أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - لم يصل القطار بعد !














المزيد.....

لم يصل القطار بعد !


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6631 - 2020 / 7 / 30 - 10:58
المحور: الادب والفن
    


مسرحية حوارية قصيرة .
الشخصيات
رجل فى اواخر خمسينيات العمر .
المراة فى منتصف الاربعينيات

تتقدم منه و تسال هل لك ان تعرف متى ياتى القطار؟

الرجل .الم تلق نظرة على اللوحة التى يوجد فيها جدول مواعيد وصول القطار؟
المراة ,
لقد رايتها و حسب الجدول المفروض ان يكون القطار هنا قبل نصف ساعة!
الرجل( بشى من المرح) هل تقصدين ان الحكومة تكذب ؟
المراة (بدون ان تعرف ان كان جادا ام مازحا ) لا ابدا لا اقصد ذلك كيف لى ان افكر بهذا ؟
الرجل(ببعض السخرية ) لكن الا يقول راديو الحكومة احيانا ان سعر البطاطا كذا و فى الاسواق تجدين الاسعار اعلى بكثير !
المراة اجل يحصل هذه احيانا!
الرجل (ببعض الاستغراب ) احيانا فقط ام ان هذا هو واقع الحال ؟
المراة؟ لا اعرف يبدو انك تريد جرى الى السياسة و انا لا اريد ذلك؟
الرجل لماذا ؟
المراة ,لاننى لا احب السياسة!
الرجل, هكذا يقول الجميع لا نحب السياسة فنتركها لاسوا انواع البشر ليحكمونا و ندفع الثمن الباهض
المراة اى ثمن ؟
الرجل, ثمن ان يحكمنا اوغاد لا يؤتمن الواحد منهم على زريبة دجاج فكيف يؤتمنون على بلاد و على بشر!
الرجل متوقفا للحظة لكن ما هو اهتمامك ؟
المراة اهتم بالفلسفه !
الرجل( رافعا يده الى الاعلى) الفلسفه هكذا دفعة واحدة .
المراة, اجل لانى درست الفلسفه !
الرجل عال عال !
اذن لا بد انك قرات عن سقراط؟
طبعا قرات عنه و نعرفه من خلال ما وصلنا من كتابات افلاطون؟
الرجل, ممتاز طالما قرات عن سقراط الا تعرفى لم مات سقراط؟
المراة طبعا اعرف مات بالسم !
الرجل طبعا طبعا هذا امر معروف لكن قصدت لم مات سقراط؟
المراة, مات لانه وقف وحيدا فى مواجهة المجتمع الاثينى الذى اتهمه بافساد عقول الشباب ؟
الرجل, و تعرفى طبعا ان اصدقاءه عرضوا عليه الهرب فرفض ؟
المراة, طبعا اعرف ؟
الرجل هل تعتقدى انه كان غبيا فى رفضه الهرب ؟
المراة ( تفكر ماذا تقول ) لا اعرف اعتقد انه اختار الموت على الهرب!
الرجل (بثبات) الحقيقة انه ظل حتى اللحظة الاخيرة متمسكا بموقفه .موته صار من احداث التاريخ الكبرى !
المراة ,لكن كان بوسعه ان يهرب و يعيش اكثر !
الرجل, صحيح لكنه لو فعل ذلك لما كان سقراط الذى نعرفه !
المراة ,ماذا تقصد ؟
الرجل, اقصد ان سقراط ظل حتى اللحظة الاخيرة متمسكا بمواقفه
المراة, لكن التمسك بالموقف قد يضر احينا
الرجل, لكن من غير التاريخ سوى اولائك الذين اصروا على الحقيقة ؟
المراة ,عن ايى حقيقة تتحدث! و هل يوجد اصلا شىء اسمه حقيقة ؟
الرجل نعم يوجد .الحقيقة تكون حين تكون احلامنا و افعالنا منسجمة .الحقيقة تكون حين نواجه جبال التزوير بلا خوف او وجل ؟الحقيقة تولد من شجاعة البحث المتواصلة التى لا تستسلم للتفسيرات الباهته ؟
المراة , انا ارى انه لا يوجد حقيقة واحدة!
الرجل, و ايضا لا يوجد انصاف و ارباع حقائق ؟
المراة, لكن من الممكن ادلجة الحقيقة و تسويقها
الرجل الحقيقة اكبر من الايديولوجيا و اكبر من التسييس .السبب انها تملك من المؤهلات ان تجعلها مستقله تماما و قادرة على التصدى بدون الحاجة الى الايديولوجيا ّ!
المراة, هذا على المستوى النظرى لكن الواقع معقد.
الرجل (باصرار ) الواقع ليس معقدا ابدا .مواجه الظلم حقيقة ايا كان السعى لتجميل الظلم .هذا مثال واحد فقط ؟
المراة ( فجاة ) اسمع صوت قطار لعله قد جاء
الرجل ,ربما وصل .و على كل حال ان لم يصل القطار علينا ان نرى ما يمكن ان نفعله لكى يصل !

(انتهى)




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,773,688
- عن ماياكوفسكى!
- سلمى يا سلامة !
- حول الكورونا و فلسفه الاخلاق
- القومية العربية الى اين الجزء الثانى
- العرب فى مائتى عام فى رحلة البحث عن الذات ! الجزء الثانى
- القوميه العربية الى اين . الجزء الثانى
- العرب فى مائتى عام فى محاولة البحث عن الذات ! الجزء الاول
- ماذا تكثر اغانى الحب فى المجتمعات البدويه؟
- نهاية القومية العربية! الجزء الاول
- فى نظرية تراجع المجتمعات العربية حلول عصر الظلام على المنطقه ...
- فى نظرية تراجع المجتمعات العربية
- نحو نظرية تراجع المجتمعات العربية اعوام الفوضى و الاضطراب
- نحو نظرية تراجع المجتمعات العربية افول المرحلة الثورية القوم ...
- فى جذور التراجع العربى
- هذا العالم المتشابك !
- من زمن الحوارات!
- من زمن سبارتاكوس الى ثورة السود فى امريكا النضال السياسى ادا ...
- تسعة دقائق هزت العالم !
- اللغة الخشبية!
- قوانين الحياة!


المزيد.....




- وزيرة التجارة والصناعة تدلى بصوتها بانتخابات مجلس الشيوخ بكل ...
- المالكي يدعو النواب لإجراء التحليل المخبري الخاص بالكشف عن ك ...
- إصابة الممثل الإسباني أنطونيو بانديراس بفيروس كورونا
- أسرة الفنان المصري محمود ياسين تتخذ إجراء ضد مروجي شائعات وف ...
- رسالة حادة من ابنة فيروز لمروجي إشاعة وفاة والدتها
- كاثرين شوارزنيجر تنجب طفلها الأول من زوجها الممثل كريس برات ...
- كاريكاتير القدس- الثلاثاء
- جائزة -كتارا- تختار الروائي العراقي الراحل غائب طعمة فرمان ش ...
- حسن الشنون ...الملكة وكوفيد ١--;--٩--;--......
- كاريكاتير العدد 4746


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليم نزال - لم يصل القطار بعد !