أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - ردا على البيان(1) الصادر باسم السجناء السياسيين في العراق قبل يومين















المزيد.....

ردا على البيان(1) الصادر باسم السجناء السياسيين في العراق قبل يومين


صبري الفرحان
(Sabri Hmaidy )


الحوار المتمدن-العدد: 6604 - 2020 / 6 / 28 - 22:12
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


من قبل
الاستاذ الفاضل(...) باسم مستعار او حركي السيد محمد صادق الحسيني
باعتبارة ناطقا رسميا باسمهم في 26 حزيران 2020
بعد ان وقعوا له 400 شخص او كثر بقليل من مجموع 2500 سجين سياسي رسمي مسجل في الامم المتحدة واعترف بوجودهم صدام كسجناء سياسيين حكموا بالمادة 156 وهي تهمة الانتماء لحزب الدعوة الاسلامية وبعد اعدام أُلُوفٌ منهم في سجونه قدم هذا العدد 2000 رجل 500 امرأة للضغوطات التي تعرض لها من قبل امريكا بعد ان قررت ان تضحي به كما ضحت بعميلها رقم واحد في الشرق الاوسط الشاه محمد رضا بهلوي

السجناء السياسيين الاسلاميين 156

سيدي المفدى (...)
هو عمل نبيل جبار ان يتصدى الفرد او مجموعة او منظمة او كتله او تيار او حزب لمقارعة الظلم او الفساد او غياب القانون وانتشال بلده منه .
وكلما كان اسلوب عمله واضح وصادق ومخلص كان تاثيرة امضى واقوى، نحن السجناء السياسيين بعد ان انتخبنا الدكتور حسين الشهرستاني في اول مؤتمر لنا بعد سقوط تجربة البعث في العراق رغم التوصية التي وصى بها بعض من السجناء السياسيين في سوريا خلال جلسه موثقة2003 بالفيديوا من قبل الاستاذ مظهر العامري وممن حضر الجلسة الاستاذ حسين جودي رحمه الله والحاج ياسين فلسطين والشيخ عبد السادة الفضلي والحاج امين احمد الكنعاني واخرين طرحت عدة اراء في الجلسه هناك من ذهب الى تأسيس حزب سياسي واخر اكد على تاسيس منظمة مجتمع مدني وثالث اصر على انشاء كتله وغيرها من الاراء ولكن ختمة الجلسه بتوصيتين مهمتين
التوصية الاولى: نحن الحاضرون والعدد 20 اكثر او قل لانمثل السجناء السياسيين وعليه علينا ان ندخل العراق ونعقد مؤتمر عام ومن خلاله نحدد كيف يكون عملنا تحت ظل التغير.
التوصية الثانية : ان لا تنتخبوا الدكتور حسين الشهرستاني ممثلا عن السجناء السياسيين .
وعقد المؤتمر2003 وحضره اكثر من 1500 سجين ولكن للاسف انتخب الدكتور حسين الشهرستاني كممثل للسجناء السياسيين وحولنا الى ضحايا للنظام السابق بعد ان كنا مقارعين لاكثر الاحزاب دموية في العالم بعد النازية ومذابح ستالين واشترت ذممنا الدوله بحفنة دنانير هذا الشراء لم يكن واضحا للانسان العادي بل جاء ضمن مكسب حققه الاخ نوري المالكي حيث استحدثت مؤسسة السجناء السياسيين ومؤسسة الشهداء وبدات المتاجرة بقضيتنا واول ما بدا حزب الدعوة بادخال لمعتقلي الدعوة ضمن المؤسسة وبات عنوان السجين السياسي فضفاضا بعد ان ادخل ضمن نظام المحاصصة فادخل السجناء الشيوعيين وادخل ضحايا حلبجة وسجناء ومعتقلي 1963 ايضا وفتح الباب على مصراعيه ليكون عنوان اخر وهو احتساب راتب