أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - ملاحظات نقدية عن المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية !














المزيد.....

ملاحظات نقدية عن المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية !


رائد عمر العيدروسي

الحوار المتمدن-العدد: 6632 - 2020 / 7 / 31 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



قد تنبغي الإشارة الى أنّ الملاحظات النقدية هنا لا تتعلّق كليّاً بالفريق اول ركن عثمان الغانمي وزير الداخلية , وانما تتحملها بشكلٍ خاص الجهة التي قامت بالإعداد وتنظيم المؤتمر الصحفي الذي جرى عرضه هذا اليوم الخميس , وبما يتعلّق بأعلان نتائج التحقيق عن قتلة المتظاهرين في ساحة التحرير .
اولى هذه الملاحظات هي عدم إتاحة ايّ فرصةٍ لطرح اية اسئلة من الصحفيين والمراسلين الذين حضروا مؤتمر وزير الداخلية .! وإلاّ لماذا جيء بهؤلاء الإعلاميين لحضور المؤتمر .! وكان بالإمكان أن يعلن الوزير الغانمي لتلك النتائج على شاشة التلفزيون , وخصوصاً على الفضائية العراقية , ومن دون حضور ايّ إمرءٍ , كما من غير المعروف للوسط الإعلامي كيفية اختيار اولئك الصحفيين والى ايٍّ من وسائل الإعلام يمثّلون .
الملاحظة او النقطة الأخرى في هذا الصدد , والتي تحملُ قدراً كبيراً من الستراتيجية السياسية في العراق , أنّ السيد الغانمي لم يعلن ولم يكشف في حديثه عن "الجهة او الحزب او الفصيل " المفترض الذي ينتمي اليه اولئك الضابطين والمنتسب الذين سددوا بنادقهم على صدور الشهيدين , والذي قد يغدو مفترضا الى حدٍ ما عمّا اذا كانوا ينفذون اوامراُ خارج سلطة الدولة , وهل يمكن الأعتقاد أنّ هؤلاء الثلاثة قد تصرّفوا بشكلٍ شخصيّ .!؟ , وما هو الرابط وما هي العلاقة التي تجمع بينهم ليؤدوا هذا الدور الدموي .!, وهذه النقطة هي الأهم في الكشف عن نتائج التحقيق التي اعلنها الوزير . ثمّ طالموا أنّهم اعترفوا بجريمتهم وبتحملهم مسؤولية قتل المتظاهرين , فلماذا لا يعترفوا عن او ِأسم الجهة التي حرّضتهم او كلفتهم بتلك المهمة .!
وهنالك نقطةٌ جانبية او ثانوية تتعلّق بعرض المبرزات الجرمية او بنادق الصيد " مع الخراطيش " في المؤتمر الصحفي , وهي لماذا جرى عرضها داخل اكياسٍ من النايلون " غير المنتظم هندسيا " وعدم عرضها كما هي بشكلٍ مباشر , وقطعا انها لن تنفجر بدون اكياس النايلون .! , والحقيقة انها ليست بنقطةٍ للتندّر , لكنها من المتطلبات الإعلامية في هكذا امور حساسة وسواها
على العموم أنّ قيام وزارة الداخلية بفضح وكشف اسماء المسؤولين عن قتل المتظاهرين قد يغدو كعامل ردعٍ لآخرين ممن قد يتورطوا في اعمالٍ مماثلة في المستقبل , او اذا ما تكرر الأمر .
ومن الزاوية الأعلامية ايضاً , فقد كان مفيدا ومناسباُ لو جرى جلب المتهمين الثلاث " في المؤتمر " وهم مكبّلي الأيدي بالسلاسل , وايضا اتاحة الفرصة للصحفيين ليمطروهم بأسئلة لا تترك كبيرةُ او صغيرة .!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,009,666
- كلماتٌ كأنها تخلو من كلمات .!
- كلماتٌ عابرة عن تحرير المختطفة الأمانية .!!
- بيتُ قصيدٍ لقصيدة .!
- اضواء بعدة الوان عن استقبال الكاظمي في طهران !
- استباقاً , وفي استقراءٍ اعلامي : -
- مفارقات ساخرة لِ VIP عراقية .!
- نَخبَ وزارة الصحة .!!!
- حديثٌ نصف مموسق .!
- في الشأن العراقي .!
- كورونيات .!
- مع الكوفيد مرّةً اخرى .. وبنظرةٍ اخرى !
- برزاني .. مالكي .. كاظمي
- مجازياتٌ غير مجازة .!!
- ( مجرّدُ كلماتٍ في شأنٍ صاروخي , والمنطقة الخضراء والسفارة ) ...
- ( فيروسيّات ) .!!
- تحسّباتُها و حساباتُها .!
- في الشأن العسكري الراهن - الساخن .!
- الناطق العسكري إذ ينطق .!
- الجديد مع رئيس الوزراء الجديد .!
- رمضانياتٌ غير رمضانية .!


المزيد.....




- توب 5: استقالة جماعية.. -انفجار بيروت- يطيح بحكومة حسان دياب ...
- 7 جرحى و38 مصابًا في مظاهرات بيروت.. وعون يشكر دياب بعد استق ...
- تركيا ترسل سفينة مسح اهتزازي للتنقيب في مياه المتوسط المتناز ...
- -روس كوسموس: موسك يضمن اتصالات للقوات الخاصة الأمريكية
- كاميرات في فندق سمولفيل تسجل لحظة انفجار مرفأ بيروت
- لبنان.. إلى أين بعد استقالة الحكومة؟
- محكمة بواشنطن تستدعي محمد بن سلمان في قضية الجبري
- السودان: تأجيل اجتماعات سد النهضة أسبوعا لمواصلة المشاورات ا ...
- استقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب
- شاهد: سحب بركانية تغطي جزيرة سومطرة الإندونيسية


المزيد.....

- نشوء الاقطاع ونضال الفلاحين في العراق* / سهيل الزهاوي
- الكتاب الثاني من العقد الاجتماعي ، جون جاك روسو / زهير الخويلدي
- الصين: الاشتراكيّة والاستعمار [2] / عامر محسن
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (1-2) / غياث المرزوق
- الصين-الاشتراكيّة والاستعمار / عامر محسن
- الأيام الحاسمة التي سبقت ورافقت ثورة 14 تموز 1958* / ثابت حبيب العاني
- المؤلف السوفياتي الجامع للإقتصاد السياسي، الجزء الرابع (الاش ... / الصوت الشيوعي
- الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي / هشام الهاشمي
- نحو فهم مادي للعِرق في أميركا / مسعد عربيد
- قراءة في القرآن الكريم / نزار يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد عمر العيدروسي - ملاحظات نقدية عن المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية !