أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس الوزراء هل يكفي ان يكون الوزيرغيرحزبيا,ان كان الحزبيون يديرون الوزارة فعلا؟














المزيد.....

رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس الوزراء هل يكفي ان يكون الوزيرغيرحزبيا,ان كان الحزبيون يديرون الوزارة فعلا؟


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 23 - 02:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس الوزراء
هل يكفي ان يكون الوزيرغيرحزبيا,ان كان الحزبيون يديرونها فعلا؟


سيادة رئيس مجلس الوزراء المحترم

تحية عراقية خالصة

ونحن نتابع جهودكم المخلصة في العمل على اصلاح ماخربته الحكومات السابقة,يملأقلوبنا,ألمتعبة المكلومة,الامل بتحقيقكم النجاح في تشكيل حكومة نظيفة مخلصة تمثل ارادة الشعب وتحفظ له كرامته وتعيد اليه حقوقه المسلوبة,خصوصا بعدأن انجزت أول مطاليبنا باختيارمعظم الوزارء من التكنوقراط,غيرالحزبيين,ولكن,وبعدأن وعدت باكمال الكابينة الوزارية قبل حلول العيد,للاسف لم تتمكن من تحقيق وعدك,وذلك يشكل مبعثا للقلق,حيث انه يبدوواضحا ن سيادتك تتعرض الى ضغوطات الاحزاب,وانك غيرقادرواقعياعلى اتخاذ قرارات مستقلة,رغم انك قدأكتسبت الشرعية اللازمة,بعدأن اديت اليمين,واصبحت لك صلاحية اختياربقية الوزراء.
هذاألامرليس مستغربا,حيث ان أكبرألمتفائلين لم يكن يتوقع ان يتم هذاألامربمثل هذه السرعة,والسهولة المفترضة,لأن موافقة البرلمان على منحكم الشرعية مع اغلبية مجلس الوزراء,كان امرا يشبه تجرع السم بالنسبة لاغلبية الاعضاء,والذين يمثلون الاحزاب الفاسدة التي جثمت على كاهل الشعب وتسببت في اسوأوضع سياسي ومعاشي,ليس في تاريخ العراق فقط,بل العالم اجمع.
سيدي الفاضل
لااحد توهم بأن الامورقد استقرت لصالح حكومتكم,واجندتكم الاصلاحية,حيث ان الامرجلل,والوضع العام شديدألخطورة,فهذه الطبقة السياسية الغارقة بالفساد,والجريمة المنظمة,قد غرزت أنيابها عميقافي جسدألدولة,وهي تملك المال والرجال المسلحين,الذين لايتوانون عن ارتكاب ابشع الجرائم,ولايهمهم ان احترق الوطن على من فيه,ولايمكن للعاقل ان يصدق بأنهم سوف يرفعون الراية البيضاء نزولا عند ارادة الشعب الثاثر.بمثل هذه السهولة
كما ان هذا الامريثير تساؤلا مشروعا طالما راودنا,واقلقنا,وهو:-حتى لوأفترضنا ان كل الكابينة الوزارية ستكون من التكنوقراط المستقلين غيرالمرتبطين بأية احزاب أوتيارات,فهل سيتمكنون من ادارة وزاراتهم بحرية,وبدون تدخل حيتان الفساد,من وكلاء الوزارات,والمدراء العامون ورؤساء الاقسام,الذين يتحكمون منذ سنوات بكل صغيرة وكبيرة في تفاصيل العمل الوزاري؟
كل الدلائل والاحتمالات تؤكد أن بقاء الهياكل الادارية على هذا الحال,والاكتفاء بتغييرالوزير,سوف يكون فعل حق وراءه باطل,وان العصابات الحاكمة المتسلطة على كل مفاصل الدولة,ستستمر بممارسة كل انواع التدليس,والفساد الاداري والمالي,وستضع اللوم على الوزير,لتفشل فكرة ان التكنوقراط هم الحل
لذلك ارى أن تباشروا فورابتغيير أطقم الوزارات,واجراء المناقلة بين الوزارات,وترشيق الدرجات العليا في كل وزارة,لان معظمهم لادور لهم الا ادارة ملفات الرشوة والفساد,واختيار الهياكل الادارية من التكنوقراط الاكفاء,الذين لم تسجل ضدهم ملاحظات فساد,ودعم وزارتاالداخلية ووزارة العدل,بشكل خاص,وابتداء عملية الاصلاح بتنضيف هاتان الوزارتين,لما لهما من اهمية قصوى في تنفيذ عملية ملاحقة ومحاسبة الفاسدين في كل وزارات الدولة,كما انتهز الفرصة للاعلان عن تقديري واحترامي واكباري للخطاب المسؤول الذي القاه السيد وزير الداخلية وفي اول جلسة لكوادر وزارته,مع تمنياتنا له بالنجاح,وان يكون قدوة لغيره

