أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - كاظم الحناوي - سيادة رئيس الوزراء المكلف: الكورونا ليست من الاولويات !!.














المزيد.....

سيادة رئيس الوزراء المكلف: الكورونا ليست من الاولويات !!.


كاظم الحناوي

الحوار المتمدن-العدد: 6530 - 2020 / 4 / 6 - 17:16
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


كاظم الحناوي - Kadhum Al Hanawi
عندما تهرع لمستشفى خال من كل وسائل البقاء لمريض نصف مشلول ماذا يمكن ان يقدم لك غير فحوص روتينية وجواب مفاجئ: ليس لدينا اسرة اواجهزة تنفس؟
اعتقد أن اهتمام الحكومة بالكورونا في العراق هو الهروب من فترة شديدة الضغوط عليها، فقد كانت الاحزاب تتشاجر ليل نهار احدهم يلوم الاخر، وضغوط التظاهرات تعاظمت، بالإضافة لضغوط أخرى مالية ومستقبلية وامريكية وايرنية، فلما اجتمعت كلها تعاملت معها بهذه الطريقة غير المتوقعة، وهو القصف والخطف والقتل فصار البلد مشلول نصفه الأسفل.
لذلك ذهبوا لحلول المخابرات عبر تدوير رئيس وزراء وهمي تقبله جهة وترفضه اخرى لكي يشكل هذا الوهم تأثير إيجابي على الشارع، عبر ترشيح شخص تتناوله وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بين من يعتقد فيه شفاء واخر تسكينا... ليكون هذا الاعتقاد في حد ذاته كافيا لزرع الوهم الايجابي!!.
لذلك أوصيك سيادة رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي بالحذر من الانجراف مع الهلع الذي اصابهم لان كورونا الحالية ليست سبب فيه وانما فايروسات اكبر واعظم، هم يريدون اشعارك أن العالم يضيق حولك، وكل شيء مخيف، وتبدأ في توهم اعراض السقوط حتى قبل ان تبدأ، وربما تظن أنك تحتاج الإسعاف منهم معتقدا أن لديهم الدواء؟!.
سيدي الرئيس ما قبل انتفاضة تشرين لن يكون كما بعدها(هذا الكلام ليس جديدا)، فقد ذكرتنا أزمات العراق بأهمية الاحتجاج كطوق نجاة للمواطن ثم إعادة ترتيب الأولويات الحقيقية فمن أولوليات البقاء هي قطاعات الأمن والصحة والتموين والضمان الاجتماعي لانها أول المجالات التي يجب أن تأخذ حقها من الاهتمام والأولوية الاستراتيجية من قبل رئيس الوزراء العراقي القادم اضافة الى سبب التكليف وهو الانتخابات المبكرة.
لان الاهتمام والأولوية الاستراتيجية وتخفيف الآثار الاجتماعية التي قد تترتب عليه بعض الإجراءات المتخذة للالتفاف من قبل احزاب السلطة عبر شعارات الوقاية من فيروس كورونا.
لتكون حزمة الأوامر وتوجيهات والإجراءات التي سيتخذها رئيس الوزراء القادم لمساعدة العوائل المتعففة من الآثار الاقتصادية والأعباء الاجتماعية سوف تذهب لجيوب الاحزاب وانصارهم.
لذلك لابد من وجود فرق من قادة المظاهرات ومنظمات المجتمع المدني في المحافظات تتعاطى مع الازمات بترتيب أولويات، لتقدم في النهاية حلا شاملا وافيا ، وبرامج وخطط عمل متنوعة وشاملة، وبجداول زمنية ولتصل إلى نتائج ومؤشرات أداء قياسية تعبر عن الشرائح المستهدف الوصول اليها في النهاية ... وصولا لانفراج الأزمة بأقل الأضرار وأفضل النتائج وبأسرع وقت ونتمنى ان لا تكون شعارات.
مشروع رئيس الوزراء الاقتصادي يلزم أن يحدث بشكل ديناميكي رغم اتساع تأثيرة على الناس والاقتصاد، والحقيقة المزعجة أن الحلول الاقتصادية مهما كانت قوية وذكية فلن تكون حلولا نهائية للأزمة إلا بالقضاء على الفساد.
ان الاهتمام بمعالجة الوضع في الداخل، يجب ألاّ يصرف الدولة عن استقراء ما سيحدث على مستوى العالم، وتحديدا في علاقاتها التجارية والاستثمارية. حيث تراجع كثير من الدول تلك العلاقات وأسلوبها في التعاطي مع غيرها من الدول.
ان حدة النقاش والتفكير بالمراجعة والتقويم، ستكون هي الأبرز على الساحة. وهذا يحتم علينا التفكير جديا في هذا الموضوع، وما سيلقي من عبئ كبيرعلى أجهزتنا الحكومية ذات العلاقة، التي يبدو أنها مثقلة بألتزاماتها الحزبية ومن وضعوهم في المنصب اكثر من المواطن، مما يؤكد الحاجة إلى أهمية إيجاد مراكز للفكر الاستراتيجي، مثلما كان يطالب الكثير بذلك، تكون أكثر مرونة، وأقدر تخصصا، وأسرع استجابة للتعاطي مع مثل هذه الموضوعات.
عبر إطلاق منصة في موقع رئاسة الالكتروني للراغبين في من المواطنين العراقيين في الداخل والخارج لطرح وجهات نظرهم ليكون دليل على اهتمام الدولة بمواطنيها أينما كانوا.
لا يغيب عن فخامة رئيس الوزراء ان سياسة الوعود المسكنة والأخبار الجيدة الكاذبة التي سنها رئيس الوزراء المقال عادل عبد المهدي، لم تنجح لانها لغة انشائية، فاليوم النجاح للشفافية ولغة الحقائق والأرقام والمصداقية رغم انها بعيدة عن السياسة لكن ظرورة لانها إحدى الصفات المهمة إن لم تكن الأهم التي يملكها القادة الناجحون.
ولكي لا اعيد عليك رسالتي الى رئيس الوزراء المقال عادل عبد المهدي عند اختياره لهذا المنصب.. ادناه الرابط الالكتروني:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=617202




