أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - بسبب كورونا .. اللعبُ مُتوَقِف














المزيد.....

بسبب كورونا .. اللعبُ مُتوَقِف


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 6529 - 2020 / 4 / 5 - 15:36
المحور: كتابات ساخرة
    


طَرَحَتْ بعض إدارات نوادي كُرة القدم الأوروبية ، على اللاعبين ، تخفيض رواتبهم بسبب توقُف الدَوري والتصفيات القارية جراء وباء كورونا ، فوافَقوا ، بل أن بعضهم تنازَلَ عن مستحقاته لغاية إنقشاع هذهِ الغُمّة وعودة النشاط لهذا القطاع . علماً أن أجور بعض اللاعبين المشهورين ، عالية جداً .. والأمر لايقتصر على كُرة القدم الإحترافية ولا على القارة الأوروبية فقط ، بل يشمل رياضات أخرى وفي الأمريكتَين وأستراليا وآسيا أيضاً . ويجدر بالذِكر أن المباريات ومُلحقاتها تدُرُ على أصحاب النوادي أموالاً طائلة ، وفي نفس الوقت ، تُوّفِر للمتفرجين أي الناس ، سواءً في الملاعِب أو البيوت ، المُتعة . أي ببساطة ، المُعادَلة كما يأتي : مالكي النادي يستثمرون في اللاعبين والملعب بما يتبع من إعلانات ودعايات … إلخ ، ويبيعون بضاعتهم أي المباريات والدعايات ، للجمهور ويربحون من ذلك . بسبب تفشي وباء كورونا ، فأن مُجمل هذه العملية توقفتْ منذ أسابيع ورُبما يستمر ذلك لشهر آخر أو أكثر ، وعليه توقفتْ أو تقلصتْ كثيراً الواردات المتأتية ، فقامتْ الإدارات بتخفيض رواتب اللاعبين بالتراضي .
هنا عندنا مُعادلة أخرى ، لكنها مُشّوَهة وقميئة … لدينا برلمان يتضمن رئاسة من ثلاثة أشخاص لكُل منهم مُخصصات ونثريات مُحترَمة ، وأكثر من مئة عضو ذوي رواتب سمينة ومخصصات وحمايات وإمتيازات … إلخ ، بينما هذا البرلمان ، لم ينتج شيئاً يُذكَر ، ولم " يُمّتِع " الجمهور ، ليس الآن فقط بل حتى في الدورات السابقة أيضاً . لدينا مجالس مُحافظات تضم عشرات الأعضاء في كُل محافَظة ، لهم رواتبهم السمينة ومخصصاتهم وسياراتهم … إلخ ، هؤلاء " لم يخسروا ولا مباراة " طيلة الدورات والسنوات الماضية ، لسببٍ بسيط : لأنهم لم يلعبوا ولا مباراة أصلاً !! ، وبالتالي لم يُقدِموا أي مُتعة لنا نحنُ الجمهور . هذا غير الرئاسات بمكاتبها الفخمة ومستشاريها العباقرة ورواتبها الفلكية وحماياتها الجرارة والقوافل التي تسير أمامهم وخلفهم أينما حّلوا … والحَق يُقال ، فأن هؤلاء قّدموا الكثير : نعم ، الكثييييييييييييييير من [ الوعود ] العريضة والطويلة طيلة العقود الماضية ولحد اليوم ، لكن المُشكلة أن هذه البضاعة أي الوعود ، مَهما كانتْ بّراقة ومُغّلَفة بِوَرَقٍ مُلّوَن ، إلا أنها لا تُساوي شيئاً على أرض الواقِع … ولهذا فأن الجمهور لا يستمتع ! .
………….
حّبذا لو بادرَ " مالِكو " العملية السياسية عندنا ، أي الأحزاب الحاكمة ، إلى تخفيض أو حتى إلغاء الرواتب والمخصصات والإمتيازات ، الهائلة ، لللاعبين في العملية السياسية ، لأنه بسبب وباء كورونا ، فأن " اللعب " متوقِف والجمهور لا يستمتع . [ على أساس قَبِل كورونا كانوا مْچّرِميها !! ] .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,853,944,528
- نحنُ محظوظون
- أحاديثهُم ... وأحاديثنا
- كورونيات
- - گيلما گاڤاني -
- بغدادنا وأربيلنا
- حمكو .. والمنهاج السويدي
- حمكو من ساحة التحرير إلى الصين
- حمكو يُحّلِل مُنتدى دافوس
- إصلاحات حقيقية .. وأبوك ألله يرحمه
- الوَطَنْ
- إدامة الحِراك الثَوري الشبابي
- الخِلافُ فقط على السِعر
- حِوارٌ مع حمكو
- أذكى إمرأة
- حَجي بَكر والعَم عوديشو
- لا خَلاصَ للقَتَلة
- كُل الأمَل
- حذاري من راكبي الأمواج
- إصلاح الرواتب والتقاعدات في الأقليم
- هل سنراهُم خَلف القُضبان ؟


المزيد.....




- المجموعة العربية لدى اليونسكو برئاسة المغرب تدين بشدة خطة ال ...
- بوريطة:في غياب الأدلة، المغرب يتساءل حول خلفية التقرير الأخي ...
- الرميد: ليست هذه المرة الأولى التي تخطئ فيها منظمة العفو الد ...
- بم أعرب الفنانون عن شكرهم للأطباء؟
- الثقافة بين الارتهان وتعددية التوصيف
- كاريكاتير العدد 4713
- سعد لمجرد يحلق في سماء الأغنية المصرية بـ-عدى الكلام-
- بلاغ حكومي: المغرب سيتخذ ما يلزم للدفاع عن أمنه القومي وعلى ...
- هاشالو هونديسا: الفنان الإثيوبي القتيل الذي غنى للحرية
- فيلم فرنسي من عام 1947 تنبأ بشكل غريب بواقعنا الحديث


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - بسبب كورونا .. اللعبُ مُتوَقِف