أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - مقابلة مع السيد الوزير ..قصيدة وزيرية














المزيد.....

مقابلة مع السيد الوزير ..قصيدة وزيرية


كمال انمار احمد
طالب و كاتب و ليبرالي نسبوي معرفي.

(Kamal Anmar Ahmed )


الحوار المتمدن-العدد: 6605 - 2020 / 6 / 29 - 17:01
المحور: الادب والفن
    


يا سيدي الوزير يا دولة الوزير
ليحفظك الرب،من كل الشرور
ليحفظك فهو المقتدر القدير
سيدي الوزير،جئتك اليوم ماشيا
اطلب منك،توقيع التقرير
فلقد مضى،اسبوع بعد اخر
و لكن لا فائدة من التغيير
سيدي الوزير،اردتُ تعيينا
يضمن لقمة عيشي
و يضمن لي عيشا هنيء
في بيتٍ مُلك،و زوجة صالحة
و سجادٍ صالح و سرير
سيدي الوزير،جئتك طالبا
ان توقع التقرير
لان تعييني،اصبح مصيبة
مصيبة العالم الأخير
و جئتك،اشتكي اولا،ثم
اطلب توقيعك سيدي الوزير
**
لقد جبتُ الشوارع سيدي
فلم أجد الا السارق و السكير
و حين جئتُ الى دوائركم
لم اجد إلا كل نذلا و حقير
يغشونك في الضريبة،و كل شيء
ما كل هذا،يا له من تبذير
و يكتبون النزاهة أولا
و انا ارى الفساد وثير
فالفساد يا سيدي،مزروع
في دواخلهم،
في مشاعرهم
و في كل فج و صرير
لا فائدة من اللافتات سيدي
فانها شيء غليظ و خطير
**
سيدي حين جئت دوائركم
قالوا انني عامل إجير
قلت لله دركم،انني موافق
فمرتْ الأشهر،بمُرٍ و مرير
فقالوا بعدها،تقشف يا حبيب
ففسخوا العقد و القلب القرير
ثم عملتُ على تعييني جاهدا
يوما بعد يوما،و بكل تأخير
كان الموظف يأتيني ويقول هناك خطأ
يجب اعادة الطبع و التحرير
و لست سنوات،بلا فائدة
كنتُ في بيتنا و حوله أسير
ثم قررت يا سيدي،
ان اتعين بالتزوير
فنجح الامر بعد الدفع
بعد دفع مالي الدرير
**
ثم ها هنا جئتُ سيدي
و اعرفُ إنكم اصحاب دفءٍ اثير
فعلمنا عن سيادتكم
انك كنت فاسدا كبير
تسرق الحنطة،من وزارتنا
ثم تصلي و تركع كالفقير
فنرجو توقيع تقريرنا
يا سيادة الوزير




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,851,870
- (ردي...وسنعود لارضنا)
- لم أقتل الإمام ...قصيدة إمامية
- أقوال متفرقة في طبيعة حياة مختلفة 1
- الحيرة و التعجب في عقل فوضوي
- لعنة الحب الهائم...قصيدة هائمة
- نداء الى حائرة..قصيدة منادية
- المعجزة الطبيعية كحدث اسثنائي
- في حب سيدة ميتة
- (تأوهات غريبة ...قصيدة مُتأوهة
- (إتركوا الكره و غنوا للحياة ...قصيدة ثائرة
- موتي و أنا...قصيدة ميتة
- دستُ على الآلام...قصيدة مُداسة
- أيتها العشق المصون..قصيدة تجمعنا كأحبة
- نُصح إلى السيدة إبليس...قصيدة ناصحة
- سيدي القاضي أعترض ..قصيدة مُعتَرِضة
- هروب بلا تجربة.. قصيدة هاربة
- عام بعد عام.. قصيدة مكفنة
- خطيئة الكاهن ..قصة قصيوة
- كانت صورتنا هناك مقدسة
- غريس كيلي...الأميرة الهولوويودية


المزيد.....




- من هي الفنانة المصرية عبير بيبرس التي قتلت زوجها بطعنة زجاج؟ ...
- نجم هوليوود جوني ديب ينكر أمام المحكمة اتهامه بإساءة معاملة ...
- من هو الأديب والكاتب المصري عباس محمود العقاد؟
- الأوبرا المصرية تنظم 40 حفلا فنيا بداية من 9 يوليو
- -رحلتي من الشك إلى الإيمان- للمفكر والأديب مصطفى محمود
- الكشف عن فيلم جديد لرجاء الجداوي سيعرض قريبا... فيديو
- البرلماني غازي يهاجم أعمارة بسبب تعثر مشاريع البنية الطرقية ...
- المجلس الحكومي يصادق على قانون المالية المعدل
- شاهد: فيلم لعرض إبداعات "ديور" في ظل غياب عروض الم ...
- كاريكاتير العدد 4717


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - مقابلة مع السيد الوزير ..قصيدة وزيرية