أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - آدم روبي - الطبقة العاملة المغربية في مواجهة الوباء التاجي والإستغلال الرأسمالي















المزيد.....

الطبقة العاملة المغربية في مواجهة الوباء التاجي والإستغلال الرأسمالي


آدم روبي
(Roubi Adam )


الحوار المتمدن-العدد: 6551 - 2020 / 5 / 1 - 18:14
المحور: ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية
    


الطبقة العاملة المغربية في مواجهة الوباء التاجي و الإستغلال الرأسمالي

حسب احصائيات رسمية فإن 2 مليون عامل و مئة واثنين وتسعون يشتغلون الآن في المغرب بالرغم من تفشي وباء كورونا في القطاع الخاص، فأين تتواجد الطبقة العاملة؟ وماهي ظروفها عملها؟

العمال/ات الصناعيون..الدافع الأكبر للثمن ببلادنا منذ بدأ الجائحة..

إن هاته الفئة هي أقل الفئات التي عرفت توقفا عن العمل بالرغم من ظروف الحجر الصحي، إذ لم تستطع/ترغب المصانع وكذا الدولة أن تفرض تقليص عدد العمال/ات وتأمن لهم أجر للعيش الكريم سواء كانوا مصرحين في صندوق الضمان الاجتماعي او لا، وذلك بالرغم من تقلص نسبة صناعة السيارات والنسيج ولإلكترونيك، إلا أن المئات من العمال والعاملات لازالوا يباشرون عملهم بالمراكز والاحياء الصناعية مع تحول العديد من هاته المناطق الصناعية الى بؤر وبائية؛ (المنطقة الحرة ومنطقة المجد العوامة ومنطقة مغوغة) بطنجة حيث تم تسجيل حالات عديدة وبؤر وبائية بهاته المناطق جعلت من طنجة وذلك بمصنع للنسيج ومصنع للقمرون.. الشيء الذي دفع عمال مصنع للنسيج أن يحتجوا امام هذا الوضع المتفاقم أمام مقر ولاية طنجة بالرغم من الوضع الوبائي بالمدينة وبالبلاد، أداء مستحقاتهم الكاملة، بعد طردهم من عملهم بشكل مفاجئ، لتتدخل من اجل تفريقهم عناصر من القوات المساعدة وذلك ما ورد بجريدة اليوم 24 وموثق بالصور والفيديو.
كذلك مناطق صناعية بجهات أخرى مثل المنطقة الصناعية عين السبع بالدار البيضاء التي شاهد جميع المغاربة الفيديو الذي يوثق لحظات الهلع التي عاشته العاملات في الشركة المتخصصة في المواد والأجهزة شبه طبية التي تحولت إلى بؤرة وصلت خلالها عدد الإصابات 72 حالة مؤكدة إلى حدود يوم الخميس 16 أبريل 2020. وقد كانت هاته اللحظات من الهلع والصراخ التي عاشته العاملات تبين رغبتهم في الإسراع باجراء الفحوصات المخبرية عليهن، وهو الشيء الذي لم يكن إلا بعد إكتشاف الحالة الأولى، خاصة أن الحالة الأولى هي من قامت بتوزيع الكمامات على العاملات حسب تصريح وزير الشغل والإدماج المهني أوردته جريدة هيسبريس. كما احتج عمال بأحد الشركات بالدار البيضاء بعدما تم اقصائهم من الاستفادة من الدعم جراء توقفهم عن العمل بسبب فيروس كورونا، وكذلك احتجاج عاملات بشركة اخرى بالحي الصناعي مولاي رشيد بعدما لم يتم دفع اجورهم في الوقت المحدد، كما احتج عمال شركة ريشبوند على عدم استفادتهم من صندوق الضمان الاجتماعي.
العمال/ات الزراعيين والفلاحين/ات الفقراء وعمال/ات الموانئ..
تعد الفلاحة أحد القطاعات الأساسية الضرورية لاستمرار العيش العادي للساكنة، إذ يضحي العمال/ات الزراعيون في هذا القطاع عبر استمرار عملهم، رغم تفشي وباء كورونا، وهذا ما اتبثته دراسات رسمية بينت بأن القطاع الأقل (بعد قطاع الخدمات) الذي يمكن ان يساهم في تراجع النمو، هو القطاع الفلاحي، خاصة مع استمرار العديد من البلدان الأوروبية كإسبانيا وفرنسا وإيطاليا باستيراد المواد الفلاحية من المغرب وخاصة الخضر والفواكه والحوامض، بسبب نقص اليد العاملة الموسمية في الضيعات الفلاحية لديها.
هذا في ظل الشروط التي يعمل بها العمال/ات الزراعيين وكذلك عمال الصيد البحري، خاصة في ظل انعدام شروط السلامة الوقائية في الضيعات الفلاحية والموانئ حيث تضم المئات من الشغيلة. وظهر ذلك جليا من خلال احتجاجات البحارة بالمغرب مؤخرا، بعد إعلان بحارة الصيد في أعالي البحار العصيان على قرار التوجه إلى إسبانيا لتفريغ حمولة البواخر، تفاديا لإصابتهم بفيروس كورونا وبث عدد منهم شريط فيديو، يتحدثون فيه عن تخوفهم من التوجه إلى إسبانيا، رغم تعليمات المشرف على الباخرة، وقالوا إنهم يخوضون عصيانا ضد أوامره، لتشبثهم بموقفهم، بسبب الحالة الوبائية المتفاقمة.
