أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد ابراهيم بسيوني - حذار من الموجة الثانية














المزيد.....

حذار من الموجة الثانية


محمد ابراهيم بسيوني
استاذ بكلية الطب جامعة المنيا وعميد الكلية السابق

(Mohamed Ibrahim Bassyouni )


الحوار المتمدن-العدد: 6631 - 2020 / 7 / 30 - 21:04
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


كما حذرت سابقا يبدو أن الموجة الثانية لكورونا بدأت في أوروبا والعالم وبحسب تاريخ الأوبئة تكون أشد خطورة وشراسة.
في غياب اللقاح يظن الناس ان الحريق يبدو كما لو أنه يختفي لكن تبقى النار تحت الرماد، في انتظار الأكسجين والوقود. بمجرد اطمئنان الناس وبمجرد تخليهم عن إجراءات الحماية الشخصية لظنهم أن كل شيء قد انتهى تجد النار المختفية تحت الرماد فرصة للعودة، ولكن بداية الحريق الأول كان مصدرها محدد وضئيل، أما النار المنتشرة تحت الرماد فهي موزعة جغرافياً وعدد مسببيها سيكون أكبر. وهو السبب لكون الموجة الثانية أكبر دائماً من الأولى.
لاحظ سيادتك أنك لن تتعرف على كل من يحمل العدوى ولاحظ أيضاً أن حتى من ستتعرف عليهم بسبب ظهور الأعراض، لن تتعرف عليهم إلا بعد ثمانية أيام (في المتوسط) من إصابتهم، وبالتالي فإن الموجة الثانية ليست هجمة سيسببها الفيروس بشكل انتقامي من البشر، إنها ببساطة نتيجة فقط لسلوك بشري يرفض الالتزام بما يقيده أو يغير ما اعتاد عليه من سلوكيات ونمط حياة. ومع انحسار الخوف وتغير السلوكيات تجد النار المختفية خلف الرماد فرصة ثانية وفي فرصتها الثانية بشكل طبيعي جداً من الناحية الرياضية ستكون الأعداد (غالباً) أكبر وسيكون الانتشار (غالباً) أوسع.
وظهور الموجة الثانية لا يتحمله فقط الأشخاص بل وإدارات الدول. فالتهاون في تطبيق القوانين التي تجبر الناس على الالتزام بإجراءات السلامة الصحية تفتح المجال للتهاون.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,891,037,623
- تحليل الPCR في تشخيص الامراض
- سياسة -الوقوف بجانب الشعوب-
- تمني
- ايا صوفيا مسجدا
- اعادة العدوي ومناعة القطيع واللقاح
- لقاح اكسفورد COVID-19
- صاحب الحقيقة
- حكمة الزمن
- السكتة الدماغية وفيروس COVID-19
- من مضاعفات COVID-19
- مصر واثيوبيا ونهر النيل
- ماذا تعني نتيجة اختبارك COVID-19؟
- اربعة درجات للاجسام المناعية المضادة
- لا يمكن ايقاف انتشار الكورونا
- تاثير ضوء الشمس علي كوفيد-19
- السباق للتوصل للقاح
- دراسات تشير ان الربو يحمي من مضاعفات الكوفيد-19 الخطيرة
- ضغط الدم المرتفع
- اسرائيل ومياه النيل
- اصلاح المنظومة الصحية المصرية


المزيد.....




- عائلة كاميلا هاريس الهندية تعلق لـCNN على اختيارها لمنصب نائ ...
- أحد ممولي اللقاح الروسي يتحدث لـCNN.. والدكتورسانجاي غوبتا ي ...
- ريبورتاج: أشخاص صوروا انفجار مرفأ بيروت ونجوا منه يروون لفرا ...
- -واتس آب- قد يحصل على ميزة انتظرها المستخدمون لسنوات!
- وسائل إعلام بريطانية: إصابات جراء انحراف قطار عن مساره في اس ...
- العراق يضع تسعيرة إنترنت جديدة ويُلغي الاشتراكات -الأضعف-
- أنقرة تتهم تتهم أثينا بإغلاق مدارس الأقلية التركية في منطقة ...
- وزير الخارجية المصري يسلم رسالة إلى القيادة اللبنانية من الس ...
- وزراء الخارجية الأوروبيون سيبحثون في جلسة عاجلة الجمعة المست ...
- لقطات فيديو لشرطة منيابوليس تظهر وجود صراع قبل وفاة فلويد


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - محمد ابراهيم بسيوني - حذار من الموجة الثانية