أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكتاب الرابع _ الباب 1 ف 1















المزيد.....

الكتاب الرابع _ الباب 1 ف 1


حسين عجيب

الحوار المتمدن-العدد: 6552 - 2020 / 5 / 2 - 10:35
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


الكتاب الرابع _ الباب 1 ف 1 ...البديل الثالث
البديل الثالث النمطي ، تقبل الخسارة والحياة الحقيقية ، كما تحدث بالفعل ، وليس فقط كما نرغب أن تكون عليه...
البديل الثالث السلبي وقواعد قرار من الدرجة الدنيا مترادفان ، أو تسميتان لفكرة وخبرة واحدة
1
توجد وضعيات عديدة في الحياة بدون بديل ثالث ، سلبي أم إيجابي .
هكذا أسلافنا جميعا ، وما نزال نعتبر بعض الثنائيات من حقائق الحياة والوجود الثابتة .
ربما ينجح الأحفاد بتكوين البديل الثالث ، كعتبة _ مشتركة للإنسان وللمجتمعات القادمة .
أو كقواعد قرار من الدرجة العليا ، وتكون متاحة للشخص متوسط درجة الحساسية والذكاء !
....
اللذة بطبيعتها مزدوجة ، طعم وأثر .
جانبان منفصلان ، ومستقلان ، مع أنهما مشتركان مثل وجهي العملة الواحدة ، يتعذر اختزالها أو دمجها ، لا طعم بدون أثر والعكس صحيح أيضا .
مع ذلك يتعذر تكوين بديل ثالث بين جانبي اللذة .
أنواع اللذة عديدة ومتنوعة ، وانصح بقراءة كتاب " الانسان لأجل ذاته " لأريك فروم ، فهو يناقش بشكل منطقي وواضح أنواع اللذة ، وبصورة موضوعية وشاملة كما أتذكر .
والمفارقة... مع كتاب " الفكر العلمي الجديد " ل غاستون باشلار ، المقابل لكتاب فروم ، بنفس الفترة الزمنية ، أحدهما مرجعه ليبرالي والثاني يساري ، وأعتقد أنهما توأمان شقيان ، بالفعل .
....
التدخين عادة جدلية طوال القرون الثلاثة الأخيرة خاصة ، ومع هذا القرن بدأت تخسر أنصارها وأصدقائها الكلاسيكيين ، كالشعراء والموسيقيين والروائيين وغيرهم أيضا .
لا يوجد بديل ثالث للتدخين ، مع تعدد المواقف منه :
1 _ الفرد غير المدخن .
2 _ الفرد المدخن .
3 _ حالة التوقف عن التدخين .
4 _ الإقلاع والعودة ، بشكل متكرر ، أو بحسب الظروف .
ويمكنني أن أضيف الموقف الخامس " التدخين كهواية ، وفعل إرادي في أوقات معينة " ، وهو مصدر الرضا بحياتي الشخصية_ بالتزامن _ مع اكتشاف اتجاه حركة الزمن ، أيضا سرعته ، والجواب على سؤال هايدغر الأهم : ما الذي تقيسه الساعة ؟! .
....
القانون أيضا لا يقبل البديل الثالث .
موقف الانسان ثنائي من القانون ، يحترمه أو لا يحترمه .
كل فرد بالغ ، ويفشل باحترام القانون ( قانون الآخر _ ين ) ، ما يزال في طور الادراك فقط ، أو بمرحلة ما دون الوعي .
المقصود بالقانون النموذجي ، قانون دولة أو حزب أو دين .
والمقصود بعدم احترامه ، الغش أو الكذب والخداع ، وليس النقد الموضوعي .
للقانون أهمية نفسية ، وعقلية خاصة جدا ، حيث مستويان للفرد يتناقضان مع القانون الاجتماعي ، النرجسية والموضوعية ، عتبة وسقف للشخصية الفردية الحالية .
الفرد النرجسي ، يشعر ويعتقد أن الحق كان معه في الماضي ، وهو معه الآن ، وسوف يكون معه في المستقبل . ( وبالنتيجة الشخصية النرجسية لا تحتمل أي موقف خارج سيطرتها ) .
الفرد النرجسي هو ضد المجتمع بطبيعته ، وضد مختلف أشكال التسوية والحلول الوسطى والمتوسطة ، كما أنه يعجز عن فهم فكرة وخبرة الحياد أو الموضوعية .
الفرد الموضوعي ، موقفه نقدي بالضرورة تجاه نفسه ، بالتزامن مع المجتمع الذي يعيش فيه .
