أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علي عرمش شوكت - انتفاضة اكتوبر العراقية .. انجازات مع ايقاف التنفيذ














المزيد.....

انتفاضة اكتوبر العراقية .. انجازات مع ايقاف التنفيذ


علي عرمش شوكت

الحوار المتمدن-العدد: 6576 - 2020 / 5 / 28 - 14:12
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


كان ثمن تحقيق بعض مطالب الانتفاضة، مئات من الشهداء، والاف الجرحا. معظمهم من الشباب الثائر. ويمكن القول: انها نتيجة قد ارغمت عليها الطغمة الحاكمة، ولكن بسلوك المراوغة والمخادعة الخبيث، كما كانت تلك الانجازات بمثابة جرعة علقمية الطعم تجرعتها القوى المتسلطة عن مضض. لتمرير شيئاً من مطاليب الثوار. مع انها ليست ببعيدة عن محاولة خائبة لتهدئة مؤقتة لجذوة الانتفاضة. وكانت تلك الخطوات قد ابتدأت باسقاط الحكومة الفاشلة القاتلة للمنتفضين، واجبار البرلمان الفاشل ايضاً على تمرير قانون الانتخابات الذي اقل ما يوصف به " معوق "، ثم تشكيل هيئة المفوضية العامة للاقتراع. غير ان هذه العناوين ومضامينها قد حيّدتها الطغمة الحاكمة واوصلتها الى حافة القبر.
اولاً: اقالة الحكومة تم بتصاعد زخم الانتفاضة ولكن اخذت الاوساط المتنفذة بوسيلة المماطلة والتسويف، واولهم رئيس الوزراء عبد المهدي القاتل الفشل، الذي كان يصرخ ويطالب بالبديل قبل ان يستقيل وهو يعلم حقاً ان من يتقدم لتشكيل الحكومة سوف يجهض من قبل الكتل المتنفذة. وبالفعل قد اسقطوا " محمد توفيق علاوي " واسقطوا " عدنان الزرفي " وبحجج تافهة ومددوا الفترة الدستورية الى خمسة اشهر بدلاً من شهر، اجرت خلالها هذه الكتل تثبيت مواقعها بتعينات غير قانونية ، وزد على ذلك القيام بعقد صفقات ملؤها الفساد الصارخ
ثانياً: قانون الانتخابات جاء بتعديلات عن ماضيه. وبمعنى من المعان تمسك قوى المتحاصصة بما يضمن مصالحها، ويبعد القوى والاحزاب النزيهة وقوى الحراك الثائر. وذلك من خلال وضع عملية التصويت وفقاً للدوائر الصغيرة التي تكفل تشتيت اصوات الاحزاب غير المتنفذة والشباب المنتفض. الامر الذي ادى الى تجميده للان . وفي خلاصة القصد، تمديد الحال على ما هو عليه ، بل ومراهنة على عدم الغاء القانون القديم . لكونهم يدركون تماماً ان ابعاد القانون القديم المفصل على مقاساتهم، وفي ظل الشارع المنتفض ضدهم سيزاحون عن المشهد السياسي قطعاً.
ثالثاً :هيأة مفوضية الانتخابات. لقد اريد لها من قبل الحراك الجماهيري ان تتكون من قضاة، فتم ذلك .. ولكن سارعت الاحزاب المتنفذة المتحاصصة متزاحمة الى تعيين من يمثلها في عموم مفاصل المفوضية مستغلة فترة التلكؤ في تشكيل الكابينة الوزارية، وبفضل الضوء الاخضرالذي فتحه " عبد المهدي" لهم. هذا وناهيك عن ان اعضاء المفوضية الجدد، قد جاء جلهم من رحم الكتل المتنفذة للاسف الشديد.. خلاصة القول هو تحويل تشكيل المفوضية من حل للمشكلة، الى مشكلة شائكة بذاتها. حيث ادى ذلك الى فقدان ثقة المواطنين بهذه المفوضية.
هكذا جرى الالتفاف على اول انجازات الانتفاضة. بغية ايقاف تنفيذها، وقطع الطريق على تحقيق مطاليب اخرى للمتظاهرين بمعنى التصدي الشرس بهدف ايقاف عملية التغيير والاصلاح، ويمكن ان يضاف لها تعطيل المحكمة الاتحادية لتصبح معوقاً شديد الفعل للموت الرسمي لما سميت بالعملية السياسية، اذن للان الطغمة الحاكمة لا زالت تقاتل بتكالب شرس خلف متاريسها من المال المسروق والسلاح المنفلت.. عليه ان تنهض القوى الثائرة وبلورة برنامجها الموحد وقيادتها المدنية الديمقراطية الجديرة ناصعة التاريخ الوطني.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,889,001,550
- حكومة الكاظمي .. اجراءات مفترضة وهواجس مشروعة.
- شخوص - العملية السياسية- .. سقوط يعلن الرحيل الابدي.
- مهمة التكليف للرئيس بين التسويف وابقاء حكومة التصريف
- لمن المشتكى واين المفر ومن المستجيب ؟؟
- تعدد المرشحون لرئاسة الوزارة العراقية.. والرفض قائم.
- مفارقات ومقاربات سياسية .. ومعلقات علاوي
- فرصة تكليف رئيس الوزراء.. فرصة ل - لعبة كل يوم -
- حل الازمة العراقية .. بات شبه معدوم بمشنقة التسويف
- عودة عبد المهدي لرئاسة الوزراء.. حومة الجاني حول ضحيته
- اطالة اختيار بديل للرئيس .. مراوحة على ارض ملتهبة
- سوق الموت في العراق .. بين الموت بالجملة والموت بالمفرد!!
- سقوط حكومة عبد المهدي .. سقوط حجر الزاوية للنظام
- سقوط حكزمة عبد المهدي .. سقوط حجر الزاوية للنظام
- استقالة الحكومة .. خط الشروع بالتغيير وليست هي الغاية
- عبد المهدي .. عبداً للمنصب ولمن نصبه
- الحكومة العراقية طريدة ورئيسها يلوذ في ظل اصبعه
- تحالفات - سائرون والفتح - .. كواليس داكنة تخفي لغزاً
- عشية الرحيل السياسي... للحكومة ام للعملية السياسية
- جدل ملتبس حول اصلاح العملية السياسية
- ما العمل عندما يعوق تطبيق القانون ؟؟


المزيد.....




- الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني يختار وزير المالية أولاف ...
- الشيوعي العراقي يهنئ الشيوعيين البريطانيين بالذكرى الـ100 لت ...
- بيان من القوى السياسية || نجدد رفضنا للوثيقة الاقتصادية ولا ...
- شرطة البرلمان اللبناني تطلق قنابل مسيلة للدموع على المتظاهري ...
- القوات الامنية اللبنانية تطلق قنابل الغاز لابعاد المتظاهرين ...
- الكاظمي يتعهّد بتأمين علاج جرحى المتظاهرين ونقل بعضهم للخارج ...
- أعمال شغب في محيط مجلس النواب اللبناني بين المتظاهرين والقوى ...
- بث مباشر.. لليوم الثالث على التوالي اشتباكات بين المتظاهرين ...
- رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني: لم نحسم موضوع استقالت ...
- مراسل العالم: اندلاع اعمال شغب وصدامات بين متظاهرين والقوات ...


المزيد.....

- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علي عرمش شوكت - انتفاضة اكتوبر العراقية .. انجازات مع ايقاف التنفيذ