كما ان نفس الوضعية التي يعيشها عمال الصيد البحري، جعلتهم يحتجون وفي ظل الحجر الصحي التي تعرفها بلادنا، بمدينة آسفي يوم الاثنين 13 أمام ملحقة “la marine” وذلك تنديدا بعدم التصريح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي من طرف أرباب القوارب التي يشتغلون بها .
و بالرغم من الدورة الأساسي والمهم لهذه الفئة من العمال/ات، فإنهم لا يملكون اي حماية وقائية في ظل استمرار عملهم، ولا لحماية اجتماعية إذ ان جلهم ليسوا مسجلين براميد أو بصندوق الضمان الإجتماعي، وبالتالي معظمهم لن يتمكنوا من الحصول على تعويضات، خاصة أن العديد من الضيعات العمالية قاموا بتسريح نصف أو ازيد من النصف من اليد العاملة بعد بدأ هذه الجائحة.
عمال البناء والمناجم .. تسريحات بالجملة بدون تعويض
عرف تراجع قطاعات كالهندسة والتجهيزات الصناعية وإنعاش العقار والترفيه وكذا عمال قطاع المعادن، تسريحات وتوقيفات هائلة في عدد الطبقة العاملة، مع عدم تمتيعهم بأي تعويضات حيال ذلك خاصة وأن معظمهم غير مصرح به بصندوق الضمان الإجتماعي.
القطاعات الخدماتية/السياحية
لازالت العديد من القطاعات الخدماتية التي تستئنف عملها، ولو أن البعض من هاته القطاعات ليست ضرورية بالنسبة لاستمرار الحياة الطبيعية للمواطن المغربي، بحيث مثلا عمال مراكز النداء لازال العديد منهم يشتغلون ولو أن جلهم مرتبطون بمشاريع تقدم خدمات ببلدان أوروبية وخاصة فرنسا، ولازال العمال/ات المغاربة بهاته المراكز يزاولون عملهم كل يوم، خاصة ان هاته المراكز تضم أعداد ضخمة من العمال والعاملات. مع أن بإمكان الرأسمالية إذا ما أرادت أن توفر إمكانية العمل عن بعد بهذه المراكز، إلا أنها تعرقل هذا الأمر مبررة ذلك بأنها تجد صعوبات قانونية وتقنية متعلقة بحماية معطيات الزبناء ذات الطابع الشخصي، الشيء الذي يتناقض مع واقع أنها سمحت فعلا لبعض موظفيها وخاصة الإداريين بالعمل عن بعد فيما ظل غالبية العمال/ات العاديين (TA) يستأنفون عملهم المباشر. مما دفع العديد من العمال/ات بأحد مراكز النداء المعروفة بالمغرب والعالم باطلاق حملة عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك يطالبون فيها الشركة بوقف انشطتها، وقد دفعت هذه الاحتجاجات بالحكومة المغربية حسب مصدر حكومي أوردة جريدة هسبريس قوله الآتي: "أن الاشتغال بشروط صحية مطلوب لضمان استمرار مراكز النداء، وغير ذلك يعني الإغلاق".، كما صرح وزير الشغل والإدماج المهني، في مجلس النواب الأسبوع الماضي، أن الحكومة قررت إغلاق عشر مقاولات خلال أسبوع واحد لكونها لم تحترم شروط السلامة، مشيرا إلى أنه "رغم حيويتها وضرورة اشتغالها فإن صحة الأجراء مهمة بالنسبة لنا".. فهل يا ترى 10 شركات التي تم قفلها هم فقط الشركات التي لا تطبق شروط السلامة الوقائية بالمغرب؟
كما تم تسجيل بؤرة وبائية بهذا القطاع ويخص الأمر المركز التجاري "برج فاس" بمدينة فاس كما نقلت العدوى لعائلاتهم وجيرانهم بالأحياء التي يقطنون بها والتي أغلبها شعبية. وصل عددهم إلى 150 إصابة مؤكدة في صفوف العاملين بهذا المركز حسب جريدة "اليوم 24".
أما عمال النظافة غير المعترف بهم الذين لا تتجاوز أجرتهم ألفا وخمسمائة درهم والذين كذلك سجلت في صفوفهم إصابات بالوباء (عاملتي نظافة بالدار البيضاء). فيما فقد او توقف جل عمال القطاع السياحي والمطاعم عن عملهم مع توقف معظم أنشطة المطاعم والفنادق. حيث أن بالنسبة لشهر مارس، الذي عرف تسجيل أولى حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" في المغرب، صرحت 78 في المائة من الشركات السياحية المشاركة في الدراسة بلجوئها إلى خفض مناصب الشغل، وكشفت ثلثاها أنها تضررت من انخفاض رقم المعاملات بالقطاع السياحي فيما توقع نموه فيما بعد.