أيضا ، الفرد الموضوعي يقبل التسوية أو الحل الوسط على مضض ( لا يختاره ) .
2
البديل الثالث السلبي ، ميزة الشخصية الأنانية وعرضها الثابت بالتزامن .
تتميز الشخصية الأنانية عن سابقتيها النرجسية والدغمائية ، بالمقدرة الفعلية على إدراك وفهم الواقع الموضوعي بأحداثه ، وحوادثه ، المنفصلة عن وعي الانسان ورغباته .
لكنها بالمقابل ، تتخلف عن الشخصية الموضوعية ، التي تستبدل التوقع بدلالة الرغبة والمشاعر ، بالتوقع الموضوعي وبدلالة الأداء والمعايير الواقعية والتجريبية .
....
البديل الثالث السلبي ، يتوضح بدلالة أنواع الكلام أو مستوياته الثلاثة : الثرثرة والجدل والحوار . حيث يتمثل البديل الثالث السلبي بالجدل البيزنطي أو حوار الطرشان ، الشخصية الأنانية تدرك القوانين وتحترمها بحسب مصلحتها الآنية فقط ، وتتجاهلها عدا ذلك .
3
الحقيقة _ الحقائق قاسية ، وغير مريحة بطبيعتها .
أكثر من ذلك ، يتعذر تقبل الوقائع والأحداث الإنسانية الروتينية : كالموت الاعتباطي ، أيضا الحوادث والأمراض العشوائية ، وكل ما هو خارج التوقع والمنطق ومؤلم أو متناقض .
....
بعد فهم التناقض الموضوعي والثابت ، بين اتجاه حركة الحياة واتجاه حركة الزمن تتوضح الصدفة ومبدأ عدم اليقين بشكل تجريبي أيضا ، خاصة مصدرها ، وكيف تتشكل من الواقع الاحتمالي للمستقبل بصورة دورية ومستمرة .
( اليوم التالي _ خلال 24 ساعة القادمة بشكل دينامي ومتكرر يجسد المستقبل ، ويوضح بشكل نظري وتجريبي معا كيفية تشكل الصدفة بدلالة الاحتمالات المفتوحة للحاضر الإيجابي ) .
4
أقرأ في كتاب البديل الثالث .... بمتعة ولكن ،
أقل بكثير ، من بقية كتبك التي أتيح لي المجال لقراءتها .
تحياتي
....
....
الكتاب الرابع _ الباب الأول
المقدمة الثانية
عندما يكون الماء وسخا أكثر من اليدين " البديل الثالث السلبي " .
1
في العصور الحديثة تقود الرياضيات العالم ، بالمعنى الحرفي لا المجازي فقط .
بينما تمثل الفلسفة " البديل الثالث السلبي ، لأسباب عديدة ، سوف تكون موضوعات هذا الكتاب خلال الفصول القادمة بدلالة الزمن ( الوقت ) .
يتعذر تعريف الرياضيات إلى درجة لم يحاول أحد ، على حد علمي ، تعريفها بشكل فعلي .
الأمر معكوس تماما مع الفلسفة .
والسبب بسيط للغاية ، ماهية الفلفسة ومادتها الأولية الجدل والايحاء " عدم الدقة " .
بينما ماهية الرياضيات ومادتها الأساسية العدد والأرقام والتجربة " الدقة " .
....
من يجد صعوبة في فهم الفقرة أعلاه ، سوف تتزايد صعوبة الفهم لا العكس .
بعبارة أوضح ، القارئ _ة المفترض لهذا الكتاب في المستقبل لا في الماضي أو الحاضر .
2
البديل الثالث معروف من خلال كتب ستيفن ر كوفي ، وله الفضل في تعميمه .
لكن خلال المراسلات التي حدثت مع الدكتور خاصة ، تبلورت فكرة البديل الثالث السلبي .
....
الفلسفة محور المعرفة الكلاسيكية والتقليدية بالتزامن .
الرياضيات محور العلوم الحديثة بالمقابل .
خلال القرن العشرين جمعت الفلسفة بين الاختلاف والابداع والشذوذ بالتزامن .
وتحولت إلى نوع من ألعاب الخفة ، والسحر ، الفلسفة العربية خاصة ، والفرنسية أيضا مع فوكو ودريدا أكثر .
خلال القرن العشرين انعزلت الرياضيات ، وابتعدت عن الفنون والآداب والشعر والموسيقا .
واليوم تحول الشقيقان الشقيان ، الرياضيات والفلسفة ، إلى بديل ثالث سلبي بالفعل .
3
