أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - فوضى نصف خلاقة في فلسطين التاريخية بشقيها الفلسطيني والإسرائيلي














المزيد.....

فوضى نصف خلاقة في فلسطين التاريخية بشقيها الفلسطيني والإسرائيلي


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6634 - 2020 / 8 / 2 - 12:21
المحور: القضية الفلسطينية
    


مظاهرات يهودية متواصلة في القدس قيساريا السبع تل أبيب وعمليات طعن وقتل وعنف تزداد في المجتمع اليهودي في فلسطين التاريخية تحاول إسقاط نتنياهو.

المجتمع العربي في فلسطين التاريخية أي في قطاع غزة والضفة الغربية، حراكات واشتباكات بين الأهالي والأمن في بلاطة والخليل ونابلس وجرائم واعتقالات وفقر مدقع حد الإنفجار في قطاع غزة وعنف مجتمعي وسلطوي ومحاولات فلتان مجتمعي تظهر من آن لآخر في سلوكيات جديدة على العرب لكنها كلها في سياق التمرد ومحاولة إسقاط حكم عباس وحماس.

اطلاق نار في الجولان وقصف إسرائيلي على دمشق وطهران، في محاولة لنقل الأزمة الداخلية الإسرائيلية للخارج.

إصابات كورونا تزداد أعدادها ارتفاعا وحصدا للأرواح، واضطرابا حادا في الإقتصاد والحياة اليومية تجتاح كل فلسطين التاريخية عربا ويهودا.

هذه الأزمات الناتجه من أصل الصراع بين الشعبين على أرض فلسطين حيث إستولى الإسرائيليون في الإساس على الارض وأقاموا دولة اسرائيل وهجر الفلسطينيون وارتموا في معازل ومخيمات ليس لها مقومات الحياة الكريمة وهجروا قصرا لكل بقاع الأرض، ثار الفلسطينيون الاصليون، اي العرب في كل فلسطين التاريخية ومازال الصراع مستمرا لعدم تسليم اسرائيل والولايات المتحدة بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المنشودة في الضفة والقطاع على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

الصورة الآن تغلي في كل فلسطين عربا ويهودا
بسبب الاحتلال المتواصل للفلسطينيين وأراضيهم ومحاولة الفلسطينيين التحرر واقامةودولتهم . وترتفع موجات النضال الفلسطيني ويزداد عنف الاحتلال والتطرف فيقابل بعنف وتطرف في الجهة الآخرى هكذا حتى وصلنا لكل ما نحن به اليوم.


مر العنف بمراحل تبادلية تزداد حدتها من الاحتلال ويرد الفلسطينيون وتزداد مقاومتهم ومحاولة الخلاص وفي المقابل يتشدد الاسرائيليون ويزدادون تطرفا، حتى بات المجتمعان محكومان بحكومات غير شفافة وغير ديمقراطبة وفاسدة انتبه لها الشعبان، الاسرائيليون والفلسطينيون يقومان بنفس المحاولات للخلاص من الحكام.

ثمة فارق في اسرائيل لأن هامش القمع أقل بكثير لشعبهم ومظاهراته التي تريد اسقاط نتنياهو ومحاكمته.

في الجانب الفلسطيني من فلسطين التاريخية، هامش الحرية أقل، فأي تحرك للجمهور يقمع بقوة شديدة، ولذلك يبقى الفارق كبيرا في حركة الجمهور.

الجمهور الاسرائيلي وحسب ثقافته وفهم السياسيين لطبيعة الحكم، الطرفان يسعيان لمحاولة الانتصار كل على الآخر بسلوك أكثر ديمقراطية وانفاذ للقانون، والشعب أو المناويئين للحك هناك يواصلون مراكمة الفعل المدني السلمي للاضرابات والمظاهرات مؤمنين بالتراكم والمثابرة لعملية الخلاص من الحاكم الفاسد.

في الجانب العربي من فلسطين التاريخية في الضفة العربية وقطاع غزة، ليس هناك فرصة جيدة بسبب غياب القانون والدستور والتشريع، وكذلك صلف الحكام والحكم، فيسلك المتظاهرون جانب الضربة الواحدة كل مرة One shot ولا يومن الطرفان بالتراكم والمثابرة كما في المجتمع الإسرائيلي Sustainabilityor accumilation ، فتكون حراكات الفلسطينيين حادة من الجمهور وحادة من السلطة الحاكمة، وتنتهي كل جولة بخسائر واعتقالات كبيرة وعصا حاكم تزداد غلظة، وتغيب الحراكات زمنا، لتعود بنفس الطريقة السابقة، وقد تظفر هذه الطريقة بالنجاح في التخلص من الحكام في لحظة ارتفاع منسوب الاصرار للفلسطينيين على التضحية للخلاص من الحاكم، وهذه خاصية المجتمعات غير الديمقراطية التي تعتبر كل معركة هي الأخيرة، إما ينتصر الشعب او الحاكم، وهكذا تحدث جولات متباعدة من حراكات اسقاط الحاكم.