وفي نفس سياق الضرر الذي لحق بعمال القطاع غير المهيكل فقد تعرض العديد من بائعي الخضر والفواكه واللحوم والأسماك بالأسواق الأسبوعية لإتلاف سلعهم أو مصادرتها أو هدم وإتلاف معداتهم التجارية و توقيف نشاطهم من طرف السلطات، وقد أفرز ذلك احتجاجات للعمال بالسوق الأسبوعي بورنازيل بحي المسيرة بمقاطعة مولاي رشيد بالدار البيضاء، يوم اليوم الثلاثاء 21 أبريل 2020.
تسريح العمال في ظل كورونا:
فقد العديد من العمال والعاملات خلال هذه الجائحة مصدر رزقهم، حيث بلغ العمال الذي تم توقيفهم (فقط المسجلين بصندوق الضمان الإجتماعي)؛808 آلاف و199 عامل من القطاع الخاص، من أصل 2.6 مليون عامل بنسبة 31 بالمئة. وجاء ذلك في كلمة ألقاها وزير الشغل المغربي محمد أمكراز الإثنين 20 أبريل 2020، خلال تقديم “مشروع قانون بسن تدابير استثنائية لصالح المشغلين المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والعاملين لديهم المصرح بهم، المتضررين من تداعيات كورونا”، وفقا لما أوردته وكالة الأناضول.
كان يمكن للمغرب أن يتفادى الحصيلة الوبائية التي تتجاوز اليوم 4 الاف مصاب باصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 المستجد، و حصيلة الوفيات التي اقتربت من 7 مئة وفاة، خاصة أنه كان سباقا مقارنة مع دول أخرى بالمنطقة العربية والمغاربية، بتطبيق إجراءات الحجر الصحي، لو أنه وازى تنزيل ذلك بالسهر على تطبيق شروط السلامة الوقائية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية بالمقاولات، والضيعات الفلاحية.
الشيء الذي لم يتم والذي تؤكده عدد البؤر الصناعية المسلجة بالقطاعات الصناعية إلى الآن والتي دفعت بشكل ملموس ثمن كورونا، أما جل القطاعات الأخرى فهي لم تستفد الى الان من التحاليل المخبرية للتأكد من عدم وجود اصابات مؤكدة بها. وقد زاد الطين بلة إجبار العديد من الشركات عمالها باستئناف عملهم وذلك خلال قرب انتهاء الفترة الاولى من الطوارئ التي كانت مقررة يوم 20 أبريل 2020، وذلك في غياب دفع مستحقاتهم، و عدم التصريح بجل العمال في الضمان الاجتماعي خصوصا في ظل المعاناة التي اصبحت تعيشها فئة الطبقة العاملة الصناعية في أوضاع تفشي الوباء، ليخوض العديد من العمال بمصانع بآكادير وقفات احتجاجية خاصة بعد تأكيد إصابات في معامل قريبة وعدم خضوعهم للتحليلات المخبرية وعدم تلقيهم للأجور.
