أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد القادر خضير قدوري - التحالفات القادمة للقوى الساعية من اجل استرداد الوطن














المزيد.....

التحالفات القادمة للقوى الساعية من اجل استرداد الوطن


عبد القادر خضير قدوري

الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 23 - 15:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



تلعب التحالفات السياسية دور مهم وفاعل في خوض الانتخابات أو حتى بعد ظهور نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة , ولهذه التحالفات عوامل ومبادئ لابد على الاطراف المتحالفة اخذها بنظر الاعتبار قبل التحالف فيما بينها . واهم هذه العوامل التي تحدد على الاحزاب والكتل السياسية ان تذهب الى التحالف مع قوى سياسية آخرى أم لا هو قانون الانتخابات . اذ يحتم على بعض الاحزاب والقوى السياسية التحالف مع احزاب وقوى آخرى لخوض الانتخابات في ظل قانون انتخابي معين للحصول على اكبر النتائج في حين هناك قوانين انتخابية تفرض على ذات الاحزاب والقوى السياسية خوض الانتخابات منفردة دون اللجوء الى التحالف مع احزاب وقوى آخرى . وفي ظل قانون الانتخابات البرلمانية القادمة المعتمد على الترشيح الفردي والمحافظة الواحدة تقسم الى عدة دوائر انتخابية حسب الأقضية والنواحي فأن السيناريو المتوقع للأحزاب والقوى الكبيرة والمتنفذه ستخوض معركة الانتخابات بشكل فردي دون أي عملية تحالف مع قوى آخرى , لكنها ستعود وتتحالف قيما بينها بعد الانتخابات لتشكيل تحالف كبير يمكنها من أعادة انتاج نفسها من جديد وتشكيل الحكومة المقبلة .
أما الاحزاب والقوى السياسية الساعية لعملية التغير والإصلاح الحقيقي واسترداد الوطن فلابد عليها من جمع شتات نفسها منذ الآن( لما للوقت من اهمية كبيرة لان اضاعة الوقت او عدم استغلاله بشكل مؤثر هو اضاعة لمصدر ثمين) والتحالف في كتلة تكون قادرة على مواجهة الاحزاب والقوى السياسية الكبيرة والمتنفذه . وان تتجرد الاحزاب والقوى السياسية الساعية لاسترداد الوطن من الذات الحزبية والشخصية وتجعل هدفها الاساسي في خوض الانتخابات البرلمانية القادمة هو عملية التغير والإصلاح الحقيقي .
هذا التجرد والتحالف يأتي من انصهار الاحزاب والقوى السياسية الساعية لاسترداد الوطن في برنامج انتخابي موحد . والاتفاق على عدك التنافس فيما بينها بمعنى ان تقرر الاحزاب والقوى السياسية المتحالفة على انهم لن يتنافسون من اجل ذات المقاعد او في ذات المجالات . وان يدعم المرشحون بعضهم البعض . كما ان لسلطة صنع القرار داخل التحالف اهمية كبيرة اذ يجب ان يكون هناك فهم واضح للآلية التي يتم بها صنع القرار الذي سيتخذ داخل التحالف . وأيضا آليات حل النزاعات التي قد تنشأ داخل التحالف لدى الشركاء بطريقة مقبولة وان تكون هذه الآلية او الطريقة جاهزة مقدماً لمواجهة اي خلاف ممكن ظهوره . الشك وعم الثقة داخل اي تحالف واحد من السلبيات التي تؤدي الى هدم اي تحالف لذلك لابد من ادامة الثقة بين الشركاء في التحالف وان يؤمنوا بان كل اعضاء التحالف حريصون ومتفقون في التعامل وان تضع اجراءات شفافة وواضحة . من المهم ايضاً تحديد نقاط الضعف منذ البداية والعمل بجهود مشتركة على تجاوزها والعمل على تلافيها . كما يجب ان يكون لدى جميع اعضاء التحالف الاحساس والمشاركة في اعباء العمل بطريقة منصفه وأنهم ما يقدمونه هو على مستوى الطموح بحيث يحقق هدف التحالف المنشود في عملية التغير والإصلاح الحقيقي واسترداد الوطن .
وللحديث تتمه في قادم الايام .....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,686,969
- الانتخابات البرلمانية القادمة واسترداد الوطن
- غادرت الفنانة ناهدة الرماح آلامها وعالمنا هذا اليوم وتركت أث ...
- أحذروا من سرقة الثورة !!!
- الأعلام المضاد وعدم تسيس المظاهرات
- عاصفة الحزم أيران تقاتل أعلامياً ... وعمان سياسياً
- هل خرجت ايران منتصرة من اتفاق لوزان ؟
- عاصفة الحزم ... حرب اقتصادية بقناع مذهبي
- متى يعلن الأكراد دولتهم الكردية ؟ ج/2
- متى يعلن الاكراد دولتهم الكردية ؟ ج/1
- الفساد المالي والإداري... والإصلاح الاجتماعي
- الإستراتيجية الأمريكية وتعزيز سيطرتها في منطقة الشرق الأوسط
- داعش والتحالف الدولي
- الاقتصاد العراقي والانتقال من موازنة البنود إلى موازنة البرا ...
- الديمقراطية التوافقية و المحاصصة الطائفية وجهان لعملة واحدة
- حقوق النساء وحرية المرأة ... والدولة المدنية الديمقراطية
- دولة دينية طائفية .. أم دولة مدنية ديمقراطية
- الفساد المالي والإداري ... والدولة المدنية الديمقراطية


المزيد.....




- تفاعل مع مشهد لعمرو واكد في الموسم الثاني من -رامي-: -depres ...
- أجراس ترن منذ أكثر من 200 عام وأكبر جرس في العالم..من خلفها؟ ...
- تبلغ من العمر 94 عاما.. ظهور جديد لملكة بريطانيا على صهوة خي ...
- ريبورتاج: سكان مينيابوليس الأمريكية ينظفون المدينة بعد مظاهر ...
- غزة تقرر فتح مساجدها أمام صلاة الجماعة ابتداء من فجر الأربعا ...
- ليست الحادثة الأولى.. رجل أعمال هندي يفر بالملايين بعد خداعه ...
- أميركا تحترق 
- قضية جورج فلويد: -كأمريكية سوداء أشعر بالرعب-
- مركز للانترنت: سماء العراق فوضى بالترددات والخدمة تصل لأقل م ...
- بالأرقام.. النفط تعلن ارتفاع واردات شهر آيار


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد القادر خضير قدوري - التحالفات القادمة للقوى الساعية من اجل استرداد الوطن