أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ضريبة الحضور














المزيد.....

ضريبة الحضور


ناس حدهوم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6566 - 2020 / 5 / 17 - 21:26
المحور: الادب والفن
    


عندما يقترب الكائن الحي من الموت . مهما كان نوعه هذا الكائن أو فصيلته . ( حيوانا أم بشرا ) فالمسألة واحدة لا ثاني لها .
يبدأ في مراجعة وجوده القديم وليس الجديد . فالكائن قبل ولادته المتكررة في العود الأبدي . دائما يتذكر تواجداته الماقبلية . أي قبل الحضور .
تواجدات جماعية هي بالطبع متكررة وأبدية .
يتذكر البشر وهو يحتضر ببطء حينما كان مجزءا إلى جزيئات متفرقة قبل الولادة ثم يتوحد الشتات . في كتلة جديدة تعطي هذا الكائن أو الحيوان
العراقة التي لا يشعر بها . والإتجاه الخاص به كفكرة واحساس خاص تختلفان من كائن لآخر في حياة تلقائية عمياء تخص كلا على حدة .
المحتضر حينما يهلوس يجب أن يؤخذ حديثه على محمل من الجد كإضاءة لوجوده السابق عن الوجود الواقع الذي نظنه كذلك معزولا عن الأصل والمصدر .
هذه المفارقة هي من كانت وراء ظهور الآلهة القديمة وبالتالي توحيدها في المفرد عبر مراحل منذ قرون بائدة . وخلق عالم بعد الموت للتعويض به عن الماقبل.
فالهدف واحد والإختلاف فقط في الزمكان .
الوجود مفرد مقسم بين الماقبل والمابعد والحاضر هو الحلقة الوسيطة بين الأزل والأبد للزمكان المهيمن والقائم في الخارج لأنه يحوي كل الكائنات المرئية واللامرئية
للحراك الشامل العام . أما الزمكان اللانهائي فلا يتحرك فيظل هو هو .
كل ما يدور من أصوات وأصداء في هذا الحضور الثابت . نسبي . ومتجدد . والتطور فعل التوازنات في مجمل حراك الكائنات . وكل شيء تلقائي عشوائي أعمى .
كل شيء يخضع للمفجآت والإنفجارات والتلاقحات بين كل الأحياء والحيوات تدفع ثمن ضريبة الحضور . ودائما للعدم واللامرئي .
وهكذا تستعيد وتعاد الأمور إلى مصدرها وأصلها المتجدد . فقط لكي يتجدد في الدورة الأبدية اللاهيولية . كل القادمين أو الراحلين يأتون ويعودون لنفس المنجم
في الماقبل الأزلي .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,411,405
- ذات شيء
- النوارس
- أيام من خريف 1993- خوسي أنخيل بالنطي - ترجمة ناس حدهوم أحمد.
- تخمين
- قبائل السماء
- العشق الشمسي
- مثل كل العابرين
- النفار
- الطريق إلى الفجاءة
- المدى
- فن اللعبة
- أخشى أن نموت ونحن لسنا معا
- لحظة تأمل
- corona.com
- - la hoguera - للشاعر الإسباني الكبير / أندريس سانتيث رباينا ...
- في المخيم
- - الهدهد - للشاعر الإسباني أندريس سانشيث روباينا
- رياح سرابية
- الشعر في زمن الكورونا
- هلع في زمن الكورونا


المزيد.....




- المصارع والممثل -ذا روك- النجم -الأغلى- على -إنستغرام-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- متاحف الكرملين تفتح أبوابها في 3 يوليو
- بعد 41 يوما.. تقارير عن تحسن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجد ...
- بالفيديو.. صابر الرباعي يتهم إعلامية كويتية بنشر إشاعة وفاته ...
- المخرج ” أحمد أشرف ” يعقد أولي جلسات التصوير بـ ” نظرة “
- واقع الثورة السورية للكاتب الراحل سلامة كيلة
- تجربة تركيا الاقتصادية والاجتماعية.. للكاتب محمد صادق إسماعي ...
- نهب المساعدات الإنسانية.. فضيحة الجزائر والبوليساريو بالبرلم ...
- المجموعة العربية لدى اليونسكو برئاسة المغرب تدين بشدة خطة ال ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ضريبة الحضور