أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ياسر العدل - ناس فى سهل الطينة














المزيد.....

ناس فى سهل الطينة


ياسر العدل

الحوار المتمدن-العدد: 1588 - 2006 / 6 / 21 - 09:16
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


أبو زينب صاحبى فلاح بسيط رب أسرة من سبعة أفراد، يتحايل على المعيشة بالعمل موظفا حكوميا، باع كل ميراثه قراريط قليلة فى أرض الدلتا واشترى فى المقابل أرضا من أراضى الاستصلاح الزراعى يراعيها بالزيارة مرة كل أسبوعين، ودعانى أبو زينب لزيارة أرضه الجديدة فى منطقة سهل الطينة فى شمال سيناء.
صباح السبت الماضى، طرقت دار أبو زينب فى قرية طنامل، احدى قرى محافظة الدقهلية شرق نهر النيل، سلمنا على الأولاد وبعد كوبين من الشاى جهزنا زادا يكفينا يومين، نصف كيلو جبنه بيضاء وأربع بيضات مشوية وبطيخة وكيلو خيار على طماطم ورؤوس من البصل الناشف وثمانية قطع من العسلية وعشرة أرغفة من العيش البلدى المرحرح0
فى رحلتنا قطعنا أكثر من مائة وخمسين كيلومترا بين قرى محافظة الشرقية والإسماعيلية، ومع شواهد زحام البشر وضيق الأرض وفقر الناس بدأنا نسترجع أحلام بعضنا فى تملك قطع من الأرض وزراعتها فى سيناء، نتواصل بحلم الملكية مع ميراثنا فى الانتماء للوطن ونتواصل بحلم الزراعة مع أمنياتنا فى كسر حاجز الجوع0
قبيل العصر وصلنا أراضى سهل الطينة شرق قناة السويس أمام مدينة القنطرة، سماء صحو وفضاء فسيح تناثر فيه مزارع وبيوت ومحطات رى، أناس يتناثرون بين أشجار ونباتات وجرارات وكراكات وعربات تجرها الحمير، قنوات وجسور ومصاطب، ماء يجرى فى قنوات ليغمر الأرض، وماء ينتشر رزازا ليروى الزرع، وماء يتسرب نقطا من خراطيم صغيرة ليروى جذور النبات، وأصبح اللون الأخضر بشارة رائعة بالحياة الجديدة.
على راس قطعة من خمسة أفدنه مستصلحة حديثا، دخلنا دار أبو زينب، الدار فقيرة من الطوب الأبيض ليس بها دورة مياه، هى حجرتان سقفمها بوص وأكياس سماد وخشب، لهما ما يشبه الشبابيك والأبواب، حجرة هى مخزن فارغ والحجرة الثانية فيها جركل مياه للشرب وموقد كيروسين وقلة فخار ووعاءين من الألمنيوم وخمس أكواب زجاجية مختلفة الشكل، على الحوائط مسامير علقت عليها لمبة جاز وملابس قديمة وأكياس بداخلها خبز جاف وبصل ناشف وسكر وشاى وزيت وكبريت، على الأرض أدوات لصنع الشاى وبرطمان جبنة مش وسرير حديدى مرتبته من قش فوقها لحاف وثلاث بطانيات وفى الركن أجولة سماد وحصير0
أمام الدار اعددنا مجلس غدائنا، بعض زادنا وضعناه فوق الحصير وجمعنا من الأرض جرجير وفجل وفلفل أخضر غسلناهم بماء الرى وبدأنا غدائنا، هى دقائق وشاركنا الطعام ثلاثة من الضيوف، فى هذه المناطق الناس ضيوف بعضهم البعض دون فضل أو كبرياء، بعد الغداء تناولنا الشاى مع قطعة من العسلية لكل واحد، تحدث صاحبى مع ضيوفه عن ذلك القدر الكافى من (الوهٌبة) رشوة موسمية يمنحها أصحاب الأراضى لبعض موظفى الجهاز ضمانا لاستمرار خدمات الجهاز فى توصيل المياه بالقدر المناسب فى الوقت المناسب0
هدنى تعب السفر فمددت جسدى على السرير، راودتنى رائحة كريهة تبين أنها لثلاثة جثث لفئران ميتة تحت السرير وحين أخبرت صاحبى اعتذر بأنه وضع السم للفئران فى زيارته السابقة، وأكد لى أن المكان أمن من الحشرات، القطط غير موجودة والثعبان لا يعيش فى الأرض الرطبة الملحة، واللصوص غير موجودين، ومدارس الأطفال بعيدة، والسوق ومياه الشرب والكهرباء ومحلات البقالة والأطباء كلها فى الأماكن البعيدة، الأرجل والحمير والجرارات هى وسائل المواصلات الشائعة، ولا يوجد فى المنطقة غير ثعلب واحد وكلبان.
انطلق صاحبى يباشر أرضه، يرويها ويغسلها وينزع الحشائش ويراقب النبات، وفى أخر الليل قمنا بزيارة أحد الجيران على مسافة كيلومتر، رجل أتى مع زوجته من محافظة كفر الشيخ ليعيش على راس فدادينه الخمسة، تناولنا قطع البطيخة ودار حديثنا حول مزاد قررت الحكومة طرحه لبيع أراضى جديدة، بداية سعر الفدان عشرة ألاف جنيه، هذه المبالغ لا يقدر عليها غير مستثمرين يملكون قدرة تجاوز القوانين المنظمة لزراعة الأرض بالنباتات، يزرعون الأسماك والدواجن والأبقار، وبعد سنوات من تبريد الأرض يبيعونها عبر وسطاء قطعا صغيرة مرتفعة الثمن يشتريها للفقراء أصحاب القدرة الحقيقية على حب الأرض وزرعها بالانتماء، ويخسر الفقراء بفقرهم وإهمال الدولة لهم وفساد تخطيط أولى الأمر0
هكذا حياة الكثير من صغار الزراع فى شمال سيناء، يعيشون عيشة بدائية قاسية، يكافحون الأرض وكبار المستثمرين وموظفى جهاز التعمير على أمل أن يكسبوا حياه أفضل من حياتهم الفقيرة فى قراهم الأصلية.‏





