي مصري !!
- متى تختفي كلمة لكن ؟
- الغباء و قتل الانتماء
- قالوا للمرشد العام للأخوان أحلف ......... قال جاء لك الفرج
- هل من لغة أرقى في الحوار بدلاً من لغة شوارع مصر؟ رداً على مق ...
- صحيفة مصرية تدعى ( المصريون ) تبارك قتل الأقباط في الإسكندري ...
- أيها الأخوة الكاذبون الاعتذار لا يكفي
- هل من علاج لفصام مصر ؟!!!!


المزيد.....




- الدوحة ترحب.. الصومال: قطر لا تدعم الإرهاب
- مصدر عسكري: إصابة 4 جنود بجروح إثر سقوط صاروخ إسرائيلي في من ...
- نيوكاسل يضم المهاجم البرازيلي جولينتون
- أمريكا تقيد تأشيرات دخول نيجيريين -شاركوا في تقويض الديمقراط ...
- مفاوضات -الحرية والتغيير- و-الحركات المسلحة-... لبناء تحالف ...
- جونسون بطل خروج بريطانيا... عن طورها
- تنحية جنرالات جزائريين يعيد إلى الأذهان الحديث عن الانقلابات ...
- مبادرة فرنسية بريطانية ألمانية لإطلاق مهمة -مراقبة الأمن الب ...
- مدير الـ أف بي أي: روسيا عازمة على التدخل في الانتخابات الأم ...
- هل تعيد تفاهمات أديس أبابا وحدة المعارضة السودانية؟


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - جورج فايق - هل الأخوان المسلمين لديهم جيش مقاتل ؟