أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - المهاجر والبحار السبع














المزيد.....

المهاجر والبحار السبع


شعّوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6581 - 2020 / 6 / 2 - 10:05
المحور: الادب والفن
    


1
في زمن الحيتان
ذاك النطاسيّ غدا وقال
عجزت ان اعالج
كل الذين اختُرقوا
بداء ذاك الفالج
لو عبروا تلك البحار السبع
وارتقوا المعارج
وأكملوا المناهج
لجاوزت امّتنا المدارج
وعبرت تلك البحار السبع
وعادلت احزانها بتلكم المباهج
وكلّ شيء فيك يا بغداد كان رائج
2
بكلّ ما احمل من اصرار
سأخلع السوار
ان كان من شوك ومن سعار
في غابة الضواري
والجرح لا يطهّر
الا بكّي النار
اصيح بالسرّاق والاشرار
يا أنتم الكبريت
وشعبنا الحطب
لايّ ائّ منقلب
يا سبّة الرجال
في امّة العرب
ويا رحى الهذر ويا جعجعة الخطب
فشعبنا وثب
لكي يصفّي بينه وبينكم
ما سرق السمسار
وعمّق الحفّار
قبراً لمن يسوّق الدولار والذهب
خارج عن حدود هذا الوطن
المصاب بالحمّا وبالدوار
3
اهتف من سنين
لكسر قرن الثور
في ساحة التحرير
وملعب الخضراء
ليس لهم ولاء
لشعبنا المنهوب
اصيح يا ايّوب
صبرك صار
خبزنا
وملحنا
وماءنا
وكلّما نملك في حياتنا
4
ومثلما الغزال
يركض في البرّيّة
ركضت حين ماجت الأفكار
مثل الموج في البحار
في ساعة المدّ خلال الفتح والظفر
ودرت حول ذلك التحدّب الأرضي والمطر
والأرض عطشى ترتوي
ويبسم الزهر
في لغة العطاء
ينثال شلّال له عطر
لينعش الانسان
في عالم الدموع والحرمان
في لغة الفتح وفي الكتمان
احلم انّي ابداً ادور
في روضة يحرسها رضوان
سبحانه سبحان
مغيّر الاحزان بالفرح
ومثلما قوس قزح
على سمائنا انفتح
وطائر العراق
في صبحنا صدح








المهاجر والبحار السبع
1
في زمن الحيتان
ذاك النطاسيّ غدا وقال
عجزت ان اعالج
كل الذين اختُرقوا
بداء ذاك الفالج
لو عبروا تلك البحار السبع
وارتقوا المعارج
وأكملوا المناهج
لجاوزت امّتنا المدارج
وعبرت تلك البحار السبع
وعادلت احزانها بتلكم المباهج
وكلّ شيء فيك يا بغداد كان رائج
2
بكلّ ما احمل من اصرار
سأخلع السوار
ان كان من شوك ومن سعار
في غابة الضواري
والجرح لا يطهّر
الا بكّي النار
اصيح بالسرّاق والاشرار
يا أنتم الكبريت
وشعبنا الحطب
لايّ ائّ منقلب
يا سبّة الرجال
في امّة العرب
ويا رحى الهذر ويا جعجعة الخطب
فشعبنا وثب
لكي يصفّي بينه وبينكم
ما سرق السمسار
وعمّق الحفّار
قبراً لمن يسوّق الدولار والذهب
خارج عن حدود هذا الوطن
المصاب بالحمّا وبالدوار
3
اهتف من سنين
لكسر قرن الثور
في ساحة التحرير
وملعب الخضراء
ليس لهم ولاء
لشعبنا المنهوب
اصيح يا ايّوب
صبرك صار
خبزنا
وملحنا
وماءنا
وكلّما نملك في حياتنا
4
ومثلما الغزال
يركض في البرّيّة
ركضت حين ماجت الأفكار
مثل الموج في البحار
في ساعة المدّ خلال الفتح والظفر
ودرت حول ذلك التحدّب الأرضي والمطر
والأرض عطشى ترتوي
ويبسم الزهر
في لغة العطاء
ينثال شلّال له عطر
لينعش الانسان
في عالم الدموع والحرمان
في لغة الفتح وفي الكتمان
احلم انّي ابداً ادور
في روضة يحرسها رضوان
سبحانه سبحان
مغيّر الاحزان بالفرح
ومثلما قوس قزح
على سمائنا انفتح
وطائر العراق
في صبحنا صدح




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,892,994,877
- خيول لها صهيل
- القناديل تهزم الظلام
- الجرم في المار
- سيفك مجد الامّة
- الجرم في المدار
- ومثلما البحر يحوي
- الازميل وخارطة الجسد
- افول نجم لامع في سماء الوطنفهمت سبب
- االكهف
- ساعة تنهارالتيجان
- دوران في المجهول
- كوابيس


المزيد.....




- الموت يغيب الفنان المصري سمير الاسكندراني عن 82 عاما
- مصر.. وفاة الفنان سمير الإسكندراني عن 82 عاما
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- أردوغان: تركيا ردت على كافة محاولات الاعتداء عليها باللغة ال ...
- تيك توك تحظر حساب الكوميدي الفرنسي المثير للجدل ديودونيه
- كاريكاتير العدد 4749
- بينها التمثيل القنصلي.. الخارجية الإماراتية تكشف عن مجالات ا ...
- افتتاح متحف العزلة الذاتية في موسكو
- التقدم والاشتراكية يصف تعيينات هيئة الكهرباء بـ«الوزيعة»!
- مصر.. الكشف عن صورة نادرة للفنانة الراحلة شادية من مسرحية -ر ...


المزيد.....

- على دَرَج المياه العميقة / مبارك وساط
- فقهاء القاف والصاد _ مجموعة قصصية / سجاد حسن عواد
- أستقبل راقصات شهيرات مثل الجوكندة / مبارك وساط
- فنّ إرسال المثل في ديوان الإمام الشافعي (ت204ه) / همسة خليفة
- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعّوب محمود علي - المهاجر والبحار السبع