تقاعدي لكل افراد النظام السابق من فدائي صدام وجلادينا عناصر الامن الداخلي وعناصر المخابرات والاستخبارات والجيش والشرطة وبقية الرفاق وتوسع الامر الى قبول محتزي رفحاء ضمن قانون مؤسسة السجناء السياسيين وقامت قيامة العراق عليهم وحملوهم كل سرقات العراق والسبب ان السياسي الاسلامي لا يجيد فن السياسة وكان السياسي المقابل يجيدها السياسي البعثي العلماني الذي طرح نفسه بعنوان جديد وهو علماني ليبرالي(2) او يدعو لدولة مدنية ويقصدون دولة لا دينية ولا يقصدون بدولة مدنية ضد الدولة العسكرية
واجتهد افراد الشعب ليستفيدوا من قانون السجناء السياسيين بكل الحيل وطرق التزوير حتى غدا الذي دخل السجن بسبب حالة سكر بات سجين سياسي مقارعا للظلم اصلا ولا يرضى ان يقبل بعنوان ضحايا النظام السابق للاسف التي قبلها بعضنا نحن السجناء السياسيين الحقيقين بحسن نية او سوء فهم .
وبعد هذا بدا الشعب ينظر لنا بزدراء لاننا خطفنا لقمة العيش من الجياع والاطفال التي تتلظى عطشا في العراق ونسى الشعب ثروات العراق التي لو لم يكن منها الا النفط وبايدي امينة ومخلصة للشعب لكانت شورعنا بدل الاسفلت ذهبا .
سيدي المحترم (...)
انت متابع لمسيرة السجناء السياسيين الحقيقين لانك واحد منا ولكن لنذكرك
تعلم جيدا عندما اسست اول جمعية لنا في ايران باسم جمعية الامام الكاظم عليه السلام 1994 تقريبا حاولت كل اطياف المعارضة ان تجيرنا تحت اسمها ورفضنا حتى حزب الدعوة الاسلامية الذي اغلبنا سجن تحت تهمة الانتماء له ، فضلا عن منظمة العمل الاسلامي والمجلس الاعلى للثورة العراقية، ورفضنا حتى العمل تحت راية ايران وعنوان ولاية الفقية او الانضواء تحت خيمة التيار الصدري الذي بدورة الغى دورنا وسرت حكاية بينهم علينا وهي
وزع منشورين وسجنه صدام .
(ويقصدون السجين السياسي الاسلامي )
وتكرر الامر في جمعية السجناء في سوريا التي اسست تحت اسم سجناء الراي 1997 ودخل حتى اصدقائنا اصدقاء المحنة واقصد الشيوعيين فيها ، ولكن اصر اخوتنا ان يبقى الاسم لنا فقط ، فتم اقالة الادارة وتعين ادارة جديدة وباسم جمعية السجناء السياسيين الاسلاميين 2001 لنبقى نحن تحت هذا العنوان فقط، وبعد ان رفضنا كل الكتل والتيارات المعارضة الاسلامية وغيرها وحافظنا على استقلالنا حتى الانظواء تحت حزب الدعوة رغم الجهود الحثيثة التي بذلها الاخ السيد حسين الشرع لنكون تحت اسم حزب الدعوة واسس له حزب الدعوة حلقة يديرها ولكن الذي انخرط في حزب الدعوة الاسلامية افراد لا كاسم كامل السجناء السياسيين وحافطنا على استقلالنا رغم معاناتنا حتى في دفع ايجار بناء الجمعية فلا يعطينا الاخ ابو اسراء جواد المالكي نوري المالكي قسط الايجار الا بثمن ولا يعطينا بيان جبر قسط الايجار لشهر اخر الا بثمن ونشكرهم لانهم بقوا السند لنا رغم عدم انظمامنا تحت عنواوينهم
حافظنا على استقلالنا وتعاملنا مع كل اطياف المعارضة العراقية وبكل شرائحها من نجيب الصالحي وحتى دعونا شاعر صدام عباس جيجان لينشد للاسلام في حفل بيوم السجين العراقي الذي اخترناه بيوم ذكرى استشهاد اوفاة الامام الكاظم عليه السلام
