أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - كيف ارعبت عدة رسائل مني في حيفا العدو الصهيوني














المزيد.....

كيف ارعبت عدة رسائل مني في حيفا العدو الصهيوني


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6561 - 2020 / 5 / 12 - 02:08
المحور: سيرة ذاتية
    


على سيرة تفتيش سيارة المطران ايلاريون كبوتشي ارسلت مع صديق بلجيكي من اصل فلسطيني اردني عدة رسائل لشخصيات فلسطينية اعلامية كنت التقيهم بشكل سري نسبيا بحكم كوني شخصا ،مهما كان موقفي، اعتبر من قيادة المنظمة بتونس ايام الانتفاضة الفلسطينية الاولى حيث لاتفصلني ببعض الاحيان بالاجتماعات عن ابو اياد وابو الهول وعرفات والعمري وابو داوود هههه الا متر او كرسي.. وكان مع هذا الشخص الذي متزوج بلجيكية فلامندية ومطلق يومها ولديه عائلة وثلاثة عشرة بناية كانت ترافقه صديقته البلجيكية وهي زوجة وزير بلجيكي سابق متوفي اعرفها بحكم صداقتها لصدبقي جبران وكانا يتجهان صوب الاردن بسيارتهم محملة بباخرة ستمر حتما بحيفا..
قال لي وهو ينظر الي باستغراب وانا اعاونه بهدم احدى بناياته وتعمير جزء منها اي عامل بناء صغير شو قصتك اتعرف ماذا فعلوا معنا لقد مرروا كل الناس الا نحن وسيارتنا اوقفونا وطلبوا فرقا خاصة لتفكيك السيارة قطعة قطعة وامضينا ساعات وساعات حتى سمحوا لنا بالمرور مع اسئلة كثيرة عن احمد صالح سلوم العامل المياومي بالبناء تقريبا كنت اعاونه اي مساعدة تقريبا و حتى ليس لدي اقامة دائمة وفهم منهم انهم يتصلون بسفارتهم ليعرفوا هذا الاحمد ويبلغوا عنه ههههههههه..بصدق هذا الذي حصل وهذا الشخص اسمه جبران الفار ويمكن ان يروي القصة هو ..يعني رغم بساطتنا فان هذا العدو شاخخ على حاله منا ههههههههههههههه
يوم ان رواها لي ظللت شي اسبوع مبسوط ومكيف على حالي :منتصب القامة امشي في كفي كتابة ثورية مشتعلة وعلى كتفي نعشي ههههههه فيبدو ان الصهاينة بيعرفوا من هم الخطرين على كيانهم ولا تغرهم المظاهر فسفارة ما يسمى فلسطين ببلجيكا ما بشتروها بقشرة بصلة ولا من يزورها من قيادات بعد اوسلو لانها باتت وكرا للموساد الفلسطيني وحتى مستعدين يدفعوا اجور من فيها عبر شخصياتهم النيوليبرالية الصهيونية وفعلا هذا ما فعلته هذه السفارة ضد محاكمة شارون وغيرها من الامور والقضايا وبينما نحن رغم معترين و اغلب السفارات العربية تكيد لنا عبر منايكهم وما معنا شلن فشو بدك بالحكي بنخوف..العدو الصهيوني مرعوب و يمكن ان تشل وعيه وارادته اذا كانت هناك قيادة فلسطينية فعلية مقاومة لا تلهث وراء فتات ما يرميه الصهيوني..فقط ان تكون فلسطيني غير قابل للشراء او الاغراء تصبح مخيفا بل مرعبا