هذه وجهة نظري كمواطن عراقي ,منكوب وملكوم مما حل بوطني الحبيب,متمنيا على سيادتكم دراستها ,ولو اني متأكد من انكم قد اخذتم تلك الاموربنظرالاعتبار
وبالختام احب ان اقول:-
ندرك تماما ان مهمتكم صعبة جدا,لكن الشعب العراقي يستحق التضحية والنضال من اجل اخراجه من هذا المستنقع النتن,وثق بأنك تعيش اليوم مفصلا تاريخيا,وفيه مفترق طرق ما بين الخلود والسؤدد,أو
اسأل الله لكم التوفيق والنجاح
وكل عام وانتم والعراق الحبيب بالف خير




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,822,683,462
- حول زيارة السيدالكاظمي لمقرهيئة الحشد الشعبي
- مطلوب سن قوانين,تحرم الرشوة,في دوائر الدولة في العراق,وتلحق ...
- على ثوار اكتوبر,أن يمنحواالكاظمي فرصة لتنفيذ وعوده
- الحرس الثوري الايراني يغرق مدمرة ايرانية
- رسالة مفتوحة الى السيد الكاظمي,مقترحات لاصلاح العملية السياس ...
- حول المكالمة الهاتفية بين السيد مصطفى الكاظمي وشقيقه السيد م ...
- عودة الدواعش كانت متوقعة,وهذه هي الاسباب
- كورونا سلاحا بايولوجيا,صنعته حكومة العالم الخفية,لتنفيذ خططه ...
- كورونا سلاحا بايولوجيا,صنعته حكومة العالم الخفية لتنفيذ مخطط ...
- كورونا سلاحا بايولوجيا,صنعته,حكومة العالم الخفية لتنفيذ مخطط ...
- كورونا سلاحا بايولوجيا,صنعته, حكومة العالم الخفية لتنفيذ مخط ...
- كورونا سلاحا بايولوجيا,صنعته حكومة العالم الخفية,لتنفيذ خططه ...
- حول بعض الاراء التي كتبت عن موضوع تكليف السيد مصطفى الكاظمي ...
- ماهو السبب الذي جعل اغلبية نيابية تتفق على ترشيح السيد مصطفى ...
- ألم يحين الوقت لالغاء نظام المحاصصة الطائفية في العراق؟
- ايهما افضل لقادة الميليشات الاسلامية:-الكاظمي العلماني,أم ال ...
- كورونا الشبح الخبيث المتربص,هوسلاحا بايولوجيا,الجزء الثاني
- كورونا,الشبح الخبيث المتربص,هوبالتاكيد سلاحا بايولوجيا
- نداءاستغاثة,الى السيد الامين العام للامم المتحدة السيدات وال ...
- تمر هذا اليوم الذكرى ال61 لحركة الشواف في الموصل,حدث,وعبرة


المزيد.....




- تفاعل مع مشهد لعمرو واكد في الموسم الثاني من -رامي-: -depres ...
- أجراس ترن منذ أكثر من 200 عام وأكبر جرس في العالم..من خلفها؟ ...
- تبلغ من العمر 94 عاما.. ظهور جديد لملكة بريطانيا على صهوة خي ...
- ريبورتاج: سكان مينيابوليس الأمريكية ينظفون المدينة بعد مظاهر ...
- غزة تقرر فتح مساجدها أمام صلاة الجماعة ابتداء من فجر الأربعا ...
- ليست الحادثة الأولى.. رجل أعمال هندي يفر بالملايين بعد خداعه ...
- أميركا تحترق 
- قضية جورج فلويد: -كأمريكية سوداء أشعر بالرعب-
- مركز للانترنت: سماء العراق فوضى بالترددات والخدمة تصل لأقل م ...
- بالأرقام.. النفط تعلن ارتفاع واردات شهر آيار


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الشيخ - رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس الوزراء هل يكفي ان يكون الوزيرغيرحزبيا,ان كان الحزبيون يديرون الوزارة فعلا؟