الفارق أن في اسرائيل، العملية تراكمية متواصلة مثمرة، تزداد زخما وتأثيرا، وستصل في لحظة لإسقاط الحاكم الفاسد نتنياهو .

الثقافة لأي مجتمع تحدد طرق التظاهر والمحاسبة واسقاط الحكام وهامش الديمقراطية للحكم والنظام والدستور والقانون والتشريع، هي الشق الثاني، لمعادلة التغيير، وبالمناسبة هاتان الخاصيتان هما منتج واحد من ثقافة مجتمع واحد.

إما جولات متابعدة زمنيا من كر وفر وحدة عنف كبيرة بين المجتمع والحاكم كما لدى الفلسطينيين، أو تراكم عمل دون عنف وحدة، وتحدث في النهاية التغيير وتحقيق الهدف كما في اسرائيل.

قلنا فوضى نصف خلاقة لأن:

المجتمع الإسرائيلي حاول طوال ثلاثة انتخابات عزل الحاكم الفاسد لكن الولايات اامتحدة تحكمت في ذلك لإبقاء نتنياهو لتنفيذ صفقة القرن، ولذلك لجأ المجتمع الآن للحراكات الشعبية والتظاهر لإسقاطه.
في المقابل المجتمع الفلسطيني محكوم بحكام فاسدين يحاولون منع حراكات شعبهم في الضفة بإسم الهجمة على القضية الفلسطينية من الولايات المتحدة واسرائيل وفي غزة بإسم مقاومة الاحتلال والتصدي أيضا للصفقة..

ولذلك الحراكات على الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني مستمرة، أي هي نصف فوضى خلاقة لحين نجاح الشعوب في التخلص من الفاسدين، لأنه لم يعد هناك إمكانية لصبر الجميع على انتهاك الحقوق المدنية وتغييب المحاسبة للحكام بسبب فسادهم المؤذي للشعوب.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,890,205,630
- هل من دماء جديدة الفراغ الحزبي يناديكم
- هل تنفيذ المصالحة بين فتح وحماس سيحتاج 4 سنوات
- حجز جوازات سفر المعارضين السياسيين من رام الله -إرهاب منظم-
- خلصتوا المعركة مع حسن عصفور يا حماس
- إستراتيجية جديدة بعد أن هُدمت الأحزاب ذاتياً
- على قناة الجزيرة مغالطات ماثيو بروتسكي على الفلسطينيين ونبيل ...
- إقصائي إستئصالي .. دائرة مغلقة أطاحت بقضيتنا
- الإنتخابات هي أقوى من كل إستراتيجيات المواجهة
- المنتحرون في غزة بين الفقر والوطنية وصكوك الغفران
- إنهض يا صبر أيوب
- كبار القوم وعدونا بإفشال الصفقة ونحن ننتظر الوعد
- نحن في ورطة لا في أزمة .. إنتبهو
- الإخوان المسلمين ليست حركة بل طائفة
- غداً نتمم 66 سنة في عشقها
- هذه هي القصة كما أراها في الشرق الأوسط
- بنحبك يا مصر
- أم جبر .. كي لا تفقد حماس عمقاً إجتماعياً وأخلاقياً آخراً
- الوطن ضاع وحالتنا طقاع
- في ذكرى الإنقلاب الكارثي
- الجغرافبا العربية والأخطار الإستراتيجية


المزيد.....




- توب 5.. روسيا تكشف اسم لقاح كورونا.. ومذكرات استدعاء أمريكية ...
- مصر.. الأمن يكشف غموض اختفاء شاب قبل زفافه بعدة أيام
- تغريدة وتعهد من عون لـ-الأهل المفجوعين- بعد أسبوع على الكارث ...
- الدفاع التركية: مصممون على الدفاع عن حقوقنا في مياهنا الإقلي ...
- البنتاغون يختبر صاروخا فرط صوتي على قاذفة -بي - 52-
- شاهد: شرطة بيلاروسيا تقمع احتجاجات للمعارضة بعد فوز لوكاشينك ...
- انفجار بيروت: المدينة تتذكر الضحايا في صمت
- الوقت الأمثل للاستحمام .. في المساء أم الصباح؟
- ماذا يخفي التنافس الفرنسي التركي على مساعدة لبنان؟
- 11 معلومة عن صاروخ -مينتمان- النووي الأمريكي


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة العاشرة والأخيرة ... / غازي الصوراني
- إميل توما والحل الديمقراطي للقضية الفلسطينية 1944-1947 (2-3) / ماهر الشريف
- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - فوضى نصف خلاقة في فلسطين التاريخية بشقيها الفلسطيني والإسرائيلي