أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ريما كتانة نزال - الدكرى العشرون على استشهاد خالد نزال














المزيد.....

الدكرى العشرون على استشهاد خالد نزال


ريما كتانة نزال
الحوار المتمدن-العدد: 1577 - 2006 / 6 / 10 - 11:12
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


خالد نزال في ذكراه العشرين
يا ريما:
غادرتكم قبل عشرين عاما على غير رغبة مني، في ذلك اليوم الحزيراني اخترقت أربع رصاصات رأسي ولم يلحق العطب بذاكرتي، ولكنها أرجعت شهابا من فضاء أثينا يسافر على أجنحة الآلهة باتجاه مرج بني عامر.
أعيش عالمي في مساحة للحلم، فأسكن في صدفة، أشرد بين رغبات ملحة في استعادة الحياة؛ في الانسياب بمجرى اكسيرها؛ أرغب في أن أزاول الرقص وفي خبطات قوية لأقدام الشباب على بيادر البلد المذهبة بالحنطة.
وتعيشون في مساحة جديدة للوهم؛ تحلمون بشهيد جديد يجعل الحلم أقرب، وأسير جديد لا يؤدي الى رحيل المهاجر..وحصار مشدد ربما يأخذ في طريقه الحواجز، ولا تحملون هموم جدران تحرق جني الارض.
وبين حلمي ووهمكم أتقلب، أموج في داخلي دونما استقرار، ألوذ بترابي لأدفأ؛ وأشفق عليكم من مسافة تفصل وهمكم عن حلمي.
لست بخير، وفي فضائي المتسع يستمر شباب يحملون وثائق الشهداء بزيارتي، تدفقت دمائهم في وقت يضيع منكم، وتألفون طي أجسادهم في أكفان ورايات لا تدثرهم، وأتلفع بحيرتي وأسئلة معلقة تبحث عن الحقيقة .
يا خالد:
بعد عشرين حزيران لا زلت مسكونة بك، ومن حلمك ننطلق إلى وهمنا، وأخاف على الشهداء من خذلان الحياة لنا، ومن حزن تعتق لا زال يستنسخ نفسه. أخاف عليكم ثورتنا على أنفسنا، والفلسطيني اليوم معجون بالغضب من كل شيء وأي شيء، يخرج بركانه المكتوم بين ضلوعه، أخاف علينا من انتشار رائحة البارود فوق النعوش وبين الدارات، وأخاف عليكم من ألمنا الذي تمأسس.
لا تحدثني عن أوهامنا، فهي عديدة نداري بها الهزيمة والفشل، ربما انطلقت من حلم مشروع لكنها انتهت الى الضباب، فعندما يسقط الشهيد قتيلا بلا معنى، وتتخندق الحناجر والبنادق، وتنضبط الرايات لبوصلة معلقة على أسنّة الحراب، نتبعثر في كل اتجاه، وتنتهون انتم وحلمكم إلى كارثة.
كلمات أخيرة قبل ان تدير ظهرك لنا، أخرج من مكانك في مقبرة سحاب الأردنية، غادرها وحرض زملائك الشهداء على الخروج من قبورهم في الشام ولبنان وفي مقابر الوطن؛ فلا حواجز أو متاريس بينكم، حرضهم على الرجوع واستلام زمام الامور، فلا تنازع صلاحيات يفرقكم، ولا أيدولوجيا تباعد ما بينكم، وتولوا الأمر انتصارا لأهداف استشهدتم من أجلها،عودوا وحافظوا على مكتسبات تعمدت بدمائكم وعذاباتنا، لم يكن من بينها في كل الأحوال هدف الوصول للحكم تحت سلطة الإحتلال.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,571,252
- هل تحرر الطفل نور من سجنه
- أجمل الأمهات-سمر صبيح-
- يوم قائظ في أريحا
- يوم المرأة كنقطة اشتباك في المجلس التشريعي الفلسطيني
- الانتخابات التشريعية الفلسطينية الثانية والمرأة
- اصطياد الجياد في نابلس
- تخوفات مشروعةعلى مكتسبات المرأة الفلسطينية
- لننتخب مرشحات الدوائر للمجلس التشريعي الفلسطيني لشجاعتهن
- لماذا هربت المرأة الفلسطينية من الترشح من خلال الدوائر للمجل ...
- المرأة الفلسطينية في الانتخابات المحلية بين قانونين
- في الطريق الى انتخاب بلدية نابلس الفلسطينية
- انعكاس أزمة اليسار الفلسطيني على الأطر النسائية الديمقراطية ...
- انتخابات المجالس المحلية في المحلة الثالثة والمرأة
- قراءة ثانية لمسودة قانون حقوق أسر الشهداء
- المرأة الفلسطينية في قانون الإنتخابات العامة
- الذكرى التاسعة عشرة لخالد نزال
- عنف سياسي ضد المرشحات
- المرأة على أبواب المرحلة الثانية لانتخابات الهيئات المحلية
- قتل على خلفية الشرف أم سفاح القربى ؟؟!
- قراءة نسوية لنتائج الانتخابات المحلية


المزيد.....




- جبهة التحرير الفلسطينية تهنئ جبهة المقاومة بانطلاقتها
- -الشيوعي- يحتفل بانطلاقة -جمول- في أميون
- التيار النقابي المستقل يدعو للمشاركة بالاعتصام أمام المصرف ا ...
- -حراك دعم الدفاع عن حقوق الإنسان في المانيا- يقف مع متظاهري ...
- برلين تكافئ مدير الأمن الداخلي بمنصب أعلى رغم تعاطفه مع اليم ...
- باريس واللومانتيه وخيمة طريق الشعب
- ارتفاع حالات -التسمم- في البصرة الى اكثر من 70 ألف حالة
- الملتقى الوطني للقوى القومية واليسارية يؤكد رفضه لمشروع قانو ...
- -السر- الذي دفع إيران لدعم البوليساريو... المغرب يطالب بسرعة ...
- الحلبوسي يطالب بإطلاق سراح المتظاهرين المحتجزين المسالمين في ...


المزيد.....

- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - ريما كتانة نزال - الدكرى العشرون على استشهاد خالد نزال