أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - قصيدة جديدة بعنوان ( الشوارع ) للشاعر الكبير عبد المنعم حمندي














المزيد.....

قصيدة جديدة بعنوان ( الشوارع ) للشاعر الكبير عبد المنعم حمندي


ابراهيم خليل العلاف

الحوار المتمدن-العدد: 6552 - 2020 / 5 / 2 - 20:15
المحور: الادب والفن
    


قصيدة جديدة
"الشوارع "
---------- عبد المنعم حمندي

تنامُ الشوارعُ ، تصحو باوجاعها
والسماواتُ تهبطُ نحو بنيها
هبطنا معاً وارتفعنا ..
ولم يبرق الرعدُ .. كيف يحنُّ المطرْ ؟
تنامُ العصافير بين الغصون،
وأعشاشها من دموع الشجرْ
وبين أوان الغروب
ووقع نعيق الغراب
تطلُّ على شرفةٍ في النشيج
وجوهٌ من الغمّ مغسولةٌ
بالنواح الذي ما انكسرْ
تنام الشوارع .. تغفو المصابيح ،
إنا نبلسم أحزاننا بالغناء،
ويبقى الأنين يدوّي ،
من العصر حتى زوال السحَرْ
*
للشوارع روحٌ وشمسٌ،
وضوضاؤها حين يدخلها الناس
نهرٌ تشبّث بالمستحيل لكي تستمر الحياةْ
ملتقىً ورؤىً، وضجيجٌ تعالى من الطرقاتْ
لا نراها .. ولما رأتنا..
صحونا من الحلم .. تهنا..
وفي التيهِ لا بّد أن نلتقي في السباتْ
أرأيت الشوارع يوماً تنام على الذكرياتْ؟.
ربما أنجبت غير أبنائها
ربما غيّرت سحنة العابرين
فكيف تنام وفيها حشودٌ من العاطلين ؟
وفيها جيوش من الجائعين
وفيها اللصوصُ وفيها الحواةْ
ودرابين مسحورةٌ بالوشاةْ
وفيها العطاشى وفيها السقاةْ
وفيها التراتيل محفوفةٌ بالصلاةْ
فكيف تنام ؟
وهل تستطيع المسير بهذا الزحام ؟
.....
أحب الشوارع ..أمشي عليها ،
وفيها نشأتُ ومنها ابتدأتُ ،
وحين كبوتُ نهضتُ ،
ولما سكرتُ صحوتُ
لعل الشوارعَ أُمّي
التي انجبتني على دكةٍ في الرصيف
بفصل الخريف
لماذا الخريف ؟
وإني أجوب الشوارع كل الفصول ..
فلا الخوف يمنع عني التسكع فيها
ولا يستطيع الحظَرْ
ولا غقغقات الصقور
ومما أخاف..
وهذا الشعاع خطاي بلا قدمين
و روحي التي صعدت ما تزال هنا
تقتفي أثراً في الأثرْ
....
لم أزل قابعاً تحت جلد الترابْ
سارحاَ بالعذاب المخبّأِ بين الضبابْ
قد زرعتُ من الهم نخلاً تمدد في الأرض ،
في دمنا المتيبّس فوق رؤوس الحرابْ
كيف يحيا الذي ليلهُ عقربٌ والصباح غرابْ ؟
......

ألملمُ كل الشوارع ..
أقضمها شارعاً شارعاً
ثم اودعها في جروحي
تعبتُ من المشيّ فيها..
فكيف ألملمُ روحي؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,857,609,891
- مذكرات الفريق الاول الركن إبراهيم فيصل الانصاري
- ما الذي حققه الحراك الشبابي لحد الان ؟
- خيانة التراقي ..........قصيدة جديدة للشاعر الاستاذ عبد المنع ...
- على أبواب القيامة .......مونودراما كتبها عماد مصطفى إبراهيم
- قصيدة .....................................(( قبل القيامة )) ...
- بين الاستاذ إسماعيل حقي فرج والمطران سليمان صايغ
- محمد عبد العاطي محمد ..مؤرخ مصري شاب متخصص بالتاريخ العثماني
- الزعيم عبد الكريم قاسم والمثقفون العراقيون
- عالم ما بعد كورونا كوفايد 19
- عبد الحميد عبادة (1891-1930) وتاريخ بغداد
- ( حمدة.... بنت مروقة اعتذر) قصة : نجاة نايف سلطان *
- عبد الله شاكر السياب من رواد العمل الجيولوجي والنفطي في العر ...
- تاريخ مدرسة الفنون البيتية في الموصل
- كامل زهيري وكواليس الصحافة المصرية المعاصرة
- وما أدراك ماكورونا شعر : الاستاذ ابراهيم علي الجبوري ابا يعر ...
- تاريخ الطاعون في الموصل
- قاسم حسن 1910-197- .المتنور العراقي اليساري الكبير وأضواء جد ...
- حافظ القباني وأمل القباني
- المرأة العراقية في الثورة التشرينية
- فرج عريبي


المزيد.....




- وزارة الري: هناك كثير من السيناريوهات المتعلقة بالنقاط الفني ...
- مساعِدة ميلانيا ترامب السابقة تعتزم نشر كتاب عن سيدة أمريكا ...
- مهرجان الجونة السينمائي قد ينطلق -أونلاين- بسبب كورونا
- لجنة الداخلية بمجلس المستشارين تصادق على مشروع قانون بتغيير ...
- لأول مرة عارضة أزياء بمتلازمة داون تظهر على صفحات مجلة فوغ
- رئيس الوزراء يكلف بسرعة البدء في تطوير ميادين طلعت حرب والأو ...
- فنانون يكتبون رسائل قوية في السماء فوق مراكز احتجاز المهاجري ...
- دار الأوبرا المصرية تستأنف أنشطتها -بعد- كورونا (فيديو)
- مجلس المستشارين يعقد جلسة عامة لتقديم أجوبة رئيس الحكومة عن ...
- الممثل توم هانكس المتعافى من كورونا ينتقد المتهاونين بالتدا ...


المزيد.....

- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم
- رواية ( الولي الطالح بوتشمعيث) / الحسان عشاق
- سارين - محمد إقبال بلّو / محمد إقبال بلّو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم خليل العلاف - قصيدة جديدة بعنوان ( الشوارع ) للشاعر الكبير عبد المنعم حمندي