أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد القادر خضير قدوري - الانتخابات البرلمانية القادمة واسترداد الوطن














المزيد.....

الانتخابات البرلمانية القادمة واسترداد الوطن


عبد القادر خضير قدوري

الحوار المتمدن-العدد: 6566 - 2020 / 5 / 17 - 21:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد منح الثقة لحكومة الكاظمي وتشكيل الحكومة اصبح لابد على الاحزاب والكتل السياسية الساعية للتغير والإصلاح الحقيقي وبناء عراق ديمقراطي مدني موحد , ان تعمل منذ الآن للتحضير للانتخابات البرلمانية القادمة وتضع أمام عينها أن التغير المنشود لا يأتي الى عبر خوض الانتخابات البرلمانية القادمة بكل قوة والحصول على نتائج تغير المعادلة السياسية في البلاد .
أن الانتخابات البرلمانية القادمة هي انتخابات مصيرية لجميع القوى والأحزاب السياسية اللاعبة في الساحة السياسية العراقية , سواء تلك الاحزاب والقوى المتنفذة أو تلك الاحزاب والقوى التي تنشد التغير والإصلاح الحقيقي . انتخابات لن تعجز القوى المتنفذة عن استعمال كافة الوسائل والسبل الشرعية وغير الشرعية من اجل البقاء وإعادة نفسها للتسلط على القرار والمشهد العراقي خصوصاً مع استمرار تردي الوضع الاقتصادي للبلاد والعجز المالي وحالات البطالة والفقر التي يمر بها البلد وما سيحدث في الاشهر القادمة نتيجة تردي الوضع الاقتصادي العالمي بسبب جائحة كورونا وانخفاض اسعار النفط وغيرها . مما يخلق ارضية خصبة لشراء الذمم وحاجات الناس لأبسط مقومات العيش . لذا لابد على قوى التغير والإصلاح الحقيقي وضع الخطط والاستعداد لتعرية مثل هكذا أساليب ومحاولات رخيصة وغير شرعية سوف تحاول القوى والأحزاب المتنفذة أتباعها . على الاحزاب والقوى السياسية الساعية للإصلاح والتغير الحقيقي أن تبعد من تفكيرها وخططها ما كانت تحصل علية من نتائج في الانتخابات السابقة وان تعتبر حصولها على مقعد او مقعدين هي خطوة ايجابية نحو التغير, وإنما يجب ان يكون شعارها وهدفها في الانتخابات البرلمانية القادمة هو خوض انتخابات مليونية من اجل تحقيق الاصلاح والتغير الحقيقي , لأننا بدون انتخابات مليونية ونتائج كبيرة لن نحقق التغير المنشود . الانتخابات المليونية والنتائج الكبيرة هي السبيل الوحيد لقلب موازين القوى . هذه الانتخابات المليونية ليس حلم من ضرب الخيال كما يتصور البعض بل هي حقيقة يمكننا تحقيقها اذا ما لعبنا اللعبة بشكل مدروس وصحيح واخترنا ادواتنا بشكل صحيح .
أول خطوات التهيئة والتحضير للانتخابات البرلمانية القادمة هي مراقبة البرلمان و حكومة الكاظمي منذ لحظة تشكيلها لحين موعد يوم الانتخابات القادمة خصوصاً بالقرارات والإجراءات الخاصة بالعملية الانتخابية ( قانون الاحزاب وقانون الانتخابات والمفوضية وغيرها ) . مراقبة تأتي لدعم ماهو ايجابي ونقد وتعرية ماهو سلبي . هذا النقد الذي لا يقتصر على اصدار البيانات والبلاغات والمقالات فقط وإنما التحرك بين الجماهير وتوعيتها حول موقفنا من هذه القرارات والإجراءات ونتائجها في الانتخابات القادمة .
ساحات الاحتجاجات والجماهير المنتفضة لها دور مهم وفاعل في الانتخابات البرلمانية القادمة من اجل الاصلاح والتغير الحقيقي وتغير المعادلة السياسية وقواعد اللعبة السياسية , وهنا يطرح السؤال المهم . كيف يمكن ان تصطف غالبية هذه الجماهير الى جانب قوى الاصلاح والتغير الحقيقي والتصويت لها يوم الانتخابات وقلب معادلة اللعبة السياسية لصالحها ؟ اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان جماهير غير قليلة شاركت وبقوة في الحركة الاحتجاجية لكنها في مواقف معينة من تطورات الاحداث داخل الحركة الاحتجاجية كانت مسلوبة الارادة وتتحرك وفق آراء ومواقف شخصيات او احزاب سياسية .
للعامل الاقليمي والدولي تأثير كبير ومؤثر عبر جميع الانتخابات العراقية السابقة , وهذا الدور والتأثير سيكون حاضر وبقوة ايضاً في الانتخابات البرلمانية القادمة . وهذا أيضاً تحدي كبير وحقيقي أمام قوى التغير والإصلاح الحقيقي . كيف يمكنها من الحد من قوة هذا التأثير وتعرية مواقف القوى الاقليمية والدولية امام الجماهير وبالتالي تفقد تأثيرها على ارادة وقرارات الجماهير .
الانتخابات البرلمانية القادمة هي معركة بامتياز من اجل استرداد الوطن , لذا لابد من التهيئة والعمل منذ الآن وخوض هذه المعركة حتى نهايتها واسترداد الوطن مهما كانت التضحيات .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,854,440,006
- غادرت الفنانة ناهدة الرماح آلامها وعالمنا هذا اليوم وتركت أث ...
- أحذروا من سرقة الثورة !!!
- الأعلام المضاد وعدم تسيس المظاهرات
- عاصفة الحزم أيران تقاتل أعلامياً ... وعمان سياسياً
- هل خرجت ايران منتصرة من اتفاق لوزان ؟
- عاصفة الحزم ... حرب اقتصادية بقناع مذهبي
- متى يعلن الأكراد دولتهم الكردية ؟ ج/2
- متى يعلن الاكراد دولتهم الكردية ؟ ج/1
- الفساد المالي والإداري... والإصلاح الاجتماعي
- الإستراتيجية الأمريكية وتعزيز سيطرتها في منطقة الشرق الأوسط
- داعش والتحالف الدولي
- الاقتصاد العراقي والانتقال من موازنة البنود إلى موازنة البرا ...
- الديمقراطية التوافقية و المحاصصة الطائفية وجهان لعملة واحدة
- حقوق النساء وحرية المرأة ... والدولة المدنية الديمقراطية
- دولة دينية طائفية .. أم دولة مدنية ديمقراطية
- الفساد المالي والإداري ... والدولة المدنية الديمقراطية