أظهرت لنا جائحة كورونا الخطر والتهديد الجلي الذي يتعرض حياة الملايين من العمال/ات عبر العالم، وحجم المخاطرة التي تتعامل بها الرأسمالية مع ذلك من أجل جني أقصى قدر ممكن من الأرباح حتى في أحلك الظروف التي تجتازها البشرية اليوم أمام هذا الوباء الذي فتك بحياة أزيد من مئتي ألف مواطن/ة، و أصاب أزيد من 3 ملايين نسمة. وذلك دون حتى توفير شروط السلامة الوقائية لهؤلاء العمال/ات الذي لم يستثني حتى شركات إمبريالية كبرى مثل شركة أمازون العالمية، الذين نظموا إضرابات بنيويورك وشيكاغو وإيطاليا.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,824,488,575
- كورونا والموجة الثانية للسيرورة الثورية
- مرضى البارانويا عندما يتحدثون عن السياسة
- الرأسمالية والمشكلة البيئية -بصدد مبادرة شباب طنجة ضد إعدام ...
- الطلبة الاطباء و الحركة الطلابية
- 100 عام على اغتيال روزا لوكسمبوروغ وكارل ليبكنيخت (الجزء الر ...
- 100 سنة على اغتيال روزا لوكسمبورغ و كارل ليبكنيخت (الجزء الث ...
- 100 سنة على اغتيال روزا لوكسمبورغ و كارل ليبكنيخت (الجزء الث ...
- 100 سنة على اغتيال روزا لوكسمبورغ وكارل ليبكنخت (الجزء الأول ...
- لن نختار غير الحرية
- هدم جزء من مقهى الحافة.. هدم للتراث او صراع عقاري/ضريبي
- مراكز النداء بالمغرب: وظائف مستقبلية للشباب ام مراكز للتعذيب ...
- في نقد الثقافة الهامشية من اجل ثقافة بديل
- الفن التقدمي ودوره كسلاح ضد القمع والاضطهاد


المزيد.....




- فيديو وائل غنيم يشارك في مظاهرات أمريكا ونجيب ساويرس يعلق
- لماذا انتشرت مظاهرات جورج فلويد من أمريكا إلى بقية دول العال ...
- الكشف عن مواصفات UR-V القادمة من هوندا
- نصيحة هامة من وزير الصحة السعودي
- جونسون: بريطانيا لن تترك شعب هونغ كونغ إذا فرضت الصين قانون ...
- ترامب يبحث عن ولاية أخرى غير كارولاينا الشمالية لاستضافة الم ...
- الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره الجزائري أزمة كورونا والنزاع ال ...
- تجهيز مستشفى أنتويرب الجامعي ببلجيكا بروبوت "كروزر" ...
- صحف بريطانية تناقش -غرام ترامب بالإنجيل- و-رقص الحزب الحاكم ...
- بوش يدعو الولايات المتحدة للنظر ملياً في "إخفاقاتها الم ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف 1 ايار-ماي يوم العمال العالمي 2020: العمال والكادحين بين وباء -الكورونا- و وباء -الرأسمالية- ودور الحركة العمالية والنقابية - آدم روبي - الطبقة العاملة المغربية في مواجهة الوباء التاجي والإستغلال الرأسمالي