أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عبدالله صالح - لنرفع القبعة للكوادر الطبية!














المزيد.....

لنرفع القبعة للكوادر الطبية!


عبدالله صالح
(Abdullah Salih )


الحوار المتمدن-العدد: 6527 - 2020 / 4 / 1 - 16:40
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


يخوض العالم هذه الأيام أشرس معركة ضد عدو غير مرئي يفتك بالإنسان، عدو ربما لم يعرف التأريخ مثيلا له من قبل. فبالرغم من كون أرض المعركة في هذه القرية الكونية الصغيرة التي تسمى الأرض واحدة، ورغم ان العدو هو نفسه على طول جبهات القتال وعرضها، ويمتلك نفس السلاح، وهو ما يَفرض بأن تكون جبهة المواجهة على صعيد العالم جبهة مشتركة واحدة، الا انها عكس ذلك، ليست واحدة ولا موحدة، كل دولة تقاتل بمفردها أو كما يقال كلٌ يغني على ليلاه، حتى الدول التي كانت سوقا موحدة أيام الرخاء كالسوق الأوروبية المشتركة والاتحاد الأوروبي، باتت اليوم غير موحدة، الكل يترك الآخر ليواجه مصيره بمفرده، وربما أعداء الامس هم " أرحم " معهم من الأصدقاء التاريخيين، هذا ما حصل لإيطاليا واسبانيا عندما مدت الصين وروسيا وكوبا يد المساعدة لهم .
الجبهة الامامية للتصدي لهذا العدو الشرس، ولكونها غير موحدة، فان وسائل القتال والتصدي تختلف فيها من دولة الى أخرى، الا ان ما يوحدها هو وقوف أناس في الخنادق الامامية " نذروا " أنفسهم لينقذوا حياة الآخرين، رغم هشاشة وقِلة الأسلحة التي في متناولهم، نتيجة لذلك ونتيجة لشراسة العدو، فانه لا يمر يوم دون أن نسمع عن ضحايا في صفوف هؤلاء الصامدين في الخنادق الامامية، الطبيب الصيني ( Li Wanliang ( كان في مقدمة هؤلاء الضحايا ثم تبعه حوالي أربعون آخرون في إيطاليا وثلاثة أطباء من ذوى الأصول الشرق أوسطية في بريطانيا وهناك العديد العديد على كل الجبهات وعلى صعيد العالم لم تُذكر أعدادهم ولا أسماءهم، ولربما ننتظر المزيد .
أما في العراق فأن المنظومة الصحية التي كانت تحتل المرتبة الأخيرة ضمن اهتمامات السلطة الطائفية القومية الحاكمة، ورغم قلة المبالغ المخصصة لها في ميزانيات الحكومات المتعاقبة، ورغم هشاشة وضعف البنى التحتية لهذه المنظومة، ناهيك عن شحة وسائل الوقاية حتى للكوادر الطبية فما بالكم بالمواطن ، ورغم قلة المستشفيات، فهناك عائق آخر يقف بوجه هؤلاء الابطال، ألا وهي المحسوبية والمنسوبية المتفشية في المجتمع مما سبب في حصول اعتداءات على الكوادر الطبية وهو ما سيؤدي بدوره الى إعاقة عمل هؤلاء أو حتى تهرب البعض منهم في أداء هذا الواجب الإنساني البحت .
في الوقت الذي تشتد المنازلة مع هذا العدو، نرى في معظم الدول والمجتمعات التقدير العالي لجهود وتضحيات هؤلاء الابطال والتعبير عن ذلك بالوقوف دقائق في اسطح وشرفات المنازل أو أمام الأبواب للتصفيق لهم وتذكيرهم بأن المجتمع لم ولن ينساهم ولتشجيعهم على مواصلة القتال، كان الزاما علينا أن نقوم بخطوة مماثلة اتجاه كوادرنا الطبية، التي تستحق كل الدعم والتشجيع والتقدير، وان ابسط ما يمكن أن نقوم به اتجاههم هو أن نحذو حذو من سبقونا في باقي المجتمعات والدول ونرفع لهم القبعة تقديرا لجهودهم وتضحياتهم ونتذكر من ضحى منهم خلال هذه المعركة بشتى الوسائل والطرق كي يبقوا في ذاكرة الأجيال القادمة كرموز تستحق كل الثناء .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,856,030,298
- الرأسمالية تترنح، آن أوان رحيلها!
- وباء كورونا وَحَّدَ العالم وفَرَّقَ المسلمين!
- حقائق يؤكدها فايروس كورونا !
- كوكب واحد، بشر واحد ومصير واحد!
- عدنان الزرفي على مقصلة الاقصاء!
- كورونا تحقق المساواة، ولكن بطريقتها الخاصة!
- عام مميز للمرأة في العراق !
- الكمامة الإسلامية وكمامة كورونا * !
- رؤوس تسقط وأخرى تنتظرالسقوط !
- كلنا منظمة حرية المرأة !
- قراءة أولية للانتفاضة في ايران!
- صفقة القرن ، - الحرية - مقابل المال !
- في السودان، قطبان متصارعان لا ثالث لهما !
- سياسة العصا والجزرة، هل ستنفع مع إيران !؟
- التغيير في السودان ، لا زال في الفَرَسْ وليس الفُرسان !!
- -الربيع العربي- بعد ثمان سنوات، الأسباب والنتائج !
- هل أصبحت قرارات ترامب لغزا ً!؟
- الكابينة الوزارية الجديدة، تجسيد للمحاصصة الطائفية والقومية ...
- مئوية الحرب العالمية الأولى ، أين نحن من السلام !؟
- السياسة الرأسمالية في أوج تعفنها ! حول اغتيال جمال خاشقجي !


المزيد.....




- خبير استراتيجي بارز: على إسرائيل أن تكون جاهزة لرد إيراني عل ...
- مفهوم جديد لليخوت الفائقة قد يصبح مستقبل الإبحار الفاخر
- إعادة انتخاب رئيس الوزراء الفرنسي المستقيل إدوار فيليب رئيسا ...
- ما هي أهم الملفات التي تنتظر رئيس الوزراء الفرنسي الجديد؟
- ترشح زوج كارداشيان للرئاسة الأمريكية.. طعنة في ظهر ترامب؟
- الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ للمرة الخامسة بعد زيادة ف ...
- محاكمة عميلين سابقين للاستخبارات الفرنسية بتهم التجسس للصين ...
- عدم توفر الماء الصالح للشرب وانقطاع الكهرباء
- بالفيديو: مسابقة النقانق والبطل يحطم رقما قياسيا ويلتهم 75 ق ...
- الرئيس الفلسطيني يمدد حالة الطوارئ للمرة الخامسة بعد زيادة ف ...


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - عبدالله صالح - لنرفع القبعة للكوادر الطبية!