أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رياض العطار - من ذكريات النضال قبل و بعد ثورة 14 تموز














المزيد.....

من ذكريات النضال قبل و بعد ثورة 14 تموز


رياض العطار
الحوار المتمدن-العدد: 1614 - 2006 / 7 / 17 - 10:44
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


كان العمل في منظمة الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الديوانية في زمن العهد الملكي صعبا و ذلك لان معظم الكوادر كانت مكشوفة لدى ( الشعبة الخاصة ) , و قد
ترتب على ذلك تحملي بعض المسؤوليات بسبب عدم انكشافي لدى الشعبة الخاصة ( الجهاز الامني المسؤول عن مكافحة نشاط الاحزاب السياسية ) و لاني من عائلة ثرية
و تاجر معروف في المدينة , فأن كل الشكوك كانت بعيدة عني .
كان اول نشاط سياسي لي هو تكليفي من قبل اللجنة المحلية للحزب بأن احمل عريضة تطالب باطلاق سراح كامل الجادرجي المعتقل انذاك , و ارتأت اللجنة المحلية ان
يوقع عليها نخبة من شخصيات المدينة , و فعلا وقع عليها المرحوم المحامي ابو زيد الحاج صلال و شيخ عزيز و شيخ هادي ( قارئ حسيني ) و غيرهم , بعد ذلك استدركت
اللجنة المحلية خطئها و طلبت عدم تكليفي باعمال تؤدي الى كشفي .
كنت عضوا في احدى اللجان المسؤولة عن قيادة لجنة الاسواق التجارية هذة اللجنة المهمة جدا في قيادة الاضرابات السياسية و منها اضراب عام 1956 للتضامن مع نضال الشعب المصري حين تعرض للعدوان الثلاثي ...الخ .
قبل الثورة بيوم واحد استلمنا تعليمات المكتب السياسي ( 13 تموز ) التي تطلب منا ان نكون بالانذار في اعلى درجاته و حسب ما اتذكر ورد في هذه التعليمات : ( نظرا
لتأزم الوضع السياسي تأزما شديدا يجب على لجان الحزب ان ... ) و عندما دعوت اللجنة التي اقودها الى اجتماع سألني احد اعضاء اللجنة و أسمه ( كيطان ابو عمش ) :
( شنو تأزم شنو بطيخ , لازم اكو شيئ ... ) قل لى بصراحه ما هو الموضوع ....؟ , قلت له لاا عرف اكثر مما هو موجود في تعليمات المكتب السياسي . في اليوم الثاني اذيع البيان الاول للثورة ....الخ. بعد اشهر من قيام الثورة تقرر قطع كل صلاتي بالتنظيم المدني و بقيت فترة لا امارس فيها اي نشاط , و من حسن حظي ان مسؤول اللجنة المحلية عضو منطقة الفرات الاوسط
( علي الصافي – ابو حسين ) لم يخبر احدا باسباب قطع صلتي بالتنظيم حيث تبين بعد ذلك انه تقرر انتدابي الى التنظيم العسكري .
عملت بنشاط في التنظيم العسكري و توسعت التنظيمات بشكل كبير جدا, و في يوم من الايام استلمنا تعليمات مشددة بجرد قوانا و التهيئ لعمل ما ( لا نعرفه ) و لكننا كنا نحدس ان هناك شيئا في الافق , و بعد ايام الغيت كل التعليمات و كأن شيئا لم يحدث !! و حسب قول المرحوم صالح دكله لي بأنه كانت هناك محاوله لاستلام السلطة و يظهر انها قد الغيت لاسباب يعرفها القلة من الكوادر .
بعد فترة صدرت تعليمات تطلب منا تجميد كل النشاطات في التنظيم العسكري و ترك رفاقنا العسكريين بدون اي صلة !.
حدث انقلاب 8 شباط و تم اعتقالي عندما كنت احاول الهروب الى الريف , حيث كنت اعرف الكثير من الكوادر الفلاحية و منهم الشهيد داخل حمود و غيره . اعتقلت