حافظنا على استقلالنا لا استصغارا للاخرين ولكن للتجربة التي خرجنا بها في (معسكر القضية) السجن الذي كان يقال عنه السجن (مدرسة) ولكن سجن صدام كان معسكرا ويفتقد ابسط مقومات الحياة لدرجة .
# عندما دخل علينا ضابط امن قد عين حديثا الى الاقسام المغلقة الموجود ضمن جناح الاحكام الخاصة في ابي غريب تاوه وان وقال لو كن اعلم هكذا هو ظلم صدام لما قبلت بهذه المهنة وتوسلنا به ليخرج قبل ان يلمحه احد اصدقائه ليعدم امام الزنزانه فورا
# عندما ذكر احد اخوتنا السجناء السياسيين الحقيقين بعض الذي جرى علينا في السجن جعلته احد الدول الاوربية تحت طالة القانون لانه وفق المعطياة العلمية من يمر بتلك الظروف فهو في عداد الموتى وعليه هو كاذب لولا ان اسمه مسجل في الامم المتحدة لكان تحت طالت القانون وهنا انجاز يسجل للاخ الدكتور حسين الشهرستاني ومنقبة لخدمة السجناء باخراجة القرص(سي دي ) باسمائنا وامام كل شخص رقمين عالميين وعددنا فقط 2500 2000 رجل و500 امرأة
# عندما قابل التلفيزيون الهولندي الاخ الدكتور خلف عبد الصمد لمدة نصف ساعة عرضها التلفزيون الهولندي باكثر من اربع ساعات، على شكل حلقات وعندما استفسر الدكتور خلف عن سبب ذلك اجابته ادارة التلفزيون ذكرت احداث مؤلمة يمكن ان توثر على نفسية الفرد الهولندي لذا قطعنا كلامك على شكل حلقات ومع كل حلقة نعرض مناظر خلابة لبعد التاثرالنفسي للحوادث المؤلمة عندما يسمعها للفرد الهولندي
# عندما يحكي احدنا الى المحامية الاجنبية شئ يسير مما جرى عليه تتدفق دموعها من مقلتيها رغما عنها للمساة التي تفوق التصور كاسرة قانون اخلاق المهنة المعمول به في البلاد المتقدمة الذي يتطلب الحيادية
# عندما دخل احد السجون عربستاني موالي لصدام ولكن لخطأ بسيط منه سيق غير ماسوفا عليه من قبل الرفاق البعثيين للسجن في اول نظرة لحيطان السجن قال لنا لايوجد اي سجن في ايران مشابه لهذا السجن فهذا اتعس من اي سجن في ايران، اجابه احدنا استرح معنا ليفيدك صدام ودفاعك عنه
سيدي العزيز (...)
واليوم بهذه البساطة تنصب نفسك ناطق عن السجناء السياسيين ولم تجمع الا 400 توقيع اقل او اكثر بقليل ونحن كما تعلم والسجل الاصلي موجود لدينا نحن 2500 ونسخة منه كانت في جمعية السجناء السياسيين الاسلاميين في سوريا وادخلوها الاخوة الى العراق دون ان نتمكن من نسخها نحن الذين بقينا في سوريا رغم كل النداءات والدعوات برجوعنا للعراق بما فيهم
مكتب الامم المتحدة الذي دعى الى الرجوع للعراق حيث يعطي للفرد المسجل في مكتبهم اجرة السفر للعراق وبالدولار
فضلا عن تاكيد الاخ نوري المالكي وبيان جبر وكل المعارضة العراقية بالنزول للعراق اما الاخوة في التيار الصدري اول من نزل للعراق وتحت ازيز المدافع حيث دخلوا العراق مع اول اطلاقة صاروخ من الطائرة الامريكية
اما مراجعنا والسفارة العراقية و بعض التجار وبعض المحسنين وفروا السيارات للنقل المجاني للعراق على اعتبار العراق سيكون جنة
ولكن للتجربة التي مررنا بها قدرنا ما سيؤل اليه مستقبل العراق
الاخ الطيب (...)
نشكرك لموقفك في هذا البيان ولكن لانرضى ان يكون الناطق باسمنا يخاف من ان يعلن اسمه الحقيقي للشعب العراقي وتعامل باسم حركي او مستعار والا امريكا واسرائيل تعرفك جيدا السعودية وايران تعرفك جيدا لم الاسم الحركي لنقول للشعب العراقي نحن الذين واجهنا امريكا من خلال صدام اليوم جبنا لمواجهة امريكا من خلال الكاظمي .
علما لاتسطيع اي جهة ان تفرض علينا رفض امريكا او قبولها الا من خلال موقف مدروس
الاخ العزيز
ما زال السياسي الاسلامي مراهقا ولم يدخل الساحة السياسة العالمية كسياسي اسلامي فقط
نبية بري وانقسمت مدارس علم النفس الامريكية في اول خطاب له في سبعينيات القرن المنصرم الى قسمين القسم الاول من مدارس علم النفس قال غير واثق بنفسه والقسم الثاني من مدارس علم النفس قال واثق بنفسه
الاخوان المسلمين لم يؤسسوا حزبا سياسيا الا في 2011 ودخلوا دورتين في البرلمان وبعد التغير وصعدوا على سدة الحكم بانتخابات مدنية حرة للفسحة الديمقراطية التي اتاحتها امريكا للشعب المصري ولعدم معرفتهم بالسياسة العالمية ولاختراق التيار المتطرف لهم تحافلوا مع التيار المتطرف السلفي الوهابي لذا سهل على امريكا سحب البساط من تحت ارجلهم ولم يسجل اي سياسي منهم في الساحة السياسية العالمية رغم كل ثقافة فتحي يكن
حزب الدعوة الاسلامية وان كان انضج حركة اسلامية في العالم وثاني اقوى تنظيم في العالم (3) ودخل التاريخ او قل الساحة السياسية في 1975 على اثر تصريح السياسي العراقي المعروف طاهر يحيى من معتلقة الفضلية حيث خاطب الكادر الوسط المتواجد في الفضلية ان ذاك
قال
لقد دخلتم التاريخ
وعلى اثرها اعترف حزب البعث بحزب الدعوة كحزب معارض ونشر تقريرا عن تاسيسة في مجلة الف باء مجلة حزب البعث المعروفة باحد اعداد 1975
وبعد التغير صعدوا على سدة الحكم بانتخابات مدنية حرة للفسحة الديمقراطية التي اتاحتها امريكا للشعب العراقي، لم يسجل اي منهم في الساحة السياسية العالمية رغم كل ثقافة الدكتور ابراهيم الجعفري
الجمهورية الاسلامية في ايران رغم دخلوها التاريخ كثالث ثورة شعبية في العالم في العصر الحديث بعد الثورة الفرنسية والثورة الروسية الا ان العالم صنفها كحركة اصولية، وساعد صناع السياسة العالم في ذلك ان اتخذت منحنى كاي تجربة في العالم الثالث لدرجة حاكت تجربة البعث في العراق خطوة بخطوة جيش شعبي حرس ثوري التركيز على تسليح الجيش التركيز على الملف النووي مهاجمة اسرائيل اعلاميا تصدير الثورة ، لذا لم يسجل اي سياسي اسلامي ايراني في الساحة السياسة العالمية رغم صفاء علي رجائي واخلاص احمد نجادي وثقافة بهشتي .
سيدي المفدى (...)
اقولها لا بلسان دبلوماسي بل حقيقة انت صديقي العزيز لا تصادر السجناء السياسيين لصالح ايران الاسلامية الاحرى
اولا : ان يكون بيانك عن 50 شخص فقط لان اغلب الذي وقع لك من 400 او اكثر بقليل، اما منتمون الى الاحزاب العراقية وسيتخلون عنك باقرب تعميم يصدر من احزابهم او طيبون ستخلون عنك في اشد موقف انت بحاجة اليهم به
ثانيا : كن انت ومن معك اكثر شجاعة لتعلنوا للعراقيين نحن بعض من السجناء السياسيين قررنا ان ننضوي تحت ولاية الفقية
وهنا اقول لك ما قاله الدكتور ابراهيم الجعفري الى نوري المالكي
انت في السلطة وتتعامل كمعارضة
وكما قاله الدكتور ابراهيم الجعفري الى الشيخ قيس الخزعلي
انت جديد على الساحة السياسية
وارجو ان لا كون قاسيا معك لاقول
اوتريد ان تصعد للبرلمان من خلالنا نحن السجناء السياسيين كما فعل
وجيه عباس حيث صعد للبرلمان من خلال حميرة (وقطعا لطريق من يتصيد بالماء العكر اقصد اللعب التي كان يستعين بها الرجل في توضيح اقواله لنقد الحكومة لا وصف اخوتنا السجناء النبلاء بذلك حاشاهم فهم الصناديد الذين قارعوا الظلم في زمن عز المعارض)
كتبت هذه المقال بلقب عانى وعاش القضية قضية اعلاء
كلمة لا له الا الله
عملا لا قولا وواكب المسيرة التي اعطت شهداء ومعوقين ومخبولين وسجناء ومن اقام تحت الاقامة الجبرية القصرية من قبل الحكومة الظالمة اوالاقامة الطوعية تحديا واصرار على عدم مجارات الظالم على ظلمه ومشردين ومهجرين واليوم اقوى من الامس دخلنا السجل العالمي كسجناء سياسيين وجهه لنا نيلسون مانديلا دعوى للحضور الى موتمر دولي عن السجناء السياسيين سلمت الى احد اخوتنا هذا الرجل كاتب معروف لدرجة عندما قدم كتابه الى احد رؤساء الدول العربية ارسله للحج هو وعائلته على حسابه ، ولديه مقابلات مع وزراء الهجرة في الدول المتقدمه وعضو في منظمات حقوق الانسان ونشاطات اخرى وارى اجدر ان يكون ممثلا عنا لم اخذ اذنه بهذه العجلالة لذا لم اذكر اسمه.
كتبتُ هذه المقال بطريقة الشهيد محمد علي رجائي والدكتور محمود المشهداني
كتبتُ هذا المقال لا امثل اي شخص من السجناء السياسيين علما انك وسعت العنوان الى سجناء الراي وبهذا تجاوز على شخصيتنا المعنوية كسجناء سياسيين اسلاميين وفقط الذين حكموا بالمادة 156 وبدلالات مختلفة ومعترف بهم كسجناء سياسيين من قبل البعث المجرم وصدام حسين بعد ان اعدم أُلُوفٌ منا وبطرق مختلفة مقابر جماعية فجر الغام بنا بحربه مع ايران وارسل شهادة وفاة الى اهل السجين مسجل فيها شهيد من الدرجة الثاني وطرق الاعدام التي تفنن بها من الكرسي الكهربائي الى جلب مرضى باالمراض المزمنه ليبصقوا في فم السجناء ليموتوا بالمرض كالسل الرئيوي واحواض التيزاب والتعذيب القاتل وغيرها
اكتب هذا المقال ومستعد للحوار من الكل وليس فقط من السجناء السياسيين الاسلاميين اما الجدال او التسقيط او التشنيع فكل اناء ينضح بما فيه ونقد لغة المقال او اسلوبه من تكرار او استخدام المفردات وغيرها فان كان من باب النصح اكون ممتنا لمن يقدمه اما تسقيطا او تشنيعا فهي الكارثة
وختاما كلي اذان صاغية الى اخوتنا السجناء السياسيين وارجو ان يكونوا بمستوى المسؤلية
سيدنا الغالي
تقبل تحياتي مع الود
مع باقة ورد
داعيا الله ان يوفقك في هذه المسؤلية
هههههههههههههههههههههههههههههههههههامش


