أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - القط لا يخربش ابناءه














المزيد.....

القط لا يخربش ابناءه


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 03:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عملية القاء القبض على عناصر مسلحة من ميليشيا حزب الله وبحوزتهم صواريخ معدة للإطلاق لقيت صدى واسع لدى كثير من الاوساط السياسية والإعلامية والشعبية وقد توقع الكثير بأنهم سوف ينالوا الجزاء العادل ليكونو عبرة للميليشيات التي تعمل خارج منظومة الدولة .. واذا الجميع يفاجئ باطلاق سراحهم من قبل قاضي تحقيق امن الحشد بحجة عدم كفاية الأدلة بينما القاء القبض تم وفق عملية رصد وترقب أثاء الجرم المشهود والمفارقة تم حجزهم في مديرية امن الحشد وهل يعقل القط يخربش اولادة، اليس من الاولى ان يتم اعتقالهم من قبل الاجهزة الامنية ومثولهم امام قاضي تحقيق منطقة الحدث وفق الصيغ القانونية .. مما يدل ان اطلاق سراحهم كان تحدي للكاظمي الذي ثبت انه اسير أجندة الاحزاب والميليشيات التي جاءت به الى السلطة وان زوبعة التلميع والبطولات الزائفة ليس الا نفخ في جربة مثقوبة ولا يستبعد اجباره على تقديم الاعتذار على ما حصل .. وايضاً مما يدل على ان العملية لم تعد سوى أوامر امريكية لإيقاف عمليات استهداف قواتها في العراق وليس عملية كبح جماح تلك الميليشيات المحمية بغطاء قانوني يجعلها جزء من الدولة والاعتداء عليها اعتداء على احد مؤسسات الدولة باعتبارها قد تشكلت وفق آليات دستورية في إطار قانون صادق علية البرلمان، وتملك قوة دعم من الاحزاب والكتل الشيعية الفاعلة في العراق علاوة على الدعم الخارجي الايراني لهذا تلك الميليشيات لا تلتزم بقرارات الدولة لانها تعتبر نفسها أقوى من الدولة وتعمل على تطويع الدولة لأجندتها وليس العكس لذلك ان صيحات حصر السلاح بيد الدولة ليس الا هراء لان حملة السلاح هم اصحاب القرار في العراق.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,566,488
- دور رجال الدين في نشأة الدولة العميقة
- هل سيكون الحوار ناجح بامتياز
- حروب بالوكالة والغنيمة للكبار
- هناك ما هو اخطر من تراجع اسعار النفط
- لو أراد ترامب كسب الانتخابات فليبدأ الان
- هل انتهى دور المعول الايراني وحان وقت الحساب
- الموقف الامريكي مابين العملية السياسية واهداف المتظاهرين
- نخشى على العراق من الحل السلمي
- ما الذي يمنع ايران من خلع ثوب العداء للعرب
- لماذا تريد ايران انهاء الثورة في العراق
- مجرد وجهة نظر قبل فوات الأوان
- جراحاتنا كبرت وما يحصل في سوريا بداية للتقسيم
- نشوء الاسلام السياسي ولعبة الامم
- التاريخ لن يكرر نفسه .. ولا كسرى بعد كسرى
- هل هو خطأ فني في التشريع ام تمايز بين المتقاعدين
- ما دار في الكواليس عن اسرار ثورة تموز
- فات الأوان اليوم يوم حساب وليس عتاب
- العنجهية والتحدي ثمرة الجهل والتحزب الطائفي
- الثغرات في الموقف الامريكي اتجاه التصعيد مع ايران
- وفروا الدموع على كاتدرائية نوتردام فان منارة الحدباء ومعالم ...


المزيد.....




- العراق يرفض -اعتداءات تركيا-.. ويسلم سفيرها رسالتي احتجاج -ش ...
- الإمارات.. تحديث الإجراءات الخاصة بدخول أبوظبي
- أمريكا تحيي عيد استقلالها وسط انتشار كورونا وغضب ترامب وتظاه ...
- شاهد: الأمير وليام يزور حانة مع قرار الحكومة البريطانية تخف ...
- الري المصرية تكشف تفاصيل جديدة بشأن مفاوضات سد النهضة
- الجيش اليمني يعلن تقدمه في معارك ضد -أنصار الله-
- زلزال قوي يضرب إيران
- الصحة الفلسطينية: قد نحول المستشفيات العامة لـ-مستشفيات كورو ...
- اختفاء كتب عن الديمقراطية من مكتبات هونغ كونغ
- حفتر يتفقد عددا من معسكرات القوات المسلحة الليبية (صور)


المزيد.....

- الفوضى المستدامة في العراق-موسى فرج / د. موسى فرج
- الفوضى المستدامة في العراق / موسى فرج
- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب
- إشكاليات التفعيل السياسي للمواطنة السورية / محمد شيخ أحمد
- المرشد في مفاهيم غرامشي / مارك مجدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - القط لا يخربش ابناءه