مدة سبعة اشهر , قلت في سياق حديثي لحسن حظي ان مسؤول المحلية لم يخبر احدا الى اين تم انتدابي و هذه هي التي انقذت رأسي من الاعدام المحتم .
في معتقل الديوانية التقيت باحد كوادر التنظيم العسكري و اجتمعت معة على انفراد و قلت له اننا نواجه وضعا خطر جدا انا وانت فقط لاننا في ا لتنظيم العسكري و هذه عقوبتها الاعدام , لهذا ا قترح عليك ان نتعاون لاخفاء ما لدينا من معلومات مهما تعرضنا للتعذيب ... فتم الاتفاق على ذلك و تعاهدنا و اقسمنا ...
و بعد ايام تقرر تسفير هذا الشخص الى البصرة للتحقيق و قد ذكرته بما تعاهدنا عليه , و سافر الى البصرة و بعد شهر اعادوة الى الديوانية , ولم اعرفة من شدة ما فقدة من وزن من كثرة التعذيب الذي تعرض له , فقال لي : لقد رأيت الموت عدة مرات ولكني كنت اتذكر كلماتك من ان الاعدام ينتظرنا في حالة انكشاف امرنا , لقد صمدت و سألني
لو انت في مكاني هل تصمد ؟ قلت له لا اعرف و الله يا صديقي و يا رفيقي . و في هذا السياق لا بد من ان اتذكر اصدقائي ( رفاقي ) الذين سقطوا في ميدان
الشرف في 8 شباط الضباط الشهداء : ( الرائد كاظم عبد الكريم – ابو جودت و محمد جاسم ابو نضال و الرائد عباس الدجيلي و غيرهم ) .
و مرت سنوات و في يوم من الايام راجعت مديرية الاحوال المدنية للحصول على هوية الاحوال المدنية و كان صاحبنا هو مدير الدائرة , فلم يرد حتى على سلامي
من شدة الخوف و الارتباك ! و قدمت المعاملة له فقال و هو مرتبك : تعال بعد اسبوع فقلت له اريد انجاز هوية الاحوال المدنية الان و فورا ... فقال و هو في حالة من الذهول : الان تصدر لك هوية و سوف اجلبها لك بنفسي الى محلك , قلت له في استهزاء : اتعرف محلي اين يقع ؟ .
تبين ان صاحبنا قد انضم الى صفوف حزب البعث و دخل كلية الحقوق و اصبح مديرا للاحوال المدنية . هذه بعض ذكريات النضال التي عشناها منذ حوالي نصف قرن من الزمن .
رياض العطار – كاتب صحفي – السويد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,900,410
- كل الاوقات مناسبة لاجتثاث الفساد
- الذكرى ال 48 لثورة 14 تموز الخالدة
- اهمية انضمام العراق لاتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد
- دمشق اقدم مدينة في العالم
- دعاة حقوق الانسان على خط المواجهة
- اختلاسات اموال الرعاية الصحية في العالم
- نشر ثقافة حقوق الانسان
- ما هي اسس استقلال السلطة القضائية
- المصالحة الوطنية في العراق
- هل نحن بحاجة لمؤتمر اخر ؟
- حق العودة
- العقوبات الاقتصادية
- حق تقرير المصير


المزيد.....




- عشق أباد تحظر المشروبات الكحولية
- مصر تعلن عن أنباء سارة للسوريين واليمنيين
- اختتام اللقاء الثنائي بين بوتين وترامب وبدء الاجتماع الموسع ...
- ترقب فلسطيني لقمة بوتين ترامب في هلسنكي
- حزب الله يعمم على أنصاره ومؤيديه الانسحاب من الاشتباك بين- ش ...
- بوتين وترامب يتصافحان قبيل قمتهما في هلسنكي
- كائن بحري سبب انقراضا جماعيا قبل 445 مليون عام
- رسميا.. ترحيل -أخطر إسلاميي- فرنسا إلى الجزائر
- قمة هلسنكي.. ما بعد المصافحة
- حرس الحدود السعودي يضبط نصف طن من المخدرات


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - رياض العطار - من ذكريات النضال قبل و بعد ثورة 14 تموز