هو لم يندم وبقي حتى اخر ايامه يشارك في فك الحصار عن غزة وغيرها وهو مرتاح الضمير ومبسوط لانه لايدافع عن فلسطين بل عن بيته بحلب كما قال فهذا العدو الصهيوني عندما ارتاح باتفاقيات اوسلو وباريس ارسل دواعشه وجيوشه الاطلسية الاسلامية الارهابية ليدمروا الجديدة حيه في حلب هذا الوعي المادي التاريخي التقدمي ..من المنطقي ان يعادي الحكام العرب الشعب السوري وسورية الكبرى لانهم ابناء حضارة الحياة و مقاومة الغزاة ولكن اي عربي سواء كان شيوعيا او مسلما او مسيحيا او يهوديا او بوذيا او عابدا للشمس اذا لم يكن ضد اسرائيل هو عدو نفسه وخائن لنفسه قبل ان يكون خائن لبلده وقوميته السورية وامته..الحلبي والسوري يستطيع اليوم ان يعود الى بيته مهما كان موقفه بينما الفلسطيني لا يستطيع هذه ما فعله الحكام العرب ورغم ذلك يم يفقد الفلسطيني ومن ضمنهم ايلاريون كبوتشي الثقة بسورية الكبرى والعرب وحتى ايران والصين وروسيا لان اسرائيل عدوة البشرية بلا استثناء بصفتها مشروع ابادي لكل سوري وحر هادنها او قاومها لافرق..لاتنسى اخ مارك ان الدم الفلسطيني سال في شوارع حلب و كنائسها من لواء القدس وهو يحررها من الارهابيين الصهاينة الاسلاميين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,864,368,627
- لجنة اغبياء الفيس بوك المشكله من شخصيات فاشية اسرائيلية واخو ...
- كيف نعرف ان وعي شعوب بحالها ضد مصالحها ومع اعدائها؟
- نقاش عن الفرق بين المقاومة والبزنسة عليها لمصلحة محميات البت ...
- هل انتهت محميات الارهاب الفاشية الخليجية؟
- تداعيات فيروس كورونا على تشكيل القوى الكبرى في العالم؟
- فلسطين قضية كل عربي لان فيهاعدوهم الوجودي الصهيوني
- لم جلبت واشنطن عرفات و عباس الى الاراضي المحتلة بدلا من القي ...
- لحم اكتاف فتح وحماس ..من أين ؟
- لماذا اله الاسلام مع التفاوت الطبقي؟
- دروس الحرب الاستعمارية الاطلسية على حلب وسورية في مجال الانت ...
- موازنة علماء الشعوذة الاسلامية القطرية السعودية بمئات مليارا ...
- الفرق بين علماء كوريا الشمالية الشيوعيين ..وعلماء الشعوذة ال ...
- -حارس القدس- عبقرية مسلسل بكل عناصره يؤرخ الاحداث بكل صدق وش ...
- دولتا داعش الوهابي السعودية والصهيونية تفرحان بتصنيف اسيادهم ...
- غياب الشاعر الدانماركي العالمي يحيى حسن: خسارة مبكرة لا تعوض
- لم صنفت المانيا حزب الله بجناحه السياسي كمنظمة ارهابية ؟
- لم نموذج كوريا الشمالية يرعب واشنطن ؟
- كيف اقامت المانيا الحالية الغيتو النازي الصهيوني ..ايلاريون ...
- الصيد في الماء الاستعماري العكر:حول ما يقال عن روسيا
- الطبقة الطفيلية الفلسطينية في محميات الخليج كزبالة خادمة للا ...


المزيد.....




- السيسي يعرب عن استعداد مصر للتدخل العسكري: لن ندخل ليبيا إلا ...
- تونس: ما هي سيناريوهات المرحلة المقبلة بعد استقالة رئيس الحك ...
- طفلة تتحدى الإعاقة وتحترف الجمباز
- ارتفاع حصيلة ضحايا غرق قارب مهاجرين في تركيا إلى 40 شخصا
- حركة النهضة التونسية تهاجم الفخفاخ لإعفائه وزراءها
- -الجيش الليبي- ينفي انعقاد لقاء بين حفتر ووفد أمريكي
- المغرب ينهي معاناة عاملات -جني الفراولة- في إسبانيا
- ألمانيا تستعد لموجة -كوفيد 19- الثانية بإجراءات جديدة
- الجيش الأمريكي يعتزم إزالة -الرموز المثيرة للانقسام- من القو ...
- مصر والسعودية تؤكدان على ضرورة التصدي لنقل المسلحين الأجانب ...


المزيد.....

- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - احمد صالح سلوم - كيف ارعبت عدة رسائل مني في حيفا العدو الصهيوني