أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى أحمد الجباعي - دراسة بيت شعري














المزيد.....

دراسة بيت شعري


شذى أحمد الجباعي
باحثة أكاديمية

(Shatha Ahmad Al Jebaie )


الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 14:42
المحور: الادب والفن
    


يا دَارَ ميَّةَ بِالْعَلْياءِ فالسَّنَدِ
أَقْوَتْ وطَالَ عليها سالِفُ الْأَبَدِ

- التعريف بقائل البيت:
هذا البيت للنابغة الذبيانى، أحد شعراء العصر الجاهلي.
هو زياد بن معاوية بن ضباب بن جابر بن يربوع بن غيظ ابن مرّة بن عوف بن سعد بن ذبيان.
والنابغة لقبه واشتهر به حتى كاد أن يمحو اسمه الحقيقي. وقد شهد له أبو الفرج الأصفهاني في كتابه الأغاني بأنه أشعر الشعراء.
وعندما اكتمل نضوجه الشعري وفد على أبي قابوس النعمان بن المنذر ملك الحيرة، فقربه منه دون سائر الشعراء، وحظي لديه على مكانة لم يحظ بها أي شاعر آخر غيره.
ولكن المؤامرات لم تتوقف على النابغة واستطاعت واحدة من المؤامرات أن تزعزع العلاقة بينهما وأدت إلى غضب النعمان من النابغة حتى أنه فكر بقتله. وتلك المؤامرة كانت اتهام النابغة بأنه على علاقة مع زوج النعمان ( المتجردة) وأنه قد عرف منها ما يعرفه الرجل من زوجه. نتيجة لذلك اضطر النابغة إلى أن يغادر بلاط النعمان ولجأ إلى الغساسنة في بلاد الشام ولكنه لم يستطع أن يتنكر للنعمان، بل استمر يمدحه بقصائد اعتبرت من أجود شعره وسميت بالإعتذاريات، وكانت معلقته إحدى تلك القصائد. وهذا البيت من مطلع تلك المعلقة وهو أول بيت فيها.
- شرح البيت:
ينادي الشاعر دار محبوبته ليحييها من الماضي إلى الحاضر الذي يعيشه.
نلاحظ كيف يخاطب الدار مخاطبة العقلاء الذين يسمعون ويعون، ثمَّ بيَّن مكان الدار التي هي بالعلياء فالسند، أي يصفها بالعفة وأنها بعيدة عن متناول الأيدي. ثمَّ بيَّن أثر الزمان فيها وكيف أنها خلت من البشر، ثم طال عليها زمن الهجر. وإنما قصد بطول الزمان عليها طول فترة بعده عن بلاط النعمان فهذه الدار مرة لمية ومرة للشاعر. ومن الجدير بالذكر هنا هو قصد الشاعر مخاطبة الدار مخاطبة العقلاء ليشارك معاناته معها فيخفف عن نفسه وطأة الحزن التي تمتلكه.

- إعراب البيت ودراسته حسب منهج د. ياسين طربوش:
1- يا: حرف نداء.
الحديث عن أقسام الـ ( يا):
هي حرف موضوع لنداء البعيد حقيقة أو حكماً، وقد ينادى بها لقريب توكيداً، وقيل هي مشتركة بين القريب والبعيد، وقيل بينهما وبين المتوسط، وهي أكثر أحرف النداء استعمالاً؛ ولهذا لا يقدّر عند الحذف سواها، نحو: { يوسف أعرض عن هذا} ، ولا ينادى اسم الله عز وجل ولا اسم المستغاث وأيها وأيتها إلا بها.
وإذا ولي ( يا) ما ليس بمنادى كالفعل في: { ألا يا اسجدوا} والحرف في نحو: { يا ليتني كنت معهم فافوز} ، والجملة الاسمية كقول الشاعر:
يا لعنة الله والأقوام كلهم
والصالحين على سمعان من جار

فقيل هي للنداء والمنادى محذوف، وقيل هي لمجرد التنبيه.
2- دار: منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
معاني كلمة (دار):
وردت كلمة الدار في معجم الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية في باب الراء فصل الدال بمعنى:
الدار مؤنثة. وإنما قال الله تعالى: { ولنعم دار المتقين} فذكر على معنى المثوى والموضع.... والكثير ديار.
وجاءت معجم أساس البلاغة للزمخشري في مادة د و ر:
وما في بني فلان دار أفضل من دور قومك: وهي القبائل، كما قيل البيوت.
وجاءت في لسان العرب في باب الراء فصل الدال بمعنى:
الدار: المحل يجمع البناء والعرصة، أنثى؛ قال ابن جني: هي من دار يدور لكثرة حركات الناس فيها، والجمع أدورٌ وأدؤرٌ في أدنى العدد والإشمام للفرق بينه وبين أفعل من الفعل والهمز لكراهة الضمة على الواو. والكثير ديارٌ. قال سيبويه وأما الدار فاسم جامع للعرصة والبناء والمحلة، وكل موضع حلَّ به قوم، فهو دارهم. والدنيا دار الفناء والآخرة دار القرار ودار السلام. والدُّور: جمع دار، وهي المنازل المسكونة والمحال والقبائل. والدار البلد، والدار اسم لمدينة سيدنا رسول الله.
3- مية: مضاف إليه مجرور بالفتحة نيابة عن الكسرة لأنه اسم علم ممنوع من الصرف.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,575,354
- المتنبي بين الصاحب بن عبّاد(385) والحاتمي(388)


المزيد.....




- يصدر قريبا رواية جديدة بعنوان -ناقص مكتمل- للكاتب يوسف حسين ...
- صدور -نحو الشمس.. للمواجهة ألوان- لمجموعة بيت الحكمة للثقافة ...
- السلطات المغربية -مازالت تنتظر- جواب منظمة العفو الدولية على ...
- فنانة كويتية تتصدر محرك -غوغل- بعد إعلان اعتزالها التمثيل... ...
- رفضت التعاون معه في واحد من أشهر أفلامه... براد بيت يرغب في ...
- وفاة ضياء البياتي عراب السينما العراقية
- اقــــرأ: هتلر والسينما
- كاريكاتير العدد 4714
- إسعاد يونس: اتهامات للفنانة المصرية بالتنمر والعنصرية بسبب م ...
- فنانة مصرية تقدم نصائح لمواجهة التحرش... فيديو


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شذى أحمد الجباعي - دراسة بيت شعري