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,819,600,551
- كورونا : مالعمل عندما تنهار نظم الرعاية الصحية؟
- عيد القيامة: هل يحقق أحلام ترامب أم ينهي الكورونا ؟!
- رسالة الى الحياة وسط غابة الكورونا!
- دواء الكورونا في متناول يديك. لنتعلم من الدول الباردة؟!!
- هل سيتوقف الاحتفال بالنوروز وفرح الإنسان بالربيع هذا العام؟
- الدين والسياسة : فوبيا الوباء هي نفسها منذ 100 عام
- كورونا: توجيهات الاطباء .. وقاية أم حجر صحي؟
- بمناسبة عيد المرأة امهات الشهداء تاج فوق رؤوسنا
- وباء الكورونا: السلام اليمني يحد من انتشاره
- عنصرية الكورونا: تعيش الأصيلة ويموت بالرجال
- النساي ليوسف المحسن .. الالفية حينما يختارها الكاتب راويتا!
- القفز على احلام الجماهير يفجر كوامن الغضب
- عيد الحب... نحتفل متى نشاء و نحب متى نشعر
- الاحتجاجات في العراق: كيف يمكن بناء استراتيجية وطنية ناجحة؟
- الاستاذ سعد خضير عباس المدير العام لتربية المثنى/ المدراء ال ...
- الشباب آمن بالتغيير ولابد من وثبة كبرى الى الضفة الاخرى
- هل يقضي الجيل الجديد على النكوص والارتداد الثقافي؟
- دور الشباب في تحسين الأداء الإداري في السعودية
- ماهي الثقافة؟ كيف تتغيير أولوياتك دون أن تقرأ كتاب واحد!
- ثلاثة عشائر تتنافس على منصب مدير عام تربية المثنى!


المزيد.....




- الجيش السوداني: رأينا إعطاء فرصة لإثيوبيا قبل اندلاع حرب شام ...
- بادرة إنسانية... أب يتبرع بأعضاء طفله لينقذ حياة خمسة أشحاص ...
- قرد في مترو موسكو يحاول نزع قناع طبي لأحد المواطنين... فيديو ...
- تعرف على أصغر خريج جامعي في العالم يحوز على 4 شهادات بعمر 13 ...
- قريبا… مسلسل درامي عن نتنياهو
- مصدر حكومي هندي يكذب ترامب: مودي لم يتحدث مع الرئيس الأمريكي ...
- الصحة المصرية تكشف تفاصيل خطة العلاج المنزلي لمصابي كورونا
- رسالة من -التعليم- المصرية إلى طلاب الثانوية العامة بشأن أسئ ...
- الخارجية الروسية: الوضع في ليبيا مستمر في التدهور ووقف إطلاق ...
- مطعم هولندي يستخدم روبوت لخدمة زبائنه... فيديو


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - كاظم الحناوي - سيادة رئيس الوزراء المكلف: الكورونا ليست من الاولويات !!.