1-



بيان الناطق باسم
(السجناء السياسيبن)
------------
بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ فِي الْأَذَلِّينَ * كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ} [المجادلة : 20 ، 21].
------------
بتاريخ 25-6-2020 تحرّكت قوّة تابعة لجهاز مكافحة الإرهاب والمخابرات العراقية باقتحام أحد معسكرات الحشد الشعبيّ، وقامت باعتقالِ عددٍ من المجاهدين وتصوير مقرّاتهم، وكون الأمر غير مبرر كان الردّ من الحشد بالمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، وجرت عملية ضغط محدودة من الحشد ومدروسة حتّى لا تنزلق المواقف إلى صراعٍ داخليٍّ، وبتدخّل وسطاء تمّ تسليم المعتقلين من جهاز مكافحة الإرهاب إلى أمن الحشد الشعبيّ .
ونحن -
(سجناء الرأي ) نؤكّد
على أنّ اعتقالَ عددٍ من المؤمنين من أبناء الحشد دون أيّ جريمةٍ، وتحت تهمةٍ واهيةٍ بأنّ الاستخبارات رصدت تحرّكاً منهم لضرب القواعد الأمريكية، نوكد أنّ هذا تحرّكٌ خطير؛ إذْ يعرض الأمن الداخليّ إلى النزاع ويكون بمثابة استهداف إلى الحشد الشعبيّ وحرفه عن هدفه الأساس، وجرّه إلى حرب داخلية؛ للعمل على تضعيفه وإشغاله.
وفي الوقت نفسه نؤكّد على ضبط النفس من كافّة الأطراف، وعدم الانجرار إلى التصعيد وترك المجال للعقلاء لتسوية الأمور بما يخدم أمن البلاد ووحدة الموقف الأمنيّ؛ ابتغاء نزع فتيل الخلافات بين المؤسسات الأمنية وتفويت الفرصة على الأمريكان.
في هذا الظرف الحساس الذي يستعيد حزب البعث أنفاسه ويتحرّك بكلّ الاتجاهات ينبغي الاستعداد بكلّ قوّةٍ وحكمةٍ.
يبقى الحشد سور المرجعية لحماية الوطن، وتبقى الأمّة بكلّ ثقلها مؤيّدة للحشد والمؤسسات الأمنية الوطنية ونسال الله التوفيق.
محمّد صادق الهاشميّ
الناطق باسم السجناء السياسيين
26/6/2020م

Aa
2- مع احترامنا لكل العلمانيين الليبراليين الاصلاء فحزب البعث واعني صدام حسين كما صادر كل التيار القومي لصالح امريكا عدا بعض الاصلاء اليوم، اتباع صدام يحاولون مصادرة التيار العلماني المدني اليوم ايضا
3- تقافتنا – نحو ثقافة اسلامية علمية واعية – الكاتب الاسلامي الشهيد عبد الكاظم عبد الله الصالحي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,917,226
- الكاظمي وأداؤه الحكومي الحلقة الثانية الكاظمي البكر بنسخة ام ...
- الكاظمي وأداه الحكومي الحلقة الاولى الكاظمي عارف بنسخة امريك ...
- عادل يكتب تاريخة
- المثقف واستخدام المفردة الحلقة الثانية
- جذور وطن
- كيف تُعامل امريكا اليهود بعد جائحة كورونا
- المناضل الشيوعي الحلقة الخامسة
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- رئاسة ترامب هل هو تاسيس الجمهورية الثانية في امريكا ويكون ال ...
- قصة نجاح
- المارد العراقي الى اين 2020 بين امريكا وايران
- تشرين 2019 والفعل العراقي
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الرابعة ثقافة ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019كيف نجني ثمرتها الحلقة الاولى غياب ...
- العراق تظاهرات تشرين كيف نجني ثمرتها الحلقة الثانية توحيد ال ...
- العراق تظاهرات تشرين 2019 كيف نجني ثمرتها الحلقة الثالثة مرح ...
- المناضل الشيوعي (1) الحلقة الاولى
- المناضل الشيوعي الحلقة الرابعة
- المناضل الشيوعي الحلقة الثالثه


المزيد.....




- أمريكا تفرض قيودًا على تأشيرات المسؤولين الصينين بسبب عرقلة ...
- روسيا والصين تعترضان تمديد مجلس الأمن لآلية إرسال المساعدات ...
- الجيش اليمني: تدمير تعزيزات للحوثيين بقصف لطيران التحالف شرق ...
- -قسد-: الاحتلال التركي يحشد في عين عيسى وينتهك اتفاق وقف إطل ...
- تونس.. لجنة تحقيق برلمانية تدرس تعليق رئاسة الفخفاخ
- سويسرا تلتحق بعقوبات الاتحاد الأوروبي ضد فنزويلا
- واشنطن تعلق على تصريح الحرس الثوري حول قواعده تحت الأرض
- المكسيك.. زيادة مضاعفة في وفيات كورونا
- توقف موقع إنستغرام عن العمل في بعض دول العالم!
- بلومبيرغ: فكرة ترامب ربط هونغ كونغ بالدولار الأمريكي لم تلق ...


المزيد.....

- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - صبري الفرحان - ردا على البيان(1) الصادر باسم السجناء السياسيين في العراق قبل يومين