أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غانم عمران المعموري - مجموعة قصص قصيرة جدا














المزيد.....

مجموعة قصص قصيرة جدا


غانم عمران المعموري

الحوار المتمدن-العدد: 6631 - 2020 / 7 / 30 - 20:35
المحور: الادب والفن
    


١ شهوة
سمراءٌ ممشوقةُ القوام، نَظَر إليها بتلذذٍ، عبق رائحتها القرنفلية أثارت لُعابه، ابتلَعَ ريقه، اقتَرَبَ منها .. لَما أبصَرَ ثلاثة رجال يحاولون التحرشُ بها؛ افتَرَستْ أسنانه رأس الشاة المطبوخة .

٢ انتكاسة
احتَدَمَ الصراع في نفسه، حاولَ الفرار مِن بَدَنه .. لَما أراد التمسك بعودِ الحياة؛ فاضت روحه ألواناً من الألم والحسرة.

٣إجهاض
وَضَعَ يَدَهُ كواقية فوقَ عينيه كي لايبهرهما بَريق السِهام، بدأ يُحرك إبهامه مِن دائرةٍ إلى أُخرى، طَفَتْ في ذهنِه صورٌ أليمة، حروب، قتال، صرخات لأطفالٍ تتردد أصداءها بصَخَبٍ على الحدود، هَزَّ رأسه مُمتعضاً من تلك الخارطة فقد أصبحَ العالم لديه مُعتماً ومعقّداً .. فلَما اقتَرَبَ مِن الربيعِ العربي؛ خَنَقَتهُ رائحة الدماء.

٤فحولة
اشتكت ثلاث نِعاج لصاحبَتِهن زوجة المُفتي عن قيام الخروف بأكلِ الشَعير بمفردِه، استَلت له عَصاً غليظة، اقتربت منه؛ التَمَعَ قِرنَيه بَبَريقٍ خاطفٍ للأبصار قائلاً : لَنا القيادة ... انفَرَج فَمَها عن ابتسامة مُزيفة عندما تَذَكَرت زوجها.

٥دين
نَفَضَ أوراقَ سنينَهُ في الربيعِ الأول، احتَدَم صراع الطفولة، بكاء، صراخ، ضَرب، أثارت في كيانِهُ هَلوَسة جنونية، امتَعَضَ، نَظَر إلى شَيبَته بسوءٍ ...لَما حاوَلَ التَخلص مِنه؛ تَبَسَم الأب ضاحكاً! قال: انْتَظِرها.


٦ براعم راقصة
تَلاطَمَتْ الافكارُ، تَطايَرتْ مِن رَأسِها إثرَ صَوت تَسَلَلَ الى مَسامعِها، حَدَقتْ الى بَناتٍ صَغيراتٍ بشَعرهن الأشقر الذي يَشبَهُ سَنابِلَ الشَعير عِندَ الحَصادِ يَدورنَّ يَتَراقَصنَّ في حَلَقَةٍ جَميلَةٍ يَنشدنَّ (شَدّه ياوَرد شَدّه) بأقدامَهِنَّ الصَغيرَة، اشتاقَتْ قَدَماها للرَقص نَظَرَتْ يميناً يساراً، لَم تَقدَر مُقاوَمَة مَشاعِرَها، نَزَعتْ حِذاءها، وِضَعَتْهُ على التِرابِ، أحَستْ بلَذَةٍ وَخِفَة في جَسَدِها، رَكَضَتْ نَحوَهُنَّ، سالَ العَرَقُ مِن جَبينِها بغَزارَةٍ, تَيَقَنَتْ أن الطفولَة لاتَعود بَعدَ المَشَيبِ.

٧بَينَ بين
بَعَثت أفعالَهُم ألَماً في تسلخاتِ حَياتَهُ, فَرَّ بقَلَمٍ وقرطاس في السهولِ الخضراء...(أنت سَعيد ياصاحبَ الغَنم ! فأنتَ لايشغل بالَكَ شُهرة ولا مَجد؟ أنتَ لاتعرف عن بَلَدك غير التي تنبتُ فوق مراعيك! أنا الكاتب المسكين يهزأونَ بي ولا أجد مَن ينتشلَني) عِندَما استيقظَ من نشوَتِه؛ إرتَفَعَ ثغاء الأغنام ابتهاجاً بالوالي.


٦ظلال
نَبَشَ مَلاحِم َالأوَليين, تَعَثرَتْ قَدَماه بَينَ عِبء الماضي وَنَكَبات الحاضر, َصَرَخَتْ بوَجهِه الآلهة آمون, إزيس, اشنان, عِشتار, عَثتر, تانيت...لَما لَمَحَ سَيف ذي الفِقار يَحصدُ الرؤوس؛ سَطَعَ نورُ العَدلَ في قَلبِه.

٧حَلَبة
تَسَلَق شَجَرَة سنينه, فَتَشَ عن ثِمارها المُخَبأة بينَ الشقوق...لَما تَحَسَسَ رياح الخَريف؛ مَضَغَ أحلامه.

٨ عَزم
رَدَمَ هوّة العُمر، أزالَ رذاذه الأبيض، تَقَدَمَ بخُطى رَصينة... لَما غَرَسَ البذر في التُراب؛ أزهَرَ عَجْزَهُ نباتاً مُتَطفْلاً.


العراق / بابل




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,886,586,868
- مقاربة نقدية في المجموعة القصصية - شتات في نفس المكان- للقاص ...
- مثيولوجيا الأكيتو وتأثيراتها على العقل البشري
- قصة قصيرة / أكاماكو
- العنوان / الرمزيّة المثيولوجية وأثرها في القصة القصيرة جداً
- قصه قصيرة الياقوته بنت الؤلؤة


المزيد.....




- العنصرية: استقالة شخصية موسيقية بارزة من إذاعة -بي بي سي وان ...
- شاهد آخر ظهور سينمائي للراحلة رجاء الجداوي
- مايا دياب وفنانون لبنانيون يشاركون في احتجاجات بيروت... صور ...
- كاريكاتير العدد 4744
- قسطرة بالقلب.. الفنان المصري سعد الصغير يكشف تفاصيل تعرضه لأ ...
- مهرجانات السينما في زمن الكورونا
- فريق العدالة والتنمية يستدعي وزير الصحة لمناقشة ارتفاع حالات ...
- تعليق راغب علامة على موقف مصر من تفجير بيروت (فيديو)
- تفاصيل الحالة الصحية للفنان المصري فاروق فلوكس
- المصادقة على مشروع مرسوم أحكام حالة الطوارئ الصحية وإجراءات ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غانم عمران المعموري - مجموعة قصص قصيرة جدا