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,794,367
- عَّّينُوه ....إشربوه
- مواسم اللحوم والامتحانات
- البحث عن حل
- ربنا00 لا تدخلنا فى تجربة
- ربنا... لا تدخلنا فى تجربة
- يا سيادة الوزير00 أين تقف؟
- دعوة للرحلات 00 والكسب ايضا
- دعوة للرحلات00 والكسب ايضا
- أبو الأولاد
- مشروع للثقافة المصرية
- خدش الحياء العام
- أزمة ثقة - قصة قصيرة
- حالات من الكسوف
- قوافل الثقافة
- شلاتين 00 أرض البكارة
- الأثنين المرصود
- أستاذ الجامعة ... والفراغ الثقافى
- إجازة .. فى حب الوطن
- حلم00 بالمحبة
- بالعربي( ميّة) 00 بالفرعونى ( إمبو) 00


المزيد.....




- الأطفال حول العالم يتّحدون في مظاهرة من أجل التغير المناخي
- الجبير: إيران مسؤولة عن هجوم أرامكو.. ويجب أن يوقف المجتمع ا ...
- تونس تطوي صفحة الرئيس السابق بن علي مع مواراته الثرى في المد ...
- الشرطة اليونانية تعتقل مطلوبا في واقعة اختطاف طائرة
- مقتل 12 شخصا وجرح 5 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في حافلة بمدينة ...
- مقتل 12 شخصا وجرح 5 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في حافلة بمدينة ...
- غوتيريش يعرب قلقه من غارات التحالف في الحديدة ويحث على ضبط ا ...
- اشتراكي المعافر ينعي الرفيق عبدالفتاح السروري
- تحرص على حفظ القرآن.. رقية أصغر مؤلفة عراقية لقصص الأطفال
- في معرض بطهران.. 11 طائرة مسيّرة أميركية وبريطانية وإسرائيلي ...


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي المصري
- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - ياسر العدل - ناس فى سهل الطينة