أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - راوند دلعو - لماذا نزهد براغبنا و نرغب بزاهدنا ؟














المزيد.....

لماذا نزهد براغبنا و نرغب بزاهدنا ؟


راوند دلعو
مفكر _ شاعر

(Rawand Dalao )


الحوار المتمدن-العدد: 6571 - 2020 / 5 / 22 - 22:42
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


( لماذا نزهد براغبنا و نرغب بزاهدنا ؟ )

قلم #راوند_دلعو

سألني أحدهم عن التفسير العلمي للظاهرة التي تحدثت عنها في قصيدتي ( وداع الفيولا ) ... و هي الظاهرة التي تتجلى في المعادلة القاسية التي تسيطر على العلاقات في عالم الحب و الغرام ... و هي كالتالي :

{ يزداد تعلقنا بمن يتجاهلنا و يَزهَدُ بنا ، بينما نزهَدُ فيمن يبالغ في حبنا و الاهتمام بنا }

فكان سؤاله هل هذا نتيجة خلل بيولوجي أو عيب فينا ؟

لماذا نسعى دائماً وراء من يتجاهلنا بينما نتجاهل من يهتم بنا و يضحي من أجلنا ؟

الجواب :

هذا ليس عيباً بل ضغطاً تطورياً و سلوكاً وقائياً لضمان البقاء للأصلح و الأكثر تكيفاً .... مما يساعد على تطوير جنس الهوموسابيان على مختلف الأصعدة !


و نجد الجواب الدقيق في طيات علم السلوك التطوري الذي يأخذ على عاتقه تفسير كل سلوك بشري بمرجعية تطورية تستند إلى سلوكيات الإنسان القديم و أشباه البشر و الرئيسيات العليا كالقرود و السعادين ...

و بالعودة إلى علم السلوك التطوري نلاحظ أن من يُبالغ في طلبنا و السعي لإقامة علاقة جنسية معنا هو عادة لا يمتلك فرصة استثمار جيني رابحة نتيجة لمعاناته من ضعف ما في البنية الجسدية البيولوجية أو الجينية أو النفسية ... فهو يسعى إلينا لأنه في موقع الخاسر الضيعف استثمارياً و المُعرَّض للتنحي و الانقراض ... !

لذلك نزهد به ... و نرغب عنه لاشعورياً ، فسلوكياته اللاهثة وراءنا تصدر تنبيهاً واضحاً إلى جملتنا العصبية بأنه ليس وعاءاً ناجحاً للاستثمار الجيني فهو بالكاد قد يجد شريكاً ما ... فيتم التحكم بالإفراز الهرموني بحيث تقل الرغبة بالتواصل الجنسي معه !

أما من كانت سلوكياته تجاهلية بحيث لا يكترث لنا ، فهي علامات سلوكية واضحة على نجاحه في فرص الاستثمار الجيني مع عدة شركاء محتملين ... مما يشير إلى جملتنا العصبية بأنه يمتلك بنية جينية و جسدية جذابة و صالحة و قوية مقارنة مع الأقران و المنافسين ... فهو ناجح بيولوجياً إلى درجة تمتعه بعدة خيارات للشريك المحتمل مما انعكس على تصرفاته بسلوكيات التعالي ... لذلك نسعى وراءه لنستثمر جيناتنا معه !

و لا بد أن أشير إلى أن المنعكس الشرطي العصبي يتدخل بقساوة في هذا المشهد الكارثي و المحزن على المستوى العاطفي ، حيث يربط المنعكس العصبي الشرطي بين سلوكيات التعلق بالجنس الآخر من جهة ( كثرة التودد و الرغبة بالتواصل و كثرة الهدايا و الكلام الجميل و الشِّعر ... الخ ) و ضعف الامكانيات الاستثمارية الجينية للطرف الآخر من جهة أخرى !

و بناء على هذا الربط يتصرق الطرف المرغوب فيه بطريقة تحاشي و ترفُّع و تجاهل للطرف الآخر الراغب ... !

و العكس بالعكس ... أي يقوم المنعكس الشرطي بالربط بين سلوكيات التجاهل و الترفع من جهة ، و بين قوة الإمكانيات الاستثمارية الجينية من جهة أخرى فيتمسك الطرف الأول بالطرف الثاني الزاهد بقوة أكثر !

لذلك يفشل الشاعر في معظم قصص الحب التي يخوضها ... لأنه عاطفي كثير التعلق ... يعبر عن مشاعره بمنتهى الرّهف و الشفافية العالية !!!

فيتم كسر قلبه بسهولة ....

#الحق_الحق_أقول_لكم ....

{ ودَّعَتْنِي ...

ودَّعَتْنِي و الألَمُ

سفيرٌ لتلك اللَّحظاتِ الحزينةْ

و تساءلَ القمرُ عن لونِ البحر ؟

عن لونِ الموت في جُرحِ السَّفينةْ ؟! }

.... وداع الفيولا ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,825,534,756
- وداع الفَيُولا
- جريمة
- صرخة سلام على هامش الحروب الطائفية !!
- أمير أمراء النغم ، كبير ملائكة الموسيقا !
- علمنة الفلسفة
- الزوبعة
- حبيبي أبي
- القرآنيون الجدد في ميزان العقلانية
- ظروف و دوافع اعتناق الديانة المحمدية عبر التاريخ
- كلام الله في ميزان العقلانية
- سَكرانُ دِمَشق
- سكران دمشق
- الهمبرغر الفضائي
- اعتذار عن جريمة مرعبة !!!
- صَيرفي الأفكار _ عن مغالطة التوسل بالأكثرية
- كيف تصبح إلهاً في ستة أيام !!
- الحياة و الموت باختصار !
- سيمفونية العيون الدمشقية
- صُنّاع الألحان VS صُنَّاع الأديان
- الهوموسابيان و دودة الأرض


المزيد.....




- -143 طريق الصحراء- : لغز امرأة اختارت العيش منفردة على حافة ...
- امرأة مصرية ثمانينية تتعافى من كورونا
- انتحار مذيعة مشهورة بسبب رفض حبيبها الزواج منها
- سحر عبد الحق تجتمع مع اندية الكرة النسائية لمناقشة إجراءات ع ...
- أضواء الشوارع تهدد النساء بمرض خطير
- للمرة الأولى في تاريخ الكويت النساء إلى منصّة القضاء
- نائبة فرنسية تطالب بمبادرة أممية لحماية الناشطات البحرينيات ...
- الممرضة المسؤولة عن رعاية الشهيد إياد الحلاق تكشف لحظات قتله ...
- مقتل امرأة وإصابة أخرين بينهم طفلين بقصف حوثي استهدف مدينة ت ...
- الجنس في حياة ذوي الاحتياجات الخاصة.


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - راوند دلعو - لماذا نزهد براغبنا و نرغب بزاهدنا ؟