أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دعاء عامر - لاتخدعك المظاهر














المزيد.....

لاتخدعك المظاهر


دعاء عامر

الحوار المتمدن-العدد: 6606 - 2020 / 6 / 30 - 00:30
المحور: الصحافة والاعلام
    


الكثير من الاشخاص يتخذون قرارات مصيرية كالارتباط او الشراكة في عمل ما وغيرها من المسائل التي تجعل صاحبها ينزلق في هاوية المتاهة ليمر بحالة من الندم او الاحباط ولوم النفس لاحقا اذا ما تم حسابها بشكل منطقي وبتحكيم للعقل وتقديمه على العاطفة والرغبة والاندفاع لأسباب وتداعيات يمكن اجمالها ببعض النقاط كالخديعة بالمظهر الخارجي او الحكم على المقابل من خلال قيافته والماركات التي يرتديها أو السيارة التي يمتلكها ووو ... الخ من الامور الاخرى التي يغوي بريقها العيون الفارغة ثم وبعد فوات الاوان ربما تكتشف بأن هذا الشخص هو شخص مخادع وكذاب والكثير لا ينظر الى القيم الأساسية في الانسان مثل الطيبة والتسامح والروح والقلب وحسن الخلق و المعاني الحقيقية التي نكاد نفتقدها في زمننا الغريب هذا ، أنا لست ضد فكرة المظهر و الترتيب والأناقة فهي مطلوبة لأنها من نعم الله علينا ( وأما بنعمة ربك فحدث) . لكنني ضد من يوليها بالغ الاهتمام ويقدمها على اولويات ما تم ذكره سابقا ومجتمعنا مع شديد الاسف فيه ما يملا بطون الكتب من الأمثلة فنرى وكثيرا ما نرى ! من تخدعه بملبسها وعطرها ومساحيق التجميل التي تضعها وبعد الارتباط بفترة وجيزة وبمجرد انطفاء وهج الرغبة تتوقد صحوة ومرحلة الاكتشاف فيحدث الانفصال لان الانجذاب الذي قد حصل تبدد واختفى لأنه لم يتعامل مع روحها وعقلها مع ما يكمن في داخلها والكثير الكثير في زمننا هذا يعتمد على مظهره في خداع الاخرين والتقرب اليهم وفي النهاية علينا ان نعتبر وندرك ان ليس كل ما نراه يلمع ذهبا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,855,565,777
- السياسة في العراق مابين الولاء والمصالح
- البدايات الصعبة
- كيف تستثمر وقتك في ظل أزمة كورونا؟
- كورونا والموت


المزيد.....




- العراق يرفض -اعتداءات تركيا-.. ويسلم سفيرها رسالتي احتجاج -ش ...
- الإمارات.. تحديث الإجراءات الخاصة بدخول أبوظبي
- أمريكا تحيي عيد استقلالها وسط انتشار كورونا وغضب ترامب وتظاه ...
- شاهد: الأمير وليام يزور حانة مع قرار الحكومة البريطانية تخف ...
- الري المصرية تكشف تفاصيل جديدة بشأن مفاوضات سد النهضة
- الجيش اليمني يعلن تقدمه في معارك ضد -أنصار الله-
- زلزال قوي يضرب إيران
- الصحة الفلسطينية: قد نحول المستشفيات العامة لـ-مستشفيات كورو ...
- اختفاء كتب عن الديمقراطية من مكتبات هونغ كونغ
- حفتر يتفقد عددا من معسكرات القوات المسلحة الليبية (صور)


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - دعاء عامر - لاتخدعك المظاهر