أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - لم أقتل الإمام ...قصيدة إمامية














المزيد.....

لم أقتل الإمام ...قصيدة إمامية


كمال انمار احمد
طالب و كاتب و ليبرالي نسبوي معرفي.

(Kamal Anmar Ahmed )


الحوار المتمدن-العدد: 6605 - 2020 / 6 / 29 - 14:13
المحور: الادب والفن
    


لم أقتلُ الإمام
و لم ألمس يوماََ إزاره المقدس
و لم أتجرأ يوما على سؤاله
فهو يعظُني بالخير و الإحسان،بارك الله فيه
و يهديني من جوهر الكلام ماس
و لكن لعنةُ الله عليَّ
لم أكن أتعظ،ليتني إتعظت
لم أكن أُحسِن ليتني أحسنت
فغضب الله عليَّ،و نفاني الى الضلال
فأصبحت بلا صلاة، يا للعنة
و بلا صوم،يا للكفر
بل و بلا إيمان،فيا لعنة الكفرِ إذن
*
بعدها دعوتُ الله
ليالي كثيرات لا تحصى
أن يجعلني من عباده الصالحين،كم تمنيت أن يستجيب
لكنه إبى،و كان من حقه الإباء
فوعظُ الشيخِ لم ينفع
أتوبة الآن تنفع هذا البلاء
لكن و برغم إصراره ،
برغم هذا الشيء العظيم
فانني لم أقتل الامام
بل و لم أتجرأ على زجره بغير إحترام
لم أُهنه على الفيسبوك،او الأنستغرام،كلا لم أفعل
و حاشا لله أن أكون قد دنستُ ثوب الإمام
حاشا أن أقع في الإجرام
حاشا أن أسئل-
فالسؤال اكيدٌ حرام
حاشا إن أُشكك،
فالشك لا يبدو صالحا هده الأيام
و الأهم الأهم ان أستعيذ بالله
أستعيذ من الشيطان الهدام
و أن أقرأ المعوذتين،
فهي يا سادتي تحفظ الأنام
و أن أتوضأ حين أغضب،فهذا علاج المؤمن
و أقرا سُوَرة الفاتحة دوماََ،إخشى انني لم أعد أقرأها كما قال الشيخ
بضم الدال في الحمد و إظهاره،
و بلفظ الضاد في الضالين
و ألا اتجاوز التفخيم،و هذا مهم يا بني
و قال:حين تقول بِسْم الله،حين تقولها
حافظ على مخارج الحروف،مخارج الأصوات
فهي يا بني،منجاة يوم القيامة من الإنحراف
فالشيطان حين يعرف انك تمسك القرآن
يصبح في شفاهك يمنعك من القراءة،يا ملعون
**
و برغم الخطايا و الذنوب
لكن لم أقتل الإمام
صدقوني يا جماعة
لقد قتله جاره،الإمام الآخر في ذلك المسجد
ذلك المسجد القريب من المسجد
قتله في صلاة الفجر يا سادة
حين إمتثل شيخي للرب
لقد قتله صاحبه
برصاصتين اذا لم تخني الذاكرة
احداهما في القلب،ذلك الرحيم
و اخرى قي صدره
كانت قتلة بشعة
فضيعة،بلا رأفة
كان الكره واضحا في الرصاصات
كانت الشناعة واضحة في مكان الرصاصات
و كانت الكراهية واضحة في وقت الاغتيال
و الآن يا سادتي،انا لم أقتل
و قلت حينها لضباط التحقيق
يا أخوتي الضباط
انا لم أقتل الامام،حاشا حاشا أن أمسَّه
بل قتله صاحبه الإمام
و يبدو ان الخلاف يا سادتي الضباط
كان حول حديث للرسول،حديث عظيم بالتإكيد
فهل كان الحديث صحيح كما أُسند
ام ملفق بلا تواتر
أختلف الأخوة يا سادتي
و قرر احدهما قتل الآخر،من اجل الله بالتأكيد
ليعلن ان الحديث كان ملفقاََ
*
الآن يا سادتي،الآن
قد قلتُ انني لم اقتل الإمام
و السلام !




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,902,551
- أقوال متفرقة في طبيعة حياة مختلفة 1
- الحيرة و التعجب في عقل فوضوي
- لعنة الحب الهائم...قصيدة هائمة
- نداء الى حائرة..قصيدة منادية
- المعجزة الطبيعية كحدث اسثنائي
- في حب سيدة ميتة
- (تأوهات غريبة ...قصيدة مُتأوهة
- (إتركوا الكره و غنوا للحياة ...قصيدة ثائرة
- موتي و أنا...قصيدة ميتة
- دستُ على الآلام...قصيدة مُداسة
- أيتها العشق المصون..قصيدة تجمعنا كأحبة
- نُصح إلى السيدة إبليس...قصيدة ناصحة
- سيدي القاضي أعترض ..قصيدة مُعتَرِضة
- هروب بلا تجربة.. قصيدة هاربة
- عام بعد عام.. قصيدة مكفنة
- خطيئة الكاهن ..قصة قصيوة
- كانت صورتنا هناك مقدسة
- غريس كيلي...الأميرة الهولوويودية
- ( نصوص ترقص حزناََ )
- ( الأفكار حولنا من وجهة نظر تطورية )


المزيد.....




- من هي الفنانة المصرية عبير بيبرس التي قتلت زوجها بطعنة زجاج؟ ...
- نجم هوليوود جوني ديب ينكر أمام المحكمة اتهامه بإساءة معاملة ...
- من هو الأديب والكاتب المصري عباس محمود العقاد؟
- الأوبرا المصرية تنظم 40 حفلا فنيا بداية من 9 يوليو
- -رحلتي من الشك إلى الإيمان- للمفكر والأديب مصطفى محمود
- الكشف عن فيلم جديد لرجاء الجداوي سيعرض قريبا... فيديو
- البرلماني غازي يهاجم أعمارة بسبب تعثر مشاريع البنية الطرقية ...
- المجلس الحكومي يصادق على قانون المالية المعدل
- شاهد: فيلم لعرض إبداعات "ديور" في ظل غياب عروض الم ...
- كاريكاتير العدد 4717


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - لم أقتل الإمام ...قصيدة إمامية