المزيد.....




- رئيس وزراء فرنسا يقدم استقالته.. وترقب للتعديلات الحكومية
- رئيسة مجلس الاتحاد الروسي: الحل الوحيد للأزمة الليبية عبر ال ...
- تركيا تبدأ محاكمة 20 سعوديا بتهمة قتل خاشقجي!
- الملك سلمان وولي عهده يهنئان ترامب بعيد الاستقلال
- الجيش الإسرائيلي يعلن تشكيل الوحدة -9900-
- لافروف يستقبل عقيلة صالح في موسكو
- استقالة مسؤول في "بوينغ" على خلفية مقال كتبه قبل ث ...
- طفلة تقاطع والدتها في مقابلة على الهواء مع بي بي سي
- الدكاترة محاصرون مسجونون في وزراة التعليم العالي والبحث العل ...
- استقالة مسؤول في "بوينغ" على خلفية مقال كتبه قبل ث ...


المزيد.....

- سيرة البشر / محمد سعيد
- المسار- العدد 41 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- موقف الحزب الشيوعى الهندى ( الماركسي ) من المراجعتين اليميني ... / سعيد العليمى
- نحن والعالم والأزمة النقدية القادمة / محمود يوسف بكير
- سيرة البشر / محمد سعيد
- ثورات الربيع العر بى بين النجاح والفشل- التجربة المصرية / محيى الدين غريب
- إشكاليات التفعيل السياسي للمواطنة السورية / محمد شيخ أحمد
- المرشد في مفاهيم غرامشي / مارك مجدي
- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد القادر خضير قدوري - الانتخابات البرلمانية القادمة واسترداد الوطن