أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - دستُ على الآلام...قصيدة مُداسة














المزيد.....

دستُ على الآلام...قصيدة مُداسة


كمال انمار احمد
طالب و كاتب و ليبرالي نسبوي معرفي.

(Kamal Anmar Ahmed )


الحوار المتمدن-العدد: 6598 - 2020 / 6 / 21 - 03:32
المحور: الادب والفن
    


دستُ على الآلام
كما داست دبابات العدو على ارض الأقداس
فلم اندم،فلم اندم
و لماذا الندم،و هذا الايمان،
بان الكون معد،بدون اي ائتمان،
علام علام
يجب ان اكون،عبدا للمصمم
اذا كنت لا اعرف،اين يوجد،
فهو يعيش هناك في أنواره الماسية
و يترك شعبه،يعاني الظروف و القسوة
فلم يعد لي،ملجأ،
سوى عقلي الواحد الجميل
***
العقل سمفونية الوجود
لحن الجبل،حين نرتمي لعزلتنا الخالدة
انه نبات الحياة
حين ننفض عن روتيننا الأخاذ
ماذا يجب ان أصدح
ولماذا يجب ان اثير الصراخ
فكل خطط الوجود،
غير معروفة ابدا،
غير معروفة على الاطلاق
هل ماسي،يعرف كيف يتنفس
كلا،انه لا يعرف كيف
كلا انه لا يدرك ابدا هذا الكيف
بل لا يفهم،لا يفهم ابدا
و ان سألت دباََ،عن معنى الارض
لأجابك بانه لا يجيب،
باشارة الحياة،سيجيبك بكل تاكيد
بانه لا لا يجيب،
و هكذا ستعلم،صدق الحياة
بدون اية اكاذيب اخرى
بدون اية نزوات بدائية




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,884,150,225
- أيتها العشق المصون..قصيدة تجمعنا كأحبة
- نُصح إلى السيدة إبليس...قصيدة ناصحة
- سيدي القاضي أعترض ..قصيدة مُعتَرِضة
- هروب بلا تجربة.. قصيدة هاربة
- عام بعد عام.. قصيدة مكفنة
- خطيئة الكاهن ..قصة قصيوة
- كانت صورتنا هناك مقدسة
- غريس كيلي...الأميرة الهولوويودية
- ( نصوص ترقص حزناََ )
- ( الأفكار حولنا من وجهة نظر تطورية )
- ( عالم بلا وجود )
- ( عالم بلا وجود )
- قصيدة ( سرنا سوية )
- ( قراءة في قصيدة أُنثى شرقية )
- (نحن و كورونا و غرابة الظروف )
- معنى الوجود في ظلام المعركة:تأملات عن الحياة و الصراع من اجل ...
- تعظيم المضحي..رقص انتفاعي أَم حقيقة واقعة
- (( الانترنت كفيروس يمكن القضاء عليه ))
- (( في ذلك الضباب الحزين...قصة قصيرة ))
- ( تطور إِنفعال الحزن البشري و آثاره في التعبير الوجداني )


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم البطاقة الإلكترونية
- ماجدة الرومي: أكثـر عيون حزينة هي عيون لبنان
- كاريكاتير العدد 4743
- -ارجموا مريم- و-خبير كورونا- مسرحيتان بدعم وزارة الثقافة بغز ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث  -صندوق الاستثمار ...
- العثماني : الوضعية الوبائية تعرف تطورات مقلقة تستدعي رفع مست ...
- مصر.. قرار جديد من المحكمة بشأن قضية الفنان محمد رمضان والطي ...
- تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 شتنبر القادم
- موسكو- القاهرة.. كتاب جديد عن سنوات المد والجزر في العلاقات ...
- بتوجيهات ملكية.. جسر جوي لمساعدة لبنان


المزيد.....

- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كمال انمار احمد - دستُ على الآلام...قصيدة مُداسة