علاقتي بالفلسفة قديمة ، كما يعرف زملائي في السنوات الجامعية الأولى ، بينما اختار غالبيتهم السياسة أو الأدب " والشعر بالتحديد " ، وقلة الموسيقا أو الرسم ، ولا أحد العلم .
مرت مياه كثيرة تحت الجسر !
من الفلسفة إلى الشعر إلى اليوغا وعلم النفس.... ، وعلم الزمن أخيرا على باب الستين .
....
" فتشت في المرآة عن طفولتي
يخيل إلي ، أحيانا
الصورة هي الأصل "
كتبت الفقرة منذ أكثر من ثلاثة عقود .
لكن اهتمامي ، بالحاضر ، ثم تحوله إلى هاجس كان بفضل هايدغر بالتحديد :
" كما يحدث لنا نحن البشر ، حين نقيم في الكلام ، متورطين في انتشاره ، بحيث نكون عاجزين عن الخروج منه والنظر إليه من مكان آخر . كذلك فنحن لا ندرك انتشار الكلام ، إلا في انجذابنا إليه واكتشافنا لذواتنا من خلاله . وهذه المعرفة المستحيلة ليست نقصا بل ميزة ، نعني حظوة ، أننا نحن من يقيم في هذا الحيز ، فالمقال ، كما يقول هولدرلين ، هو النشيد الأخير للإنسان ، بعد اختباره لأمور أخرى عديدة ومتنوعة " ... تلك مقدمة أشباه العزلة ، في بداية تسعينات القرن الماضي .
من كتاب انشاد المونادا لهايدغر وترجمة الشاعر الخالص بسام حجار لروحه السلام .
" كل الكتب مقدسة
وكل النساء مريم "
ملحق
رسالة من ستيفن ر كوفي
عزيزي حسين...
يسعد أوقاتك
أعتذر عن التسرع في الرسالة السابقة ، لا أعرف كيف تهيأ لي أنك دون الثلاثين .
وأشكرك على اهتمامك ، وصبرك ، وأرجو أن تقبل اعتذاري الصادق .
وأما بالنسبة إلى الموضوع الذي تريد مناقشته ، فقد أثار شجوني وحماستي معا .
....
البديل الثالث السلبي ، تحديده وتعريفه مقدمة ضرورية لفهم البديل الثالث الإيجابي ، كما تقول ، والذي يدور حوله كتابي الذي تقرأه الآن وترغب بمناقشته أيضا . مع أنك تشترط ضمنيا بأن يكون نقاش كتابي بعد مناقشة نظريتك للزمن !
أظنك فهمت سبب تجاهلي لرسائلك السابقة ، فهي كانت على درجة من الالحاح والعجلة التي تميز صغار السن والشباب المبكر .
رسالتك الأخيرة تجسد عقلية البديل الثالث ، وخاصة تلخيصك لما ترغب أن يدور حوارنا حوله ، مع أنها تبدو كاستعراض ثقافي أكثر منها مقدمة لحوار ( معرفي ) كما تقول .
....
ملحق 1
الحل بالنكوص أو البديل الثالث السلبي ، يتمثل بالغرق في التفاصيل أو القفز فوق المتناقضات ، بينما الحل الصحيح لمشكلة الأضداد عبر البديل الثالث الإيجابي ، وعرضه الثابت المقدرة على التفكير تحت التوتر الشديد كالخوف والاثارة والصراخ والطمع .
ملحق 2
هل يتوسع الكون بالفعل ؟!
أعتقد أنها حركة الزمن التعاقبية ( التي تقيسها الساعة ) ، تلك التي ترصدها أدوات القياس الفضائية والفلكية .
ملحق 3
الماضي الجديد لم يصله الزمن بعد .
والمستقبل الجديد لم تصله الحياة بعد .
هذه الفكرة توضح مفارقة العمر ، السلبي خاصة .
ملحق 4
عمر الانسان 3 مراحل
1 _ العمر الإيجابي فقط ، أو الوجود بالقوة ( قبل الولادة ) .
( المستقبل قبل وصول الحياة ) .
2 _ العمر السلبي فقط ، أو الوجود بالأثر ( بعد الموت ) .
( الماضي بعد نهاية الحاضر الدينامي أيضا ) .
3 _ العمر الحقيقي أو الوجود بالفعل ( بين الولادة والموت ) .
( الحاضر عبر مستوياته الثلاثة بالترتيب : الإيجابي ، الدينامي ، السلبي ) .
ملحق 5
وصية فرويد
( ضرورة الانتقال من مبدأ اللذة إلى مبدأ الواقع ) أو من اللذيذ إلى المفيد .
....
البديل الثالث مزدوج بطبيعته سلبي أو إيجابي .
مثاله الأوضح والأبسط ، عملية المطابقة البصرية المستمرة .
نقوم بها بشكل لاشعوري ، بل كمنعكس عصبي آلي ، قبل أن ننتبه ، وبسبب المرض غالبا .
تتوضح ، في الحالة السليمة مع النظر إلى الغيوم :
المشهد الذي تراه العين اليسرى يختلف عن الذي تراه اليمنى ... والبديل الثالث ، أي عملية الرؤية نفسها تختلف عن الاثنتين السابقتين ( الرؤية المنفردة بإحدى العينين فقط ) .
في حال المرض أو فقدان البصر بإحدى العينين بمفردها ، يكون النكوص ( او البديل الثالث السلبي ) ، حيث الرؤية بعين واحدة أفضل من مشاركة الثانية ، التي تسبب التشويش فقط .
....
الحياة بطبيعتها هنا ، والزمن أيضا بطبيعته هنا ، لكنن يمكننا الاستنتاج المنطقي والتجريبي أن مصدرهما هناك بالتزامن ( الحياة من الماضي ، والزمن من المستقبل ) .
نحن لا نستطيع أن نخبر الزمن بدون حياة أو وعي ، والعكس صحيح أيضا .
والسؤال الكلاسيكي في الفلسفة : لماذا يشعر الانسان بالعكس دائما ؟!
أعتقد أن النظرية الجديدة للزمن ، لديها ما تضيفه بالفعل .
مع أنها ما تزال في طور التشكيل والاعداد ، أعرف وأطلب مساعدتك ومشاركك .
....
هذه الرسالة تختلف عن سابقاتها ، وهي تبين أنك قطعت الأمل من ردي ومني أيضا .
ربما جاءت بوقتها ، يسعدني أن تقبل صداقتي ، ويرضيني أن أكون _ ليس شريكا في النظرية الجديدة للزمن فقط _ بل من تهدى له نسختها الأولى ، إنه شرف كبير لا أستحقه .
مع أطيب تحياتي
المخلص ستيفن ر كوفي
....
....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,862,885,641
- الكتاب الرابع _ البديل الثالث السلبي
- الكتاب الثالث _ الباب الثامن بفصوله وخاتمته
- الكتاب الثالث _ الباب الثامن ف 3
- الكتاب الثالث _ الباب الثامن ف 2
- الكتاب الثالث _ الباب الثامن ف 1
- الكتاب الثالث _ الباب الثامن
- الكتاب الثالث _ الباب السابع مع مقدمة الباب الثامن
- الكناب الثالث _ الباب السابع ف 3
- الكناب الثالث _ الباب السابع ف 2
- الكناب الثالث _ الباب السابع ف 1
- الكتاب الثالث _ الباب السابع ...الحاضر هو الأصل
- الكتاب الثالث _ الباب السادس مع فصوله وخلاصته
- الكتاب الثالث _ الباب السادس ف3
- الكتاب الثالث _ الباب السادس ف2
- الكتاب الثالث _ الباب السادس ف1
- الكتاب الثالث _ الباب السادس مقدمة عامة
- الكتاب الثالث _ الباب الخامس مع فصوله الثلاثة
- الكتاب الثالث _ خلاصة الباب 5
- الكتاب الثالث _ الباب الخامس ف 3
- الكتاب الثالث _ الباب الخامس ف 2


المزيد.....




- مذيع CNN يأخذكم معه في -رحلة عاطفية- على متن الطائرة للسفر ج ...
- تأجيل إطلاق مسبار -الأمل- الإماراتي إلى المريخ بسبب سوء الأح ...
- السلطات العراقية تغلق قاعات الروليت والقمار والنوادي الليلية ...
- طريق صوفيا
- مصر.. تغريم حبيب العادلي 500 جنيه في قضية -فساد المليار-
- وزير الصحة الأسترالي يعطي مثالا -يحتذى به- في ارتدائه كمامة ...
- مراكش تحتضن المؤتمر الدولي الثالث للإعلام عبر الوسائط الإلكت ...
- شاهد: متظاهرون أمام سفارة ألمانيا في بيروت يناشدون ميركل الت ...
- كيف أعطى كورونا دفعة إيجابية للمزارعين العراقيين؟
- شاهد: متظاهرون أمام سفارة ألمانيا في بيروت يناشدون ميركل الت ...


المزيد.....

- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - حسين عجيب - الكتاب الرابع _ الباب 1 ف 1