أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النهج الديمقراطي - بيان حول وضعية الجماهير الشعبية بالدارالبيضاء















المزيد.....

بيان حول وضعية الجماهير الشعبية بالدارالبيضاء


النهج الديمقراطي

الحوار المتمدن-العدد: 1634 - 2006 / 8 / 6 - 09:57
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    


تشتد هجمة الليبرالية المتوحشة على الشعوب بقيادة الإمبريالية الأمريكية و إدارة الرئيس بوش، متخدة أبعادا متعددة بما فيها شن الحروب الاستعمارية المباشرة كما هو الشأن بالعراق وأفغانستان ، و المحاصرة و التجويع كما في فلسطين و السودان.
والمنطقة العربية لها حصة الأسد بسبب موقعها وثرواتها ووجود الكيان الصهيوني في قلبها، والذي يمارس أبشع أنواع الإبادة و التدمير للشعب الفلسطيني .
و في الوقت الذي تهرول فيه الأنظمة العربية الرجعية و العميلة و الفاسدة لتقديم الولاء وتأكيد انصياعها التام لذلك التوجه و تثبيت مصالحها و مصالح الإمبريالية و شركاتها المتعددة الجنسية و الإمعان في اضطهاد الشعوب و قهرها متسترة وراء يافطة "محاربة الإرهاب " ومواكبة العولمة ، فإن النضالات الشعبية و المقاومة المسلحة تعرفان نموا مهما الشيء الذي يخلق ارتجاجا لذلك التوجه،ليس فقط بالمنطقة ولكن على الصعيدالعالمي (المقاومة المسلحة بالعراق وفلسطين، المضاهرات الصاخبة لمناهضة الحرب و من أجل السلم ، صعود أنظمة و طنية و تقدمية بأمريكا الجنوبية...).
وإن مدينة الدار البيضاء كأكبر مدينة عمرانية و اقتصادية بالمغرب ،الذي لم يتأخر فيه النظام المخزني هو الأخرفي الانصياع التام لتوجيهات صندوق النقد الدولي و خدمة الليبراليين الجدد المتمثلون في الإدارة الأمريكية الحالية ،تكتوي جماهير هذه المدينة بنتائج هذه السياسة وغياب برامج منسجمة تستجيب لحاجياتها و طموحاتها في الميادين الحيوية كالصحة و التعليم والتشغيل و السكن والنقل والبيئة و الترفيه والخدمات الاجتماعية والتزويد بالماء و الكهرباء.
.مما ينذر بنتائج كارثية بسبب:
- إغلاق المآت من المعامل و الشركات و القذف بأجرائها الى عالم البطالة و البؤس الاسود و إخضاع باقي الاجراء بالشركات الأخرى لشروط العمل الجهنمية خاصة في ظل التشردم النقابي وضعف التأطيرالنقابي وتقاعس بعض القيادات النقابية، في الوقت الذي تتسارع أغلبية الأحزاب السياسية للتشبت و الإشادة بسياسة المخزن طمعا في عطفه و رضاه.
- التحطيم المستمر للمدرسة العمومية بهدف الانقضاض على التعليم العمومي كما و نوعا و من أجل التخلص من تكاليفه و لا أدل على ذلك التوقف الشبه التام -منذ سنوات- في إحداث مؤسسات تعليمية جديدة خاصة في المستويين الثانوي و الجامعي.
-الخوصصة العملية لقطاع الصحة العمومية التي طالت عمليا المستشفيات و المستوصفات عبر إجبارية الأداء على الفحوصات و التحاليل و الإستشفاء ومستلزماته ... ناهيك عن عدم احداث مستوصفات ووحدات صحية منذ سنين،مما يترك أغلب الفئات الكادحة مجردة من أي تغطية صحية وفريسة لمختلف الامراض.
- استمرار تفشي البطالة بشكل كبير بفعل قلة فرص الشغل و التسريحات الفردية و الجماعية للمأجورين مما يغدي انتشار الإجرام و التسول وانعدام الأمن وتعاطي المخدرات وجميع أنواع الانحرافات و الأمراض.
-استمرار مدن الصفيح القديمة و تكاثر أخرى جديدة بالضواحي و عجز النظام و معه المجالس المغشوشة عن حل سليم لمسألة السكن ( رغم التطبيل للمنجزات الكاذبة في هذا الميدان)، و انتشار ظاهرة السكن العشوائي و البناء العشوائي التي يلعب فيها المقدمون والشيوخ و القياد دورا مهما في الإنتشار ، و إن وحدات "السكن الاقتصادي" ما هي إلا مجال سهل على الملاكين العقاريين الكباراستنزاف القدرة الشرائية للكادحين و الزج بهم في غيتوهات تفتقد لأبسط مقومات السكن اللائق .
- استمرار معانات ساكنة الدرالبيضاء مع النقل الحضري في ظل غياب ارادة حقيقية للدولة و المجلس الحضري المغشوش لبلورة و تنفيذ سياسة بعيدة المدى لخدمة المواطن بالمدينة.
-تصاعد وثيرة غلاء المعيشة وخاصة المواد الأساسية و الارتفاع المهول لفاتورات الماء و الكهرباء في الوقت الذي لا تعرف فيه الأجور أي تطور فعلي مما ينعكس سلبا على القدرة الشرائية للجماهير المسحوقة ويعمق الأزمة التي تعم جميع مناحي الحياة بالمدينة دون اكتراث المجلس الحضري الذي يبدر المال العام، (سيرا على خطى ما يجري في العديد من المؤسسات المالية و الصناديق..)، على بعض الواجهات في محاولة منه لذر الرماد في عيون السكان و لتغطية عجزه في العديد من الميادين و ما الأزمة التي يتخبط فيها مستخدموا البلديات وعمال الحدائق الترفيهية (التي تُركت عرضة للضياع )، لخير دليل على فشل المجلس المغشوش في تدبير أبسط الشؤون في المدينة.
- الاستمرار في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان التي تمارسها الاجهزة القمعية تنكيلا بالمواطنين وسلبا لحقوقهم في مواجهة الاحتجاجاتو التظاهرات و الإضراب بالقمع و الإهانة و التنكيل والإعتقال و الإختطاف، وخرق حرمة المسكن بالهجوم على البيوت.
وإن نبش المقابر الجماعية و محاولة إتلاف معالم ما جرى لضحايا انتفاضة 20 يونيو 1981 بتكنة رجال المطافئ بالحي المحمدي لهو دليل أخر على تمادي النظام في سياسته المنافية للديمقراطية و لحقوق الانسان .
وفي مواجهة الاوضاع المزرية المذكوررة تتفجر من حين لآخر تحركات جماهيرية سواء بمواقع العمل او بالاحياء الشعبية ،ومن أجل تحسين الوضع المعاشي أو احتجاجا على تصرفات المسؤولين الحكوميين و المنتخبين المزعومين .
وفي هذا السياق خاض سكان الدار البيضاء في العديد من المعامل إضرابات طويلة من أجل الحق في العمل وللدفاع عن المكتسبات كان آخرها إضراب موضفي جميع المحاكم بالمدينة ،هذا ناهيك عن الاحتجاجات الشبه يومية أمام مقر الولاية لمختلف الشرائح حول الحق في الشغل أو السكن أو الامن أو المساواة وتكافؤ الفرص..
و إن مجلس فرع الدارالبيضاء للنهج الديمقراطي إذ يسجل الواقع المر الذي تعاني منه ساكنة هذه المدينة و على كل المستويات (إقتصادية و اجتماعية و صحية وغيرها) والتي ما هي إلا جزء مما تعانيه جميع جماهير شعبنا الكادحة بالمغرب لا يسعه إلا:
- التنديد بالتسريحات الفردية و الجماعية للعمال و إغلاق المآت من المعامل و الشركات بطريقة غير مشروعة .
-التنديد بالوضع المزري الذي توجد عليه المستشفيات و المستوصفات وغيرها من المرافق و الوحدات الصحية بالمدينة .
-التنديد بسياسة ضرب مرفق التعليم العمومي التي يمارسما المخزن من أجل الاجهاز على المكتسبات التي ضحى من أجللها الشعب المغربي بالغالي و النفيس.
-التنديد بسياسة الدولة في مجال التشغيل وبعدم بلورة خطة تجعل حد لتفشي ضاهرة البطالة.
-التنديد بالهجوم الممنهج على القدرة الشرائية للجماهير الشعبية من خلال تصاعد الغلاءفي الاسعار و جمود الاجور.
-التنديد بالاستمرار في الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.
- التعبير عن دعمه لمختلف النضالات التي تخوضها الجماهير الشعبية و في مقدمتها الطبقة العاملة .
-يجدد دعمه للنضال و المقاومة التي تخوضها الشعوب ضد الاستعمار و الاضطهاد و الاستغلال على الصعيد العالمي وفي مقدمتها مقاومة الشعبين الفلسطيني والعراقي.
-يدعو جميع القوى اليسارية و الفعاليات المناضلة إلى النضال والعمل المشترك و التنسيق فيما بينها بجانب نضال الجماهير الشعبية و من أجل تقوية التضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي.
النهج الديمقراطي
فرع الدارالبيضاء






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,414,336
- ورقة حول البنية السياسية والاجتماعية للنظام القائم بالمغرب
- بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي ل 9 أبريل 2006
- لقاء مفتوح بين اللجنة المحلية للنهج الديموقراطي بالعراش والي ...
- بيان النهج الديمقراطي ل 8 مارس2006
- بيان اللجنة الوطنية ل 12 فبراير 2006
- عائلة المختطف عمرالوسولي: إدانتنا و رفضنا التام للنتائج التي ...
- كفى! من القمع الوحشي ضد الحركات الاجتماعية بالمنطقة
- بشأن دعوتنا للمساهمة في أشغال الاجتماع المزمع عقده حول موضوع ...
- بيان المجلس الوطني
- اللجنة المحلية للنهج الديمقراطي بالجديدة تدين قرار محكمة الا ...
- ورقة حول الدستور
- بيان تضامني مع نزلاء الخيرية الإسلامية بالمحمدية
- بلاغ الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
- بيان النهج الديمقراطي -المغرب- بمناسبة فاتح ماي ‏2005‏‏
- النهج الديمقراطي بالمغرب يخلد اليوم العالمي للمرأة تحت شعار ...
- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي-المغرب بمناسبة 8 مارس ...
- بيان اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي تدين القمع المسلط على ا ...
- بيـــــــــــــــــان
- تقرير عن المعارك النضالية بموقع القنيطرة – جامعة ابن طفيل
- الطلبة القاعديون بوجدة يخوضون إضرابا عن الطعام منذ 9 يناير


المزيد.....




- سفير قطر في لندن يرد على سفير السعودية خالد بن بندر وما قاله ...
- تداول الفيديو الكامل لما قاله ولي عهد السعودية محمد بن سلمان ...
- ياسر أبوهلالة يهاجم تركي آل الشيخ وموسم الرياض.. والأخير يرد ...
- بريكسيت: تصويت تاريخي بالبرلمان البريطاني حول اتفاق الخروج م ...
- شاهد: "فلاح" بريطاني مناهض لـ"بريكست" يح ...
- تصويت تاريخي في البرلمان البريطاني بشأن الخروج من الاتحاد ال ...
- عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار في مسجد شرق أفغانستان
- بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يدعو النواب لـ -الا ...
- تصويت تاريخي في البرلمان البريطاني بشأن الخروج من الاتحاد ال ...
- وقعتا وثيقة في جوبا.. تقدم بالمفاوضات بين الحكومة السودانية ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - النهج الديمقراطي - بيان حول وضعية الجماهير الشعبية